اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب

رجل السلام

Members
  • عدد المشاركات

    10
  • انضم

  • تاريخ اخر زيارة

عن العضو رجل السلام

  • الرتبه
    core_member_rank_2
  1. الصورة قد يرى منها الظلام ولكن أنا أرى غير ذلك فأنا أرى هذه الصورة تعبر عن الامل من كل الوجوه نعم فأرى في الثعلب تحديات الحياة التي يستطيع الانسان بالأمل أن ينطلق ويوقظ قدراته العملاقة التي أودعها الله سبحانه وتعالى فيه ويستطيع أن يتجاوزها حتى لو سقط في الحفرة التي رآينا الرجل قد سقط فيها ولكن دائما يشتشبث الانسان بالامل لكي يخرج الى النور من جديد ويصنع من حياته التي جعلها الله سبحانه وتعالى أمانة في يديه وأعطاه من المنح والمهارات والقدرات التي يستطيع بها أن يحقق أحلامه وآماله لكي يصل لهدفه الاسمى وهو النجاح في الآخرة والدنيا ولذا فأنه كما توجد تحديات الحياة فيوجد الامل في الله دائما لكي نعيش به وننطلق لتحقيق الغاية العظمى وهو رضا الله عز وجل فيوفقنا الله بهذا الامل لتحقيق آحلامنا وآمالنا
  2. أخواني الاعزاء في المنتدي الغالي على قلوبنا ياللا شباب ها أنا أعود اليكم من جديد واعتذر لكل الأخوة الذين طلبوا مني رفع الأمسية من جديد في التأخير نظرا لظروف خاصة بي ولكن ان شاء الله سوف أتواصل معكم من جديد لأنه فخر لكل انسان ان يشارك في هذا المنتدي لروعته ولروعة القائمين عليه نسأل الله سبحانه وتعالي أن يوفقهم الى الأمام دائما وأن يسدد الله خطاهم وأشكر كل من قدم لي ترحيبا لطيفا لا يدل الا على رقي أصحابه وجزاكم الله كل خير واليكم أخواني الروابط الجديدة لأمسية الدكتور ابراهيم الفقي رائد التنمية البشرية لتستمتعوا بها ولا تنسونا بصالح دعائكم الجزء الاول من أمسية قوة التغيير http://www.4shared.com/file/73517821/d18f12e7/___1.html الجزء الثاني من أمسية قوة التغيير http://www.4shared.com/file/73520290/929c3c05/___2.html
  3. انا عايزة اشترك بموضوع بس مش عارفة ازاىممكن مساعدة

  4. بسم الله الرحمن الرحيم أخواني الأعزاء في هذا المنتدي الرائع أنا حقيقة سعيد أني عضو فيه وأتمنى من الله عز وجل له دوام التقدم والرقي أتقدم لكم جميعا بوافر التمنيات لكم بالسعادة والتفائل والامل والخير العظيم وهذه حقيقة أول مشاركة لي في هذا المنتدي وذلك التأخر للأسف نظرا لظروفي الخاصة ولكن سوف تتوالي المشاركات ان شاء الله أتقدم لكم بهذه الهدية الخاصة والحصرية لهذا المنتدي أحدث أمسيات الدكتور ابراهيم الفقي أمسية قوة التغيير (طريقك للتقدم والتميز والنمو ) في هذه الأمسية الهامة ستكتشف كيف أن التغيير هو الطريق الحقيقي للسعادة والنمو وكيف تستطيع أن تستخدمها وتنميها في حياتك اليومية وتصل الى الاتزان والسعادة والنجاح وسوف تكتشف لماذا التغيير ؟ ولماذا الناس تتفاداه ؟ والمؤثرات الداخلية والخارجية التي تؤثر ايجابيا وسلبيا في التغيير واستراتيجية التغيير المتكاملة ؟ ولا ننسى قصة عم خميس الرائعة والكثير الكثير في هذه الأمسية الرائعة والتي انصح أن تبادر بسماعها واليكم الرابط الخاص بالأمسية والتي قمنا برفعها بأنفسنا تحميل الأمسية من هنا : http://yallagroup.net/s/1175 تحتوى المشاركة القادمة (أول رد بهذا الموضوع) ملخص ونقاط الأمسية الرائعه
  5. نشكرك كثيرا أخي العارف على هذا المجهود الطيب والعملاق والى الأمام حقيقة مجهود طيب وحلو ونتمنى لك حياة زاهرة وكلها تنمية بشرية
  6. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آله وصحبه وسلم... وبعد فلقد تأملت أحبتي خلافاتنا وما ينتج عنها فوجدت معظمه ناتجاً عن الغضب ، نعم يا أخوة حاول أن تراقب نفسك عند الغضب عندها ستعلم مدى تأثيره على أخلاقك وسلوكك ، ومدى أثره في تكوين أعداءك ، لذا رأيت أيها الأحبة ، أن أشارك معكم حول هذا الموضوع الذي أسأل الله أن ينفع به ، ويكتب به الأجر. فمن منا أيها الأخوة الكرام لايغضب وينفعل عند مواقف معينة ، وقد أوصانا حبيبنا عليه أفضل الصلاة والسلام بعدم الغضب ووصف لنا طرق علاجية مؤثرة في الغضب. فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " ليس الشديد بالصُّرَعة ، إنما الشديد الذي يَملك نفسه عند الغضب " . وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه و سلم : أوصني ، قال : لا تغضب . فردد مراراً ، قال : لا تغضب . صحيح البخاري في الأدب 6114 – 6116 قوله " ليس الشديد بالصرعة " بضم الصاد و فتح الراء : الذي يصرع الناس كثيراً بقوته و الهاء للمبالغة بالصفة . قوله " فردَّد مراراً " أي ردَّد السؤال يلتمس أنفع من ذلك أو أبلغ أو أعم ، فلم يزده على ذلك و زاد أحمد و ابن حبان في رواية عن رجل لم يُسَمَّ قال : تفكرت فيما قال فإذا الغضب يجمع الشر كله . قال الخطابي : معنى قوله " لا تغضب " اجتنب أسباب الغضب و لا تتعرض لما يجلبه . وقال ابن بطَّال في الحديث أن مجاهدة النفس أشد من مجاهدة العدو لأنه صلى الله عليه و سلم جعل الذي يملك نفسه عند الغضب أعظم الناس قوة ، و لعل السائل كان غضوباً ، و كان النبي صلى الله عليه و سلم يأمر كل أحد بما هو أولى به ، فلهذا اقتصر في وصيته له على ترك الغضب ، فللغضب مفاسد كبيرة ، و من عرف هذه المفاسد عرف مقدار ما اشتملت عليه هذه الكلمة اللطيفة من قوله صلى الله عليه و سلم " لا تغضب " من الحكمة و استجلاب المصلحة في درء المفاسد [ انظر فتح الباري : 10 / 520 ] . و كما وصف صلى الله عليه و سلم الداء وصف الدواء ففي حديث رواه أحمد و أبو داود و ابن حِبَّان أنه عليه الصلاة و السلام قال : " إذا غضب أحدكم و هوقائم فليَجلس ، فإن ذهب عنه الغضب و إلا فَليضطَجِع " . وهذه بعض الخطوات المهمة أسوقها إليكم أيها الأخوة من كتاب (حقك الكامل... دليلك إلى الحياة بحسم ) لروبرت ألبيرتي و ما يكل إيمونز: اسمح للشخص الغاضب بالتنفيس عن مشاعره القوية. استجب بالقبول فقط في البداية " أرى أنك غاضب بحق بشأن هذا الأمر " خذ نفساً عميقاً، وحاول أن تظل هادئاً بقدر الإمكان. اعرض مناقشة الحل لاحقاً، وامنح الشخص الآخر بعض الوقت ليهدأ " أعتقد أن كلانا بحاجة إلى بعض الوقت في التفكير في هذا الأمر. أود أن أتحدث في هذا.. في غضون ساعة /.. غداً /... الأسبوع المقبل " خذ نفساً عميقاً آخر. رتب وقتاً مُحدداً لمتابعة الأمر. ضع في ذهنك أنه ليس من المحتمل الوصول إلى حل فوري. اتبع استراتيجيات تسوية الخلافات المذكورة أدناه عندما تلتقيان لمتابعة الأمر. تعاملا بصدق ووضوح مع أحدكما الآخر. واجها المشكلة بصراحة، بدلاً من تجنبها أو الاختباء منها. تجنبا الهجمات الشخصية على أحدكما الآخر، والتزاما بالموضوع أو المشكلة. أكدا على نقاط الاتفاق كأساس لمناقشة نقاط الجدل والخلاف. استخدما أسلوب " إعادة الصياغة " للحوار لتتأكد من أنكما تفهمان أحدكما الآخر " دعني أرى ما إذا كنت أفهم مقصدك بشكل صحيح. هل تعني........ ؟" تقبل المسئولية عن مشاعرك الخاصة " أنا غاضب " وليس " أنت أغضبتني ". تجنبا موقف " فوز / خسارة ". إن موقف " أنا سوف أفوز, وأنت سوف تخسر ". سوف يتسبب على الأرجح في خسارة كلا الطرفين. إذا حافظتما على المرونة, يمكن لكليكما أن يفوز, على الأقل جزئياً. احصلا معاً على نفس المعلومات عن الموقف. ولأن المفاهيم كثيراً ما تختلف، فسيكون من المفيد توضيح كل الأمور. ضعا أهدافاً متناسبة متناغمة في الأساس. إذا كان كلانا يرغب في الحفاظ على العلاقات أكثر من رغبته في الفوز، فإن فرصة أفضل لتسوية الخلاف ! أوضحا الاحتياجات الحقيقية لكلا الطرفين من الموقف. يحتمل أنني لا أرغب في الفوز. ولكنني أحتاج إلى تحقيق نتائج معينة ( تغيير في السلوك من جانبك أو مزيد من المال ), والحفاظ على احترامي لنفسي. ابحثا عن الحلول وليس عن تحديد من يستحق اللوم . اتفقا على وسيلة ما للتفاوض أو التبادل. سوف أوافق على الأرجح على التنازل عن بعض النقاط إذا كنت مستعداً للتنازل بدورك عن البعض. تفاوضا من أجل الوصول إلى تسوية مشتركة مقبولة، أو ببساطة، وافقا على الاختلاف.
  7. 1ـ استخدام أسلوب الربط للانتقال من فكرة إلى أخرى. وهذايمكن باستكمال الكلمات، والجمل والعبارات التي تساعدك في الانتقال من نقطة إلى نقطة خلال إلقائك كلمتك. وأسهل طريقة لذلك هي أن تقوم بإعطاء النقاط التي تتحدث عنها أرقاماً. ((النقطة الأولى.. النقطة الثانية)) مثلاً. والطريقة الأخرى أن تقوم بطرح سؤال ثم تقوم بالإجابة عليه. كما أنه باستطاعتك تكرار جملة سبق لك استعمالها مع القيام بتوضيحها بصورة أفضل، بالإضافة إلى أن بعض المفردات تقوم بهذا الدور على خير وجه. استعمل الكلمات مثل: بالإضافة إلى ذلك،علاوة على ذلك، بنفس الطريقة ، وبالتالي، في تلك الأثناء، لهذا الغرض. نوع استعمال هذه الأدوات. إن الإكثار من استعمال واحدة منها فقط سيؤدي إلى الملل. 2 ـ الجأ إلى التكرار لتلفت انتباه مستمعيك. يمكنك أن تستعمل التكرار في بداية جمل متتالية. قال أحدهم: ((عندما كنت طفلاً كنت أتكلم كطفل، وأفهم كطفل، وأفكر كطفل)). 3 ـ استخدم التناقضات لخلق تأثيرات لا تنسى لدى مستمعيك. كما قال أحدهم: ((وهكذا أيها المواطنون، لاتسألوا ماذا يمكن أن تقدم لكم بلادكم بل اسألوا ماذا تستطيعون أن تقدموالبلادكم؟)). 4 ـ استخدم الأساليب البلاغية للفت انتباه المستمعين. من خلال استعمال المحسنات اللفظية مثل السجع، والجناس والطباق. والأمثلة على ذلك كثيرة منها خطبة قس بن ساعدة الإيادي التي يقول فيها: ((أيها الناس اسمعوا وعوا، مَن عاش مات،ومَن مات فات ، وكل ما هو آت آت)). 5 ـ شد اهتمام مستمعيك بطرح الأسئلة واستجاشة مشاعرهم. 6 ـ استخدم أساليب التشبيه. أعط صوراً عن أشياء يعرفها الجمهور، كأن تقول مثلاً: ((إن عليكم أن تنظروا إلى موظفي السكرتارية على أنهم اللاعبون الذين يُسَهّلون لخط الهجوم تسديد أهدافه)). 7 ـ استهل الجمهور بعبارات ثلاثية. إن تسلسلاً من ثلاثة أفكار أقوى دائماً من تسلسل من فكرتين. مثل: ((الحياة، الحرية، والبحث عن السعادة)) أو ((الواجب، الشرف، الوطن،المال، الجاه، السلطان)) وهكذا.
  8. السر الحقيقي للشخصية الجذابة هو منح الآخرين الغذاء الذي يشبع جوعهم فالناس تشعر بالجوع إزاء أشياء معينة كما يحدث للذباب مع العسل . · استخدم الوصفة الثلاثية لاجتذاب الناس . ***التقبل*** تقبل الناس على ما هم عليه واسمح لهم أن يكونوا أنفسهم بلا تكلف . لا تصر على أن يكون الشخص كامل اقبل أن تحبه ولا تفرض قيما صارمة على الآخرين الالتزام بها حتى يحظوا بتقبلك لهم ورضاءك عنهم . ليس عليك أن تساوم على هذا الرضا ولا تقل سوف أتقبلك لو أنك كنت هذا الشخص أو ذاك أو لو أنك قمت بتغيير طريقك حتى تتناسب معي . ***القبول*** ابحث عن شيء يتوفر في الآخرين ويحظى بقبولك قد يكون ذلك الشيء بسيطا أو بلا قيمة كبيرة لكن عرفه بأنك تقبل فيه هذا الشيء وترضى عنه, وتأكد بذلك أن عدد الأشياء التي سترضى عنها فيهم سوف يبدأ في النمو والازدياد. وعندما يشعر الطرف الآخر بقبولك العادل ورضاءك سوف يعل على البدء في التغيير من سلوكه حتى يتسنى له أن يحظى بقبول تلك الأشياء الإضافية التي زادت والرضا عنها . ***التقدير*** أن تقدر الشخص يعني أن ترفع من قيمته والعكس هو الحط من القيمة . ويجب أن يعرف الآخرون عنك أنك تقدرهم وتقدر قيمتهم وعاملهم على أساس أن لهم قدرتهم لديك. لا تتركهم في انتظارك ووجه إليه الشكر وتعامل مع الناس بطريقة متميزة وخاصة ومتفردة تختصهم بهم وحدهم .
  9. أ نت تصبح ما تفكر فيه مقولة دا ئما نسمعها ولكن هل هي على قد ر من الصحة والتأ ثير؟ ..... نعم ..... هي مقولة صحيحة وتأ ثيرها قد يقلب حيا تك !! فكر في موضوع ما تريد أن تحصل عليه، فكر في مرتبة علمية أو مستوى اجتماعي ترغب أن تكون فيه..... المهم أن يستحوذ ذلك على كل تفكيرك... فتنتبه له... تركز عليه جميع حواسك وأحاسيسك... يخالط شعورك ومشاعرك... يصبح لديك أعتقاد جازم بأن ستكونه في يوم قريب... يظهر على سلوكياتك... يؤثر في حياتك وتعيشه قبل أن يكون... تتخذ الإجراء اللازم لوصوله... تستغل كل مواردك وإمكاناتك المتاحة... تطور من ذاتك لتكون الأجدر لنيله... فتكون أنت الشخص المناسب له... تتآمر معك الظروف وتسخر لك بشكل لا يستوعبه العقل... لتحصل عليه بمشيئة الله تعالى. قال جورج برنارد شو: "التخيل هو بداية الابتكار". وقال أيضا: "يرى بعض الناس الأشياء كما هي ويتسائلون لماذا؟أ ما أ نا فأ تخيل الأ شياء التي لم تحد ث وأ قول لما لا ". وقال أ لبرت أ نينشتين : " التخيل أهم من المعرفة ". وقال فرا نسيس بيكون : " التخيل يشكل العالم ". وقال وا لت د يزني : " ما تستطيع أن تحلم به تستطيع تحقيقه ". تلك أعظم القوانين والسنن الكونية التي نعيش في ظلها... لذ لك: 1. ثق بنفسك. 2. ثق بهدفك. 3. القوة حيث التركيز، وقدر ما تركز فكرك على موضوع ما تحقق النجاح المطلوب فيه. 4. تصرف وكأن الهد ف قد تحقق ، وتخيل نفسك فيه ( العقل الباطن لا يفرق بين الحقيقة والخيال ، برمجه على صورة ما .. ستجد أ نه يجذ ب لك الأ حدا ث المرتبطة به). 5. زد من خيارا تك المتاحة وكن مرنا ( المرونة قوة ). 6. نمي موا رد ك وا لقد را ت وا لمهارا ت ا لتي لد يك ا لتي تجعلك الأ قد ر ( أ نا أ فوز لأ ني الأ قوى ). 7. خطط للهد ف بطريقة صحيحة ، وقم بإ تمام الهد ف خطوة خطوة حسب ما في الخطة. 8. لا تلق بالا للآخرين من لصوص الأحلام وأعداء النجاح الذين يتكلمون أكثر مما يعملون. 9. اعمل بصمت.. ببطء ولكن بثبات.. بذ كاء لا بجد ، واعتمد مبدأ المفاجئة ومبدأ خالف تعرف... ولكن ليكن كل ذ لك إ يجا بيا. 10. حفز نفسك تحفيزا ذا تيا ( لن يستمر المصباح في الإ ضاءة إلا إذا قمنا بتزويده بين فترة وأ خرى بالزيت ). منقول
  10. االقصة أن شيخاً كان يعيش فوق تل من التلال ويملك جواداً وحيداً محبباً إليه ففر جواده وجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر فأجابهم بلا حزن ومن أدراكم أنه حظٌ عاثر ؟ وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البرية فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم بلا تهلل ومن أدراكم أنه حظٌ سعيد ؟ ولم تمضي أيام حتى كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه وكسرت ساقه وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء فأجابهم بلا هلع ومن أدراكم أنه حظ سيء ؟ وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجندت الدولة شباب القرية والتلال وأعفت إبن الشيخ من القتال لكسر ساقه فما ت في الحرب شبابٌ كثيرون :: وهكذا ظل الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد والحظ السعيد يمهد لحظ عاثر الى ما لا نهاية في القصة وليست في القصة فقط بل وفي الحياة لحد بعيد فأهل الحكمة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهة اليقين إن كان فواته شراً خالص .. أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً أكبر ولا يغالون أيضاً في الابتهاج لنفس السبب ويشكرون الله دائماً على كل ما أعطاهم ويفرحون بإعتدال ويحزنون على مافاتهم بصبر وتجمل وهؤلاء هم السعداء فأن السعيد هو الشخص القادر على تطبيق مفهوم ( الرضى بالقضاء والقدر) ويتقبل الاقدار بمرونة وايمان لايفرح الإنسان لمجرد أن حظه سعيد فقد تكون السعاده طريقًا للشقاء والعكس بالعكس والاسلام الحنيف يؤكد على ذلك (فإن مع العسر يسرا) وكذلك رب ضاره نافعه والتـغــــــييــر يبــــدأ من الداخــــل الانس ثمرة الطاعة والمحبة ..فكل مطيع لله مستأنس... وكل عاص لله مستوحش منقـــــــــــــــــول
  11. بعض الأحيان تتوهم أنك وصلت إلى طريق مسدود ,, لا تعد أدراجك ! دق الباب بيدك ,, لعل البواب الذي خلف الباب أصم لا يسمع ,, دق الباب مره أخرى ! لعل حامل المفتاح ذهب إلى السوق ولم يعد بعد ,, دق الباب مره ثالثة ومرة عاشرة ! ثم حاول أن تدفعه برفق , ثم اضرب عليه بشدة ,, كل باب مغلق لابد أن ينفتح . اصبر ولا تيأس ,, أعلم أن كل واحد منا قابل مئات الأبواب المغلقة ولم ييأس ,, ولو كنا يائسين لظللنا واقفين أمام الأبواب ! عندما تشعر أنك أوشكت على الضياع ابحث عن نفسك ! سوف تكتشف أنك موجود ،، وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيــمان بالله ,، وفي رأسك عقل يحاول أن يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا ,, لا تتهم الدنيا بأنها ظلمتك !! أنت تظلم الدنيا بهذا الاتهام !! أنت الذي ظلمت نفسك ,, ولا تظن أن اقرب أصدقائك هم الذين يغمدون الخناجر في ظهرك ,, ربما يكونون أبرياء من اتهامك ,, ربما تكون أنت الذي أدخلت الخناجر في جسمك بإهمالك أو باستهتارك أو بنفاذ صبرك أو بقلبلك أو بطيشك ورعونتك أو بتخاذلك وعدم احتمالك ! لا تظلم الخنجر , وإنما عليك أن تعرف أولا من الذي أدار ظهرك للخنجر ,, لا تتصور وأنت في ربيع حياتك أنك في الخريف ,, املأ روحك بالأمل ,, الأمل في الغد يزيل اليأس من القلوب ,, و يلهيك عن الصعوبات والمتاعب والعراقيل ,, الميل الواحد في نظر اليائس هو ألف ميل ,, وفي نظر المتفائل هو بضعة أمتار ! اليائس يقطع نفس المسافة في وقت طويل لأنه ينظر إلى الخلف ‍‍‍‍!! والمتفائل يقطع هذه المسافة في وقت قصير لأنه ينظر إلى الغد ! فالذين يمشون ورؤوسهم إلى الخلف لا يصلون أبدا ! فإذا كشرت لك الدنيا فلا تكشر لها جرب أن تبتسم كلمات هزتني بعنف ,, وغدوت بعدها أخجل من نفسي أن أضيق وأشكو وأتبرم من توافه الحياة ,, أدركت أن الحياة تتطلب السير بجد وإصرار ،، بدافع من العزيمة ،، تحت غطاء من التفاؤل ‍‍‍!! فعلا ... كم ظلمنا أنفسنا عندما اسقطنا فشلنا على ظروف الحياة ,, وشكونا من صعوبتها !! ناسين أو متناسين بأن هذه الظروف تقف حائلاً أمام الضعيف فقط ,, أما القوي .. وقوي الإيمان خصوصاً فلا يركن لهذا ,, ويشق طريق حياته رغماً عن الكذبة الكبرى .. " "الـــــــــــظـــــــروف" منقول
×
×
  • اضف...

Important Information

By using this site, you agree to our Terms of Use, اتفاقيه الخصوصيه, قوانين الموقع, We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue..