اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب

ohabo raby

فريق عمل ياللا يا شباب
  • Content count

    1,539
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

  • Days Won

    18

سجل تطورات نقاط السمعه

  1. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه tasnime.sousou في اجعل شخصيتك محبوبة " شخصية مغناطيسية "   
    اجعــــــــــل شخصيتـــــــــك محبوبـــــــــــة


     
     
     

    هل سمعتم قبل ذلك عن مصطلح شخصية مغناطيسية ؟؟


     
     

    هل رأيتم قبل ذلك أحد الشخصيات المحبوبة وأردتم ان تكونوا مثله ؟


     
     

    هل ظننتم أنهم ولدوا كذلك ؟


     

    من فضلكم الآن انفضوا عنكم هذا الغبار


     
     

    وتعلموا معنا كيف تصبحوا مثلهم هى


     
     
     




     
     
     
     

    بعض الصفات المكتسبة التي إن تحليتم بها وجعلتموها من منهاج حياتكم وفقكم الله


     
     

    إلى أن تكونوا من زمرة الناجحين المحبوبين بإذن الله تم جمعها لكم في صورة 20 صفة


     
     

    من أروع الصفات بصورة موجزة وشيقة :



     
    1-الزم الابتسامة المشرقة (فهى بوابتك لكسر الحاجز الجليدي مع من حولك ).


     
     
     
     



     

     
    2- عليك بكلمة الثناء الصادقة ( جامل ولكن دون نفاق أو مراء).


     
     
     
     



     

     
    3- ابتعد عن الجدال (فالجدال طريق لعناد الطرف الآخر ).


     



     
     

    4- تعامل مع الآخرين كما ترغب أن يعاملوك .


     
     
     



     
     

    5- التمس لغيرك الأعذار (دوماً قدم لهم الأعذار وابتعد عن العتاب ).


     
     



     
     

    6-لا تغضب مهما كان السبب (فالغضب من الشيطان ).


     
     
     
     



     

     
    7- سلم على كل من تقابله سواء تعرف اولا تعرف


     
     

    (فالسلام الصادق هو سبيلك نحو خطب ود أى شخص ).


     
     
     



     
     

    8- تهادوا تحابوا (هادي من حولك ولو بأقل القليل فالهدية لها مفعول سحري رائع على الغير ).


     
     
     



     
     

    9- تعلم كيف تنصت (فالآخرين يحبون دوماً من يسمعهم ).


     
     
     



     
     

    10-فكر بنفس مرحة (انشر حولك التفاؤل والأمل دوماً وابتعد عن التشاؤم).


     
     



     
     

    11- لا تكن كالذبابة (كن خفيفاً دوماً في كل شيء فلا تزيد ولا تنقص).


     
     
     



     
     

    12-اجعل الآخرين يظنون دوماً أن الفكرة فكرتهم


     
     

    (اعطهم انطباع أن ما اقترحته أو تفكر به هم أيضا شركاء فيه.


     
     
     



     

    13-تواضع مع الكل (فالطبيعة البشرية تنفر دوماً من المغرور والمتعالي).


     
     



     
     

    14-تعلم أن تسامح دائماً (ادفع بالقول الطيب تجبر من أمامك على أن يوقرك ).


     
     
     



     
     

    15-لا تقف في طابور أصحاب النصائح


     
     

    (وجه ما تريد ولكن بصورة تجعل من أمامك لا ينفر منك ).


     
     
     



     
     

    16-كن مع الآخرين في السراء قبل الضراء (شاركهم الأحزان والافراح ).


     
     



     
     

    17- تعلم ألا تنتقد الآخرين (فالحديث يزول ويبقى أثره في العقل الباطن ).


     
     



     

    18-لا تضحك كثيراً فى غير المواقف التى تحتاج ذلك


     
     

    (فالضحك فى بعض الأحيان يفقد المهابة والوقار ).


     
     
     



     

     
    19- تعلم أن تكون حليماً صبوراً (فهما صفتان يحبهما الله ).


     
     
     



     
     
     

    20 – كن كالنحلة (تقف على كل زهرة فتأخذ منها رحيقها دون أن تؤذها ).


     
     
     



     
     
     
     



  2. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه tasnime.sousou في اجعل شخصيتك محبوبة " شخصية مغناطيسية "   
    اجعــــــــــل شخصيتـــــــــك محبوبـــــــــــة


     
     
     

    هل سمعتم قبل ذلك عن مصطلح شخصية مغناطيسية ؟؟


     
     

    هل رأيتم قبل ذلك أحد الشخصيات المحبوبة وأردتم ان تكونوا مثله ؟


     
     

    هل ظننتم أنهم ولدوا كذلك ؟


     

    من فضلكم الآن انفضوا عنكم هذا الغبار


     
     

    وتعلموا معنا كيف تصبحوا مثلهم هى


     
     
     




     
     
     
     

    بعض الصفات المكتسبة التي إن تحليتم بها وجعلتموها من منهاج حياتكم وفقكم الله


     
     

    إلى أن تكونوا من زمرة الناجحين المحبوبين بإذن الله تم جمعها لكم في صورة 20 صفة


     
     

    من أروع الصفات بصورة موجزة وشيقة :



     
    1-الزم الابتسامة المشرقة (فهى بوابتك لكسر الحاجز الجليدي مع من حولك ).


     
     
     
     



     

     
    2- عليك بكلمة الثناء الصادقة ( جامل ولكن دون نفاق أو مراء).


     
     
     
     



     

     
    3- ابتعد عن الجدال (فالجدال طريق لعناد الطرف الآخر ).


     



     
     

    4- تعامل مع الآخرين كما ترغب أن يعاملوك .


     
     
     



     
     

    5- التمس لغيرك الأعذار (دوماً قدم لهم الأعذار وابتعد عن العتاب ).


     
     



     
     

    6-لا تغضب مهما كان السبب (فالغضب من الشيطان ).


     
     
     
     



     

     
    7- سلم على كل من تقابله سواء تعرف اولا تعرف


     
     

    (فالسلام الصادق هو سبيلك نحو خطب ود أى شخص ).


     
     
     



     
     

    8- تهادوا تحابوا (هادي من حولك ولو بأقل القليل فالهدية لها مفعول سحري رائع على الغير ).


     
     
     



     
     

    9- تعلم كيف تنصت (فالآخرين يحبون دوماً من يسمعهم ).


     
     
     



     
     

    10-فكر بنفس مرحة (انشر حولك التفاؤل والأمل دوماً وابتعد عن التشاؤم).


     
     



     
     

    11- لا تكن كالذبابة (كن خفيفاً دوماً في كل شيء فلا تزيد ولا تنقص).


     
     
     



     
     

    12-اجعل الآخرين يظنون دوماً أن الفكرة فكرتهم


     
     

    (اعطهم انطباع أن ما اقترحته أو تفكر به هم أيضا شركاء فيه.


     
     
     



     

    13-تواضع مع الكل (فالطبيعة البشرية تنفر دوماً من المغرور والمتعالي).


     
     



     
     

    14-تعلم أن تسامح دائماً (ادفع بالقول الطيب تجبر من أمامك على أن يوقرك ).


     
     
     



     
     

    15-لا تقف في طابور أصحاب النصائح


     
     

    (وجه ما تريد ولكن بصورة تجعل من أمامك لا ينفر منك ).


     
     
     



     
     

    16-كن مع الآخرين في السراء قبل الضراء (شاركهم الأحزان والافراح ).


     
     



     
     

    17- تعلم ألا تنتقد الآخرين (فالحديث يزول ويبقى أثره في العقل الباطن ).


     
     



     

    18-لا تضحك كثيراً فى غير المواقف التى تحتاج ذلك


     
     

    (فالضحك فى بعض الأحيان يفقد المهابة والوقار ).


     
     
     



     

     
    19- تعلم أن تكون حليماً صبوراً (فهما صفتان يحبهما الله ).


     
     
     



     
     
     

    20 – كن كالنحلة (تقف على كل زهرة فتأخذ منها رحيقها دون أن تؤذها ).


     
     
     



     
     
     
     



  3. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه صدام الوصابي في حال العرب في قصيدة المهرولون...نزار قبانى   
    قصيدة: المهرولون
     
     
    سقطتْ آخرُ جدرانِ الحياءْ
    وفرحنا.. ورقصنا..
    وتباركنا بتوقيعِ سلامِ الجبناءْ
    لم يعد يرعبنا شيءٌ..
    ولا يخجلنا شيءٌ
    فقد يبستْ فينا عروقُ الكبرياءْ...
     
     
    سقطتْ.. للمرةِ الخمسينِ عذريّتنا..
    دونَ أن نهتزَّ.. أو نصرخَ..
    أو يرعبنا مرأى الدماءْ..
    ودخلنا في زمانِ الهرولهْ..
    ووقفنا بالطوابيرِ، كأغنامٍ أمامَ المقصلهْ
    وركضنا.. ولهثنا
    وتسابقنا لتقبيلِ حذاءِ القتلهْ..
     
     
    جوَّعوا أطفالنا خمسينَ عاماً
    ورمَوا في آخرِ الصومِ إلينا..
    بصلهْ...
     
     
    سقطتْ غرناطةٌ
    للمرّةِ الخمسينَ – من أيدي العربْ.
    سقطَ التاريخُ من أيدي العربْ.
    سقطتْ أعمدةُ الروحِ، وأفخاذُ القبيلهْ.
    سقطتْ كلُّ مواويلِ البطولهْ.
    سقطتْ إشبيليهْ..
    سقطتْ أنطاكيهْ..
    سقطتْ حطّينُ من غيرِ قتالٍ..
    سقطتْ عموريَهْ..
    سقطتْ مريمُ في أيدي الميليشياتِ
    فما من رجلٍ ينقذُ الرمزَ السماويَّ
    ولا ثمَّ رجولهْ..
     
     
    سقطتْ آخرُ محظيّاتنا
    في يدِ الرومِ، فعنْ ماذا ندافع؟
    لم يعدْ في قصرِنا جاريةٌ واحدةٌ
    تصنعُ القهوةَ.. والجنسَ..
    فعن ماذا ندافعْ؟؟
     
     
    لم يعدْ في يدنا أندلسٌ واحدةٌ نملكها..
    سرقوا الأبوابَ، والحيطانَ، والزوجاتِ، والأولادَ،
    والزيتونَ، والزيتَ، وأحجارَ الشوارعْ.
    سرقوا عيسى بنَ مريمْ
    وهوَ ما زالَ رضيعاً..
    سرقوا ذاكرةَ الليمون..
    والمشمشِ.. والنعناعِ منّا..
    وقناديلَ الجوامعْ
     
     
    تركوا علبةَ سردينٍ بأيدينا
    تسمّى "غزّة"
    عظمةً يابسةً تُدعى "أريحا"
    فندقاً يدعى فلسطينَ..
    بلا سقفٍ ولا أعمدةٍ..
    تركونا جسداً دونَ عظامٍ
    ويداً دونَ أصابعْ...
     
     
    بعدَ هذا الغزلِ السريِّ في أوسلو
    خرجنا عاقرينْ..
    وهبونا وطناً أصغرَ من حبّةِ قمحٍ..
    وطناً نبلعهُ من دون ماءٍ
    كحبوبِ الأسبرينْ!!
     
     
    لم يعدْ ثمةَ أطلالٌ لكي نبكي عليها.
    كيفَ تبكي أمةٌ
    سرقوا منها المدامعْ؟
     
     
    بعدَ خمسينَ سنهْ..
    نجلسُ الآنَ على الأرضِ الخرابْ..
    ما لنا مأوى
    كآلافِ الكلابْ!!
     
     
    بعدَ خمسينَ سنهْ
    ما وجدنا وطناً نسكنهُ إلا السرابْ..
    ليسَ صُلحاً، ذلكَ الصلحُ الذي أُدخلَ كالخنجرِ فينا..
    إنهُ فعلُ اغتصابْ!!..
     
     
    ما تفيدُ الهرولهْ؟
    ما تفيدُ الهرولهْ؟
    عندما يبقى ضميرُ الشعبِ حياً
    كفتيلِ القنبلهْ..
    لن تساوي كلُّ توقيعاتِ أوسلو..
    خردلهْ!!..
     
     
    كم حلمنا بسلامٍ أخضرٍ..
    وهلالٍ أبيضٍ..
    وببحرٍ أزرقَ.. وقلوعٍ مرسلهْ..
    ووجدنا فجأةً أنفسنا.. في مزبلهْ!!
     
     
    من تُرى يسألهم عن سلامِ الجبناءْ؟
    لا سلامِ الأقوياءِ القادرينْ.
    من تُرى يسألهم عن سلامِ البيعِ بالتقسيطِ..؟
    والتأجيرِ بالتقسيطِ.. والصفقاتِ..
    والتجّارِ والمستثمرينْ؟
    وتُرى يسألهم عن سلامِ الميتينْ؟
    أسكتوا الشارعَ.. واغتالوا جميعَ الأسئلهْ..
    وجميعَ السائلينْ...
     
     
    ... وتزوّجنا بلا حبٍّ..
    من الأنثى التي ذاتَ يومٍ أكلتْ أولادنا..
    مضغتْ أكبادنا..
    وأخذناها إلى شهرِ العسلْ..
    وسكِرنا ورقصنا..
    واستعَدنا كلَّ ما نحفظُ من شعرِ الغزلْ..
    ثمَّ أنجبنا، لسوءِ الحظِّ، أولاداً معاقينَ
    لهم شكلُ الضفادعْ..
    وتشرّدنا على أرصفةِ الحزنِ،
    فلا من بلدٍ نحضنهُ..
    أو من ولدْ!!
     
     
    لم يكُن في العرسِ رقصٌ عربيٌّ
    أو طعامٌ عربيٌّ
    أو غناءٌ عربيٌّ
    أو حياءٌ عربيٌّ
    فلقد غابَ عن الزفّةِ أولادُ البلدْ..
     
     
    كانَ نصفُ المهرِ بالدولارِ..
    كانَ الخاتمُ الماسيُّ بالدولارِ..
    كانتْ أجرةُ المأذونِ بالدولارِ..
    والكعكةُ كانتْ هبةً من أمريكا..
    وغطاءُ العرسِ، والأزهارُ، والشمعُ،
    وموسيقى المارينزْ..
    كلُّها قد صنعتْ في أمريكا!!
     
     
    وانتهى العرسُ..
    ولم تحضرْ فلسطينُ الفرحْ.
    بلْ رأت صورتها مبثوثةً عبرَ كلِّ الأقنيهْ..
    ورأتْ دمعتها تعبرُ أمواجَ المحيطْ..
    نحوَ شيكاغو.. وجيرسي.. وميامي..
    وهيَ مثلَ الطائرِ المذبوحِ تصرخْ:
    ليسَ هذا العرسُ عرسي..
    ليسَ هذا الثوبُ ثوبي..
    ليسَ هذا العارُ عاري..
    أبداً.. يا أمريكا..
    أبداً.. يا أمريكا..
    أبداً.. يا أمريكا..
     
     
     
    نزار قباني
     
     

  4. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه mahmod101 في أصعب 12 دقيقة تمر على الانسان ~   
    .

          أصـعـب 12 دقـيــقــة تـمـر على الإنـسـان....  

    الدقيقــــة الاولـــ 1 ــــى

    مــأســـاة
     
    أن تصبح كالاعمى الذي يتكىء على كتف شخص غريب
    لايعلم ماذا سيكون نهاية الطريق الذي سيوصله إليه .




    الثــانيـــــــ 2 ـــــة

    غبــــــــــــاء

    عندما تصبح بطيبتك مكان يٌلقي عليه المستغلون جبروتهم وأخطائهم
    لأنك طيب وستسكـت ولن تــواجـه .



    الدقيقـــة الثــالثــــــ 3ــــــه  
    ســُخـــــــــط

    عندما ترى أنسان ظاهره ملتزم وداخله أنسان مغتاب ومنافق
    لم ينسى أن البشر لم يروه ولكنه نسي أن فوقه من يراه .



    الدقيقــة الــرابــعــــــ 4 ــــة
     
    غـــرابــــــــة

    عندما يكون كل الناس معك خوفاً منك ومن لسانك وليس
    إحتراماً لك .



    الدقيـــقة الــخــامســــــ 5 ـــــة
     
    خيـــانـــــــــة  
    عنــدما تكتــم أخطــاء غيــرك خـوفـاً عليهـم ووفـاء منك لهم
    وتصدم بأن أخطاءهم نُشرت بين الناس على أنها أخطاءك أنت
    وهم طاهرون من الخطأ .



    الدقيقـــة الســادســـــ 6 ـــــة
     
    فلــســفــــــــة  
    عندما تتحدث وتتحدث ولا تعرف كيف يكون الاصغاء للغيـر .




    الدقيــقــة الســـابعـــ 7 ـــــة
     
    قـــنـــــــــــاع ؟!
       
    عندمـا ترى فلان يهـلل بقدوم شخص أمامك
    وقد كانوا معا قبل دقائق معدوده .



    الدقيـــقة الثــامـنــــ 8 ــــــــه
     
    أيــــــــــــن ؟!
     
    عندما ينقلب رأسـا على عقب ما كان يجمعك به من المحبة
    فتسأل نفسك : أين تلك العشرة
    ولا تسمع غير صدى صوتك هو الذي يجيـب على تسـألك .




    الدقيـــقة التـــاســعـــ 9 ـــة
     
    حــمـــــــــــاقـــــــــــه
     
    عندما تضع الطيبه والاحترام لهـم وهم وضعوك بقائمـة الانتظار
    وعندما يأتيهم الملل يأتوا ليبحثوا عنك .



    الدقيــقة العـــاشــــ 10 ــــرة  
    إهـــانـــــــــة
     
    عندما ترى كلمة ( أحـبك ) بكل مكان وعـلى ألسن مراهقــة لا تقدرها
    فهي اصبحت مجرد ترانيم تتسع الاجواء ..



    الدقيـــقة الحــاديــة عشــ 11 ـــر
     
    مــزاجيــــــــة
     
    عندمـا نأخـذ أحكام ديننا متى شئنا ونتناساها متــى مـا عارضت دواخلنا .


    الدقيقـــة الثــانية عشـــ 12 ــــر
     
    إستحـــقــار

    عندمـا نعبس وتمــلئ أعيننا نظرات غريبة عنـد رؤية وجه فلان
    وعندما نـُسأل مالذي بينك وبينــه ؟
    تــرد ... أبداً ولكنه ليس من مستوانـــا .!


       
  5. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه دعوه للجنه في تعلم اداب النقد كى تصل لغايتك ..   
    تعلم اداب النقد ..كي تصل الى غايتك
     
    1 ـ البينية :
     
    ليكن نقدك لأخيك ، أو لأيّ إنسان آخر نقداً بينياً ، أي بينك وبينه ولا تنقده أمام الآخرين ،
     
    فحتى لو كان نقدك هادفاً وهادئاً وموضوعياً إلاّ أنّ النقد في حضور الآخرين ممّن لا علاقة لهم
     
    بالأمر قد يدفع الطرف الآخر إلى التشبّث برأيه ، أو الدفاع عن نفسه ولا نقول عن خطئه .
     
    ولذا جاء في الحديث : «مَنْ وعظ أخاه سرّاً فقد زانه ومَنْ وعظه علانية فقد شانه» .
     
     
     
    2 ـ الإنصاف :
     
     
    النقد هو حالة تقويم .. حالة وزن بالقسطاس المستقيم ، وكلّما كنت دقيقاً في نقدك ، بلا جور ولا انحياز
     
    ولا تعصب ولا افراط ولا تجاوز ، كنت أقرب إلى العدل والانصاف ، وبالتالي أقرب إلى التقوى ،
     
     
    قل في منقودك ما له وما عليه .. قل ما تراه فيه بحق ولا تتعدّ ذلك فـ «مَنْ بالغ في الخصومةِ أثِم» .
     
     
    3 ـ إجمع الإيجابي إلى السلبي :
     
     
    وهذا الأسلوب هو من الأساليب المحبّبة في النقد((1)) ، حيث تبدأ بالإيجابي فتشيد به وتثمّنه
     
    ثمّ تنتهي إلى السلبي ، وبهذه الطريقة تكون قد جعلت من الإيجابيات مدخلاً سهلاً للنقد ، لأ نّك
     
    بذلك تفتح مسامع القلب قبل الأذنين ليستمع الآخر إلى نقدك أو نصيحتك .. إنّك تقول له : إنّه جيد
     
    وطيب وصالح ومحترم لكنّ ثمة مؤاخذات لو انتبه إليها لكان أكثر حسناً وصلاحاً .
     
     
    فإذا ما احترمت إيجابيات الشخص المنقود وحفظتها له ، ولم تنسفها أو تصادرها لمجرد ذنب
     
    أو خطأ أو إساءة ، فإنّك سوف تفتح أبواب الاستماع إلى ما تقول على مصراعيها ، وبذلك تكون
     
    قد حققت هدفك من النقد ، وهو إيصال رسالة للمنقود حتى يرعوي أو يتعظ ، كما إنّك لم تجرح
     
    إحساسه ولم تخدش مشاعره . وقد دعا القرآن المسلمين إلى احترام إيجابيات الناس في قوله تعالى
     
     
     
    : (ولا تبخسوا الناس أشياءهم )(2) .
     
     
     
    4 ـ الإلتفات إلى الإيجابي :
     
     
     
    وقد يكون السلبي لدى أحد الأشخاص أكثر من الإيجابي بحيث يغطّي عليه ،
     
    ويكون الإيجابي نادراً للدرجة التي يتعيّن عليك أن تبحث أو تنقّب عنه تنقيباً ، فلا تعدم
     
    المحاولة لأن ذلك مما يجعلك في نظر المنقود كريم الطبع .
     
    فلقد مرّ عيسى (عليه السلام) وحواريّوه على جثّة كلب متفسّخة ، فقال الحواريون :
     
     
    ـ ما أنتن جيفة هذا الكلب !
     
     
    وقال عيسى (عليه السلام) : انظروا إلى أسنانه .. ما أشدّ بياضها !
     
    لقد كان الحواريون محقّين في نقدهم للجثّة المتفسخة التي تنبعث منها روائح كريهة ،
     
    لكنّهم ركّزوا على السلبي (الطاغي) على الجثّة . أمّا المسيح (عليه السلام) فكان ناقداً لا تفوته
     
    اللفتة الإيجابية الصغيرة حتى وإن كانت (ضائعة) وسط هذا السلب من النتانة .
     
    وهذا درس نقديّ يعلّمنا كيف أ نّنا يجب أن لا نصادر الإيجابية الوحيدة أو الصغيرة إذا كان المنقود
     
    كتلة من السلبيات .
     
     
     
    5 ـ أعطه فرصة الدفاع عن نفسه :
     
     
     
    حتى ولو كوّنت عن شخص صورة سلبية فلا تتعجّل بالحكم عليه .. استمع إليه أوّلاً ..
     
    أعطه فرصة كافية ليقول ما في نفسه وليدافع عن موقفه . قل له : لقد بلغني عنك هذا ،
     
    واترك له فرصة الدفاع وتقديم الإفادة ، أي افعل كما يفعل القاضي العادل فهو يضع التهمة بين
     
    يدي المتهم ويعطيه فرصة للدفاع عن نفسه وموقفه ، إمّا مباشرة أو عن طريق محام ،
     
    فلا تأتي كلمة القضاء الفصل إلاّ بعد أن يدلي الشهود بشهاداتهم ،
     
    والمحامي بمرافعته لكيلا يُغمط حق المتهم .
     
     
    6 ـ حاسب على الظواهر :
     
     
    قبل أن تمضي في نقدك وترتب عليه الأثر ، احترم نوايا المنقود وحاسبه على الظاهر
     
    «فلعلّ له عذراً وأنت تلوم» . وهذا هو الذي يدعو المربّي الاسلامي إلى أن نحمل
     
    أخانا على أكثر من محمل ، أي أن نحمل عمله أو قوله على محمل حسن الظن لا إساءة الظنّ .
     
    فقد يكون مضطراً وللضرورة أحكامها فـ «الضرورات تبيح المحظورات»
     
    وقد يكون ساهياً ناسياً غير قاصد ولا متعمّد ، والقلم مرفوع عن الناسي أو الجاهل
     
    غير المتعمّد ، وقد يكون له رأي أو مبرر غير الذي تراه .
     
    المهم أنت لست مسؤولاً عن دوافع المنقود ونواياه ، وإنّما مسؤول عن ظاهر عمله
     
    فقط .
     
     
    7 ـ استفد من تجربتك في النقد :
     
     
    لكلّ منّا تجاربه في نقد الآخرين ، أو نقد الآخرين له . وربّما أفادتك حصيلة تجاربك أن تبتعد
     
    عن أساليب النقد التي جرحتك أو عمقت جراحك القديمة ، أو سببت لك النفور والبرم ،
     
    وربّما زادت في إصرارك على الخطأ كردّ فعل عكسي .
     
    وطالما إنّك كنت قد اكتويت بالنار فلا تكوِ بها غيرك .. حاول أن تضع نفسك في موضع
     
    الشخص المنقود ، وتحاش أيّة طريقة جارحة في النقد سبق لك أن دفعت ضريبتها .
     
    فلقد بعث أحد الأدباء الشباب ـ ذات مرّة ـ نتاجه إلى إحدى المجلاّت الأدبية الشهيرة ،
     
    وحينما صدر العدد الجديد من المجلة هرع الأديب الشاب إلى السوق لاقتناء نسخته وراح
     
    يتصفحها بلهفة بحثاً عن إبداعه فلم يجده لكنّه وجد ردّاً للمحرر يقول له إنّه لا يصلح للأدب
     
    وعليه أن يفتش عن مهنة أو هواية أخرى ! وفيما هو يعيش الصدمة وإذا به يرتطم بعمود النور فتنكسر
     
    رجله ..
     
    المهم .. انّ همته لم تنكسر .. فقد واصل .. وأصبح أديباً مشهوراً يشار له بالبنان ،
     
    فلا تكسر منقودك لأن «مَنْ كسر مؤمناً فعليه جبره» .
     
     
    8 ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
     
     
    لا تجامل على حساب الخطأ ، فالعتاب الخجول الذي يتكلّم بابن عم الكلام ليس مجدياً دائماً ،
     
    وقد لا ينفع في إيصال رسالتك الناقدة . فإذا كنت ترى خرقاً أو تجاوزاً صريحاً فكن صريحاً في
     
    نقده أيضاً ، وتعلّم خُلق الصراحة وعدم الاستحياء في قول الحق من الله سبحانه وتعالى :
     
     
    (والله لا يستحي من الحقّ )(3) ..
     
    قُلْها ولو على نفسك .
     
    يقول أحد الأدباء عن كلمة الحقّ :
     
    «إن أنتَ قلتها متّ
     
    وإن سكتَّ متّ
     
    قُلها إذن ومتْ» !!
     
     
     
    9 ـ لا تكل بمكيالين :
     
     
     
    إن من مقتضى العدل والانصاف أن لا تكون ازدواجياً في نقودك فإذا انتقدت صديقاً في أمر ما ،
     
     
    وكنت سكتّ عن صديق آخر كان ينبغي أن تنقده للشيء ذاته ، فأنت ناقد ظالم أو منحاز
     
     
    بالنسبة للمنقود لأ نّه يرى أ نّك تكيل بمكيالين ، تنتقده إذا صدر الخطأ منه ، وعندما يصدر
     
     
    الخطأ نفسه من صديق آخر فإنّك تغضّ الطرف عنه محاباة أو مجاملة له .
     
     
    وقد تكون الازدواجية في أ نّك تنقد خصلة أو خلقاً أو عملاً ولديك مثله ، وهنا
     
     
    عليك أن تتوقع أن يكون الردّ من المنقود قاسياً :
     
     
    يا أ يُّها الرجلُ المعلّمُ غيره***هلاّ لنفسِكَ كان ذا التعليمُ
     
     
    ومن مساوئ هذه الحالة أنّ المنقود سوف يستخفّ بنقودك ويعتبرها تجنياً وانحيازاً .
     
     
    فلقد كتب إثنان من الأطفال كتابة وعرضاها على الحسن بن علي (عليه السلام) وقالا له :
     
     
    أيّنا أحسنُ خطاً ، وكان أبوه (علي) حاضراً ، فقال له : احكم بينهما بالعدل ،
     
     
    فإنّه قضاء ! فإذا كان العدل مع الصغار مطلوباً ، فكيف بالكبار ؟!
     
     
     
    10 ـ لا تفتح الدفاتر القديمة :
     
     
    انقد الجديد ودع القديم .. لا تذكّر بالماضي لأنّ صفحته انطوت .. ولا تنكأ الجراح ،
     
    فقد تضيّع الهدف من النقد لما جرى مؤخراً ، وربّما تغلق مسامع المنقود عن نقدك وتستثيره
     
    لأ نّك نبشت ما كان دفيناً .
     
     
    إن أخطاء الماضي قد يخجل المنقود من ذكرها ، وربّما تجاوزها وعمل على إصلاحها فتذكيره بها
     
    أو ربطها بالأخطاء الجديدة يجعلك في نظره إنساناً غير متسامح ، فلا تصفح ولا تمحو ، وكأ نّك تريد
     
    أن تقول له : ما زلت على ضلالك القديم ، وهذا أمر لا يطيقه ، وربّما ثأر لنفسه منك .
     
     
     
    11 ـ التدرّج في النقد :
     
     
    ما تكفيه الكلمة لا تعمّقه بالتأنيب ، وما يمكن إيصاله بعبارة لا تطوّله بالنقد العريض ،
     
     
    فالأشخاص يختلفون ، فربّ شخص تنقده على خطئه ويبقى يجادلك ، وربّ آخر يرفع
     
     
    الراية البيضاء منذ اللحظة الأولى ويقرّ معترفاً بما ارتكب من خطأ ، وربّ ثالث بين بين .
     
     
    الأمر الذي يستحبّ معه التدرج في النقد والانتقال من اليسير إلى الشديد .
     
     
     
    12 ـ انقده لشخصه :
     
     
    قد يخرج بعض أصدقائك أو إخوانك عن حدود الأدب واللياقة في النقد ، فلا يكتفي بنقدك شخصياً ،
     
    وإنّما يتعدّى إلى والديك وإخوتك فيرشقهم بسهام نقده مما يعقد الموقف ويحول النقد إلى مهاترة
     
    . فلا يصح أن تنساق معه ، وإذا كان بينك وبينه نقد ، أي أردت أن تنقده أيضاً فانقده لشخصه
     
     
    لأ نّه هو موضع النقد وليس والديه (ولا تزِرُ وازرة وزر أخرى )(4) .
     
     
     
    13 ـ اقترح حلولاً :
     
     
    قدِّم نقدك في تبيان الإيجابيات والسلبيات ، وركِّز على الجديد ، وعلى نقطة محدّدة بذاتها ،
     
     
    وفي كلّ الأحوال إن كان بإمكانك أن تقدم حلاًّ أو مقترحاً أو علاجاً فبادر ،
     
     
    وسيكون نقدك مقروناً بما يعين المنقود على التخلّص من سلبياته .
     
     
    ومن الأفضل أن تطرح اقتراحاتك بأسلوب لطيف مثل : (الرأي رأيك لكنني أقترح) ..
     
     
    (هذا ما أراه وفكِّر أنت في الأمر جيِّداً) .. (ماذا لو تفعل ذلك لربّما كان الموقف قد تغيّر) ..
     
     
    (دعنا نجرّب الطريقة التالية فلعلها تنفع) .. إلخ .
     
     
     
     
    14 ـ راعِ الموقع والمكانة :
     
     
    كان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول :
     
    «أُمرنا معاشر الأنبياء أن نخاطب الناس على قدر عقولهم»
     
    كمظهر من مظاهر الحكمة التي تقول : «لكلّ مقام مقال»
     
    الأمر الذي يستدعي أن تراعي مقام الشخص المنقود ، فإذا وجّهت نقدك لأبويك أو أحدهما
     
    (فلا تقل لهما أُفٍّ ولا تنهرهما وقول لها قولاً كريماً )(5) .
     
    احفظ احترامك لهما ، ابتعد عن كل ما يخدش إحساسهما ، يمكن أن تصبّ نقدك في قالب لطيف
     
    ، مثل :
     
    (أنتم أكبر منِّي سنّاً وأكثر تجربة لكنني ـ بكل تواضع ـ أقول أن هذا الأمر غير مناسب)
     
    أو (مع كامل حبي واحترامي لكما ، أرى لو أن نعدل عن هذا الموضوع) أو
     
    (ما تذهبون إليه صحيح ، لكنّ الأفضل في نظري هو هذا) وما إلى ذلك من عبارات محبّبة توصل بها
     
    نقدك ولا تؤذي منقودك .
     
     
    15 ـ لا تكن لقّاطاً للعثرات :
     
     
    التقاط العيوب وتسقّط العثرات وتتبّع الزلاّت ، وحفظها في سجل لا يغادر صغيرة ولا كبيرة ،
     
    بغية استغلالها ـ ذات يوم ـ للإيقاع بالشخص الذي نوجّه نقدنا إليه ، خلق غير اسلامي .
     
    فقد جاء في الحديث : «إنّ أقرب ما يكون العبد إلى الكفر أن يؤاخي الرجل الرجلَ
     
    فيحصي عليه عثراته وزلاّته ليعنّفه بها يوماً ما» .
     
    فخيرٌ لك وله أن تنتقده في حينه ، وفي الموضع الذي يستوجب النقد ،
     
    ولا تجمع أو تحصي عليه عثراته لتفاجئه بها ذات يوم ، ولا تفاجأ إذا قال عنك
     
    أ نّك جاسوس أو متلصص عليه، أو أ نّك تنقده بدافع الحقد الدفين .
     
     
     
    16 ـ النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها :
     
     
    ورد في الحديث : «أحبّ إخواني مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» فلقد اعتبر الاسلام النقد والمؤاخذة على الخطأ
     
    (هدية) وترحّم على مهديها «رحم الله مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» لأجل أن يكون النقد والنصيحة
     
    والتسديد مقبولاً ومرحباً به ، بل يُقابل بالشكر والإبتسامة .
     
     
    والهدية ـ كما هو معلوم ـ تجلب المودة «تهادوا تحابّوا» فإذا صغت نقدك بأسلوب عذب جميل ،
     
    وقدّمته على طبق من المحبّة والإخلاص ، وكنت دقيقاً ومحقاً فيما تنقد ، فسيكون لنقدك وقعه الطيب
     
    وأثره المؤثر على نفسية المنقود أو (المهدى إليه) الذي سيتقبّل هديتك على طريقة
     
    «ووفقني لطاعة مَنْ سدّدني ومتابعة مَنْ أرشدني» .
     
     
     
    أخيراً ..
     
     
     
    تذكّر أنّ كلّ إنسان يحبّ ذاته ، فلا تحطّم ذاته بنقدك القاسي الشديد ، كن أحرص على
     
    أن ترى ذاته أجمل وأكمل وأنقى من العيوب .. وقل له ذلك .. قل له : إنّ دافعك إلى
     
    النقد أن تراه فوق نقدك ، وعندها تكسب أخاً حبيباً بدلاً من أن تخلق لك عدواً .
     
    (1) وهذا الأسلوب متبع في (النقد الأدبي) أيضاً ، حيث يحاول النقّاد أن يتعرّضوا للجوانب
     
    الإيجابية في النصّ الأدبي وإلى الجوانب السلبية فيه ، حتى تكون الصورة النقدية واضحة في
     
    ذهن القارئ ، فالجوانب الإيجابية تحتاج إلى كشف وتوضيح وإبراز تماماً كما
     
     
    (2) الأعراف / 85 .
     
    (3) الأحزاب / 53 .
     
    (4) الأنعام / 164 .
     
    (5) الإسراء / 
     

  6. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه دعوه للجنه في تعلم اداب النقد كى تصل لغايتك ..   
    تعلم اداب النقد ..كي تصل الى غايتك
     
    1 ـ البينية :
     
    ليكن نقدك لأخيك ، أو لأيّ إنسان آخر نقداً بينياً ، أي بينك وبينه ولا تنقده أمام الآخرين ،
     
    فحتى لو كان نقدك هادفاً وهادئاً وموضوعياً إلاّ أنّ النقد في حضور الآخرين ممّن لا علاقة لهم
     
    بالأمر قد يدفع الطرف الآخر إلى التشبّث برأيه ، أو الدفاع عن نفسه ولا نقول عن خطئه .
     
    ولذا جاء في الحديث : «مَنْ وعظ أخاه سرّاً فقد زانه ومَنْ وعظه علانية فقد شانه» .
     
     
     
    2 ـ الإنصاف :
     
     
    النقد هو حالة تقويم .. حالة وزن بالقسطاس المستقيم ، وكلّما كنت دقيقاً في نقدك ، بلا جور ولا انحياز
     
    ولا تعصب ولا افراط ولا تجاوز ، كنت أقرب إلى العدل والانصاف ، وبالتالي أقرب إلى التقوى ،
     
     
    قل في منقودك ما له وما عليه .. قل ما تراه فيه بحق ولا تتعدّ ذلك فـ «مَنْ بالغ في الخصومةِ أثِم» .
     
     
    3 ـ إجمع الإيجابي إلى السلبي :
     
     
    وهذا الأسلوب هو من الأساليب المحبّبة في النقد((1)) ، حيث تبدأ بالإيجابي فتشيد به وتثمّنه
     
    ثمّ تنتهي إلى السلبي ، وبهذه الطريقة تكون قد جعلت من الإيجابيات مدخلاً سهلاً للنقد ، لأ نّك
     
    بذلك تفتح مسامع القلب قبل الأذنين ليستمع الآخر إلى نقدك أو نصيحتك .. إنّك تقول له : إنّه جيد
     
    وطيب وصالح ومحترم لكنّ ثمة مؤاخذات لو انتبه إليها لكان أكثر حسناً وصلاحاً .
     
     
    فإذا ما احترمت إيجابيات الشخص المنقود وحفظتها له ، ولم تنسفها أو تصادرها لمجرد ذنب
     
    أو خطأ أو إساءة ، فإنّك سوف تفتح أبواب الاستماع إلى ما تقول على مصراعيها ، وبذلك تكون
     
    قد حققت هدفك من النقد ، وهو إيصال رسالة للمنقود حتى يرعوي أو يتعظ ، كما إنّك لم تجرح
     
    إحساسه ولم تخدش مشاعره . وقد دعا القرآن المسلمين إلى احترام إيجابيات الناس في قوله تعالى
     
     
     
    : (ولا تبخسوا الناس أشياءهم )(2) .
     
     
     
    4 ـ الإلتفات إلى الإيجابي :
     
     
     
    وقد يكون السلبي لدى أحد الأشخاص أكثر من الإيجابي بحيث يغطّي عليه ،
     
    ويكون الإيجابي نادراً للدرجة التي يتعيّن عليك أن تبحث أو تنقّب عنه تنقيباً ، فلا تعدم
     
    المحاولة لأن ذلك مما يجعلك في نظر المنقود كريم الطبع .
     
    فلقد مرّ عيسى (عليه السلام) وحواريّوه على جثّة كلب متفسّخة ، فقال الحواريون :
     
     
    ـ ما أنتن جيفة هذا الكلب !
     
     
    وقال عيسى (عليه السلام) : انظروا إلى أسنانه .. ما أشدّ بياضها !
     
    لقد كان الحواريون محقّين في نقدهم للجثّة المتفسخة التي تنبعث منها روائح كريهة ،
     
    لكنّهم ركّزوا على السلبي (الطاغي) على الجثّة . أمّا المسيح (عليه السلام) فكان ناقداً لا تفوته
     
    اللفتة الإيجابية الصغيرة حتى وإن كانت (ضائعة) وسط هذا السلب من النتانة .
     
    وهذا درس نقديّ يعلّمنا كيف أ نّنا يجب أن لا نصادر الإيجابية الوحيدة أو الصغيرة إذا كان المنقود
     
    كتلة من السلبيات .
     
     
     
    5 ـ أعطه فرصة الدفاع عن نفسه :
     
     
     
    حتى ولو كوّنت عن شخص صورة سلبية فلا تتعجّل بالحكم عليه .. استمع إليه أوّلاً ..
     
    أعطه فرصة كافية ليقول ما في نفسه وليدافع عن موقفه . قل له : لقد بلغني عنك هذا ،
     
    واترك له فرصة الدفاع وتقديم الإفادة ، أي افعل كما يفعل القاضي العادل فهو يضع التهمة بين
     
    يدي المتهم ويعطيه فرصة للدفاع عن نفسه وموقفه ، إمّا مباشرة أو عن طريق محام ،
     
    فلا تأتي كلمة القضاء الفصل إلاّ بعد أن يدلي الشهود بشهاداتهم ،
     
    والمحامي بمرافعته لكيلا يُغمط حق المتهم .
     
     
    6 ـ حاسب على الظواهر :
     
     
    قبل أن تمضي في نقدك وترتب عليه الأثر ، احترم نوايا المنقود وحاسبه على الظاهر
     
    «فلعلّ له عذراً وأنت تلوم» . وهذا هو الذي يدعو المربّي الاسلامي إلى أن نحمل
     
    أخانا على أكثر من محمل ، أي أن نحمل عمله أو قوله على محمل حسن الظن لا إساءة الظنّ .
     
    فقد يكون مضطراً وللضرورة أحكامها فـ «الضرورات تبيح المحظورات»
     
    وقد يكون ساهياً ناسياً غير قاصد ولا متعمّد ، والقلم مرفوع عن الناسي أو الجاهل
     
    غير المتعمّد ، وقد يكون له رأي أو مبرر غير الذي تراه .
     
    المهم أنت لست مسؤولاً عن دوافع المنقود ونواياه ، وإنّما مسؤول عن ظاهر عمله
     
    فقط .
     
     
    7 ـ استفد من تجربتك في النقد :
     
     
    لكلّ منّا تجاربه في نقد الآخرين ، أو نقد الآخرين له . وربّما أفادتك حصيلة تجاربك أن تبتعد
     
    عن أساليب النقد التي جرحتك أو عمقت جراحك القديمة ، أو سببت لك النفور والبرم ،
     
    وربّما زادت في إصرارك على الخطأ كردّ فعل عكسي .
     
    وطالما إنّك كنت قد اكتويت بالنار فلا تكوِ بها غيرك .. حاول أن تضع نفسك في موضع
     
    الشخص المنقود ، وتحاش أيّة طريقة جارحة في النقد سبق لك أن دفعت ضريبتها .
     
    فلقد بعث أحد الأدباء الشباب ـ ذات مرّة ـ نتاجه إلى إحدى المجلاّت الأدبية الشهيرة ،
     
    وحينما صدر العدد الجديد من المجلة هرع الأديب الشاب إلى السوق لاقتناء نسخته وراح
     
    يتصفحها بلهفة بحثاً عن إبداعه فلم يجده لكنّه وجد ردّاً للمحرر يقول له إنّه لا يصلح للأدب
     
    وعليه أن يفتش عن مهنة أو هواية أخرى ! وفيما هو يعيش الصدمة وإذا به يرتطم بعمود النور فتنكسر
     
    رجله ..
     
    المهم .. انّ همته لم تنكسر .. فقد واصل .. وأصبح أديباً مشهوراً يشار له بالبنان ،
     
    فلا تكسر منقودك لأن «مَنْ كسر مؤمناً فعليه جبره» .
     
     
    8 ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
     
     
    لا تجامل على حساب الخطأ ، فالعتاب الخجول الذي يتكلّم بابن عم الكلام ليس مجدياً دائماً ،
     
    وقد لا ينفع في إيصال رسالتك الناقدة . فإذا كنت ترى خرقاً أو تجاوزاً صريحاً فكن صريحاً في
     
    نقده أيضاً ، وتعلّم خُلق الصراحة وعدم الاستحياء في قول الحق من الله سبحانه وتعالى :
     
     
    (والله لا يستحي من الحقّ )(3) ..
     
    قُلْها ولو على نفسك .
     
    يقول أحد الأدباء عن كلمة الحقّ :
     
    «إن أنتَ قلتها متّ
     
    وإن سكتَّ متّ
     
    قُلها إذن ومتْ» !!
     
     
     
    9 ـ لا تكل بمكيالين :
     
     
     
    إن من مقتضى العدل والانصاف أن لا تكون ازدواجياً في نقودك فإذا انتقدت صديقاً في أمر ما ،
     
     
    وكنت سكتّ عن صديق آخر كان ينبغي أن تنقده للشيء ذاته ، فأنت ناقد ظالم أو منحاز
     
     
    بالنسبة للمنقود لأ نّه يرى أ نّك تكيل بمكيالين ، تنتقده إذا صدر الخطأ منه ، وعندما يصدر
     
     
    الخطأ نفسه من صديق آخر فإنّك تغضّ الطرف عنه محاباة أو مجاملة له .
     
     
    وقد تكون الازدواجية في أ نّك تنقد خصلة أو خلقاً أو عملاً ولديك مثله ، وهنا
     
     
    عليك أن تتوقع أن يكون الردّ من المنقود قاسياً :
     
     
    يا أ يُّها الرجلُ المعلّمُ غيره***هلاّ لنفسِكَ كان ذا التعليمُ
     
     
    ومن مساوئ هذه الحالة أنّ المنقود سوف يستخفّ بنقودك ويعتبرها تجنياً وانحيازاً .
     
     
    فلقد كتب إثنان من الأطفال كتابة وعرضاها على الحسن بن علي (عليه السلام) وقالا له :
     
     
    أيّنا أحسنُ خطاً ، وكان أبوه (علي) حاضراً ، فقال له : احكم بينهما بالعدل ،
     
     
    فإنّه قضاء ! فإذا كان العدل مع الصغار مطلوباً ، فكيف بالكبار ؟!
     
     
     
    10 ـ لا تفتح الدفاتر القديمة :
     
     
    انقد الجديد ودع القديم .. لا تذكّر بالماضي لأنّ صفحته انطوت .. ولا تنكأ الجراح ،
     
    فقد تضيّع الهدف من النقد لما جرى مؤخراً ، وربّما تغلق مسامع المنقود عن نقدك وتستثيره
     
    لأ نّك نبشت ما كان دفيناً .
     
     
    إن أخطاء الماضي قد يخجل المنقود من ذكرها ، وربّما تجاوزها وعمل على إصلاحها فتذكيره بها
     
    أو ربطها بالأخطاء الجديدة يجعلك في نظره إنساناً غير متسامح ، فلا تصفح ولا تمحو ، وكأ نّك تريد
     
    أن تقول له : ما زلت على ضلالك القديم ، وهذا أمر لا يطيقه ، وربّما ثأر لنفسه منك .
     
     
     
    11 ـ التدرّج في النقد :
     
     
    ما تكفيه الكلمة لا تعمّقه بالتأنيب ، وما يمكن إيصاله بعبارة لا تطوّله بالنقد العريض ،
     
     
    فالأشخاص يختلفون ، فربّ شخص تنقده على خطئه ويبقى يجادلك ، وربّ آخر يرفع
     
     
    الراية البيضاء منذ اللحظة الأولى ويقرّ معترفاً بما ارتكب من خطأ ، وربّ ثالث بين بين .
     
     
    الأمر الذي يستحبّ معه التدرج في النقد والانتقال من اليسير إلى الشديد .
     
     
     
    12 ـ انقده لشخصه :
     
     
    قد يخرج بعض أصدقائك أو إخوانك عن حدود الأدب واللياقة في النقد ، فلا يكتفي بنقدك شخصياً ،
     
    وإنّما يتعدّى إلى والديك وإخوتك فيرشقهم بسهام نقده مما يعقد الموقف ويحول النقد إلى مهاترة
     
    . فلا يصح أن تنساق معه ، وإذا كان بينك وبينه نقد ، أي أردت أن تنقده أيضاً فانقده لشخصه
     
     
    لأ نّه هو موضع النقد وليس والديه (ولا تزِرُ وازرة وزر أخرى )(4) .
     
     
     
    13 ـ اقترح حلولاً :
     
     
    قدِّم نقدك في تبيان الإيجابيات والسلبيات ، وركِّز على الجديد ، وعلى نقطة محدّدة بذاتها ،
     
     
    وفي كلّ الأحوال إن كان بإمكانك أن تقدم حلاًّ أو مقترحاً أو علاجاً فبادر ،
     
     
    وسيكون نقدك مقروناً بما يعين المنقود على التخلّص من سلبياته .
     
     
    ومن الأفضل أن تطرح اقتراحاتك بأسلوب لطيف مثل : (الرأي رأيك لكنني أقترح) ..
     
     
    (هذا ما أراه وفكِّر أنت في الأمر جيِّداً) .. (ماذا لو تفعل ذلك لربّما كان الموقف قد تغيّر) ..
     
     
    (دعنا نجرّب الطريقة التالية فلعلها تنفع) .. إلخ .
     
     
     
     
    14 ـ راعِ الموقع والمكانة :
     
     
    كان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول :
     
    «أُمرنا معاشر الأنبياء أن نخاطب الناس على قدر عقولهم»
     
    كمظهر من مظاهر الحكمة التي تقول : «لكلّ مقام مقال»
     
    الأمر الذي يستدعي أن تراعي مقام الشخص المنقود ، فإذا وجّهت نقدك لأبويك أو أحدهما
     
    (فلا تقل لهما أُفٍّ ولا تنهرهما وقول لها قولاً كريماً )(5) .
     
    احفظ احترامك لهما ، ابتعد عن كل ما يخدش إحساسهما ، يمكن أن تصبّ نقدك في قالب لطيف
     
    ، مثل :
     
    (أنتم أكبر منِّي سنّاً وأكثر تجربة لكنني ـ بكل تواضع ـ أقول أن هذا الأمر غير مناسب)
     
    أو (مع كامل حبي واحترامي لكما ، أرى لو أن نعدل عن هذا الموضوع) أو
     
    (ما تذهبون إليه صحيح ، لكنّ الأفضل في نظري هو هذا) وما إلى ذلك من عبارات محبّبة توصل بها
     
    نقدك ولا تؤذي منقودك .
     
     
    15 ـ لا تكن لقّاطاً للعثرات :
     
     
    التقاط العيوب وتسقّط العثرات وتتبّع الزلاّت ، وحفظها في سجل لا يغادر صغيرة ولا كبيرة ،
     
    بغية استغلالها ـ ذات يوم ـ للإيقاع بالشخص الذي نوجّه نقدنا إليه ، خلق غير اسلامي .
     
    فقد جاء في الحديث : «إنّ أقرب ما يكون العبد إلى الكفر أن يؤاخي الرجل الرجلَ
     
    فيحصي عليه عثراته وزلاّته ليعنّفه بها يوماً ما» .
     
    فخيرٌ لك وله أن تنتقده في حينه ، وفي الموضع الذي يستوجب النقد ،
     
    ولا تجمع أو تحصي عليه عثراته لتفاجئه بها ذات يوم ، ولا تفاجأ إذا قال عنك
     
    أ نّك جاسوس أو متلصص عليه، أو أ نّك تنقده بدافع الحقد الدفين .
     
     
     
    16 ـ النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها :
     
     
    ورد في الحديث : «أحبّ إخواني مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» فلقد اعتبر الاسلام النقد والمؤاخذة على الخطأ
     
    (هدية) وترحّم على مهديها «رحم الله مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» لأجل أن يكون النقد والنصيحة
     
    والتسديد مقبولاً ومرحباً به ، بل يُقابل بالشكر والإبتسامة .
     
     
    والهدية ـ كما هو معلوم ـ تجلب المودة «تهادوا تحابّوا» فإذا صغت نقدك بأسلوب عذب جميل ،
     
    وقدّمته على طبق من المحبّة والإخلاص ، وكنت دقيقاً ومحقاً فيما تنقد ، فسيكون لنقدك وقعه الطيب
     
    وأثره المؤثر على نفسية المنقود أو (المهدى إليه) الذي سيتقبّل هديتك على طريقة
     
    «ووفقني لطاعة مَنْ سدّدني ومتابعة مَنْ أرشدني» .
     
     
     
    أخيراً ..
     
     
     
    تذكّر أنّ كلّ إنسان يحبّ ذاته ، فلا تحطّم ذاته بنقدك القاسي الشديد ، كن أحرص على
     
    أن ترى ذاته أجمل وأكمل وأنقى من العيوب .. وقل له ذلك .. قل له : إنّ دافعك إلى
     
    النقد أن تراه فوق نقدك ، وعندها تكسب أخاً حبيباً بدلاً من أن تخلق لك عدواً .
     
    (1) وهذا الأسلوب متبع في (النقد الأدبي) أيضاً ، حيث يحاول النقّاد أن يتعرّضوا للجوانب
     
    الإيجابية في النصّ الأدبي وإلى الجوانب السلبية فيه ، حتى تكون الصورة النقدية واضحة في
     
    ذهن القارئ ، فالجوانب الإيجابية تحتاج إلى كشف وتوضيح وإبراز تماماً كما
     
     
    (2) الأعراف / 85 .
     
    (3) الأحزاب / 53 .
     
    (4) الأنعام / 164 .
     
    (5) الإسراء / 
     

  7. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه أبو الهيثم في فلان التزم !! بجد ؟؟ ما شاء الله ..   
    فلان التزم !!
     
     
     

     
    فلان التزم!!
     
    بجد؟؟
     
    ما شاء الله...
     
    عُقبالنا... ربنا يهدينا جميعًا.
     
     
    هذا كان السيناريو المعتاد الذي كُنا نَسمعه منذ سنوات حينما كان أحد أصدقائنا أو زملائنا
     
     
    يَستقيم أو يهتدي ويتوب إلى الله.كانت أيامًا جميلة.
     
     
    لم يكن التنازع والاحتقان والْمِراء على أشده كما هو الآن فقط.
     
     
    وببساطة... "التزم" كانت كلمة تعبر عن أشياء كثيرة دون كلام تفصيلي معقد، وكان لها وقْع على القلوب،
     
     
    وانطباع في العقول، سواء عند من رزقه الله بها، أو عند من لم يسلكْ بعد سبيلها.
     
     
    وكنت تجدها كثيرًا - عند من رُزق بها - على لسانه تلقائيًّا، ودون تكلُّف معبرةً عن نقطة فاصلة في حياتِه،
     
     
    يفرق بها بين مرحلتين يُسمي الأولى ما قبل الالتزام والأخرى ما بعده.
     
     
    وكذلك عند من لم يلتزم بعدُ تجد أن الكلمة لها انطباع؛ وهو أنَّ صديقه الذي التزم صارت له ثوابت
     
     
    وأخلاقيات وعادات مختلفة، وصارت هناك أنشطة وسلوكيات لن يشاركه فيها بعد أن وصف بهذا
     
     
    الوصف وأصبح ملتزمًا.
     
     

     
     
     
    البعض كان يَـقْـصُرُ المصطلحَ على الأمور الظاهرية، فيعبر عن الالتزام من منطلق التمسك بالهَدْي
     
     
    الظاهر وحسْب، فإذا أتيت إلى سلوكه وإلى عمله وجدت هناك اهتزازًا شديدًا في معايير الالتزام، بينما
     
     
    ألغى البعض تمامًا قيمة التمسك بالهدْي الظاهر، وصار الالتزام لديهم قاصرًا على القلوبِ،
     
     
    ولا يظهر على واقع الشخص أبدًا.
     
     
    والحقيقة أن السؤال الذي ينبغي أن يطرح نفسه الآن قبل أن نسأل أين ذهب الالتزام هو
     
     
     
    "ما معنى الالتزام؟".
     
     
    نعم - وللأسف - الأمور لم تعد بالبساطة السابقة، حين كان الأمر مفهومًا وسهلًا حتى دخلت إليه الأبعاد
     
     
    السياسية والنزاعات الأيديولوجية، وقُدم سوء الظن وافتراض الاستقطاب على المعاني الإيمانية الواضحة
     
     
    التي يَنبغي لكلِّ مُسلم أن يَسعى للتمسك بها؛ بصرف النظر عن الاصطلاحات، فسواء
     
     
    استعمل اللفظ الحديث - ملتزم - أو الاصطلاحات الأصلية - كمستقيم، أو تائب، أو متسنن،
     
     
    أو ناسك، أو صالح -؛ فإنه لا يختلف مسلمان على وُجوب السعي لتلك المعاني الرفيعة،
     
     
    وتلك الواجبات الشرعية من: توبة، وهداية، واستقامة، واتباع لهدْي خير الأنام - صلى الله عليه وسلم -.
     
     
    إن أردنا أن نُعرِّف الالتزام ببساطة؛ لقلنا: إنه استجابة لأمر الله - جل وعلا -
     
     
    الشامل والمحكم؛ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلاَ تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ)
     
    [البقرة: 208]،
     
     

     
     
     
    والدخول في السلم كافة - كما قال جمهور المفسرين
     
     
    - هو الدخول في شعائر الإسلام كافة ودون تفريق.
     
     
    وهذا يشمل الظاهر والباطن بلا إفراط ولا تفريط، وكما أن أصحاب مبدأ "ربك رب قلوب"
     
     
    سيُبادرون بقول الرسول «التقوى هاهنا»، وأشار إلى صدره، أو قوله:
     
     
    «إن الله لا ينظر إلى صوركم وأجسامكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم»
     
    [رواه مسلم]،
     
     
    فسيُرد عليهم بقوله - صلى الله عليه وسلم -:
     
     
    «إن في الجسد مضغة، إذا صلحت صلح الجسد كله» [متفق عليه]،
     
     
    وفيها الإقرار بأن صلاح الباطن والظاهر مترابطان، لا ينبغي فصلهما وأن أحدهما نتيجة للآخر.
     
     
    والالتزام صبغة كاملة كما في قوله تعالى: (صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً)
     
    [البقرة: 138]،
     
     
     
    والصبغة لا تصبغ الداخلَ فقط، وإنما تتغلغل لتشمل ظاهر الثوب وباطنه.
     
     
    أما عدمُ نظر الله للصورِ والأجسام يومَ القيامة؛ فهو من بابِ عدم أهمية المظهر الخارجي
     
     
    الفارغ عند الله، وذلك من حيث الفخامة والجمال، لكنَّ النبيَّ عاد، وقال:
     
    «ينظر إلى أعمالكم».
     
     
    ولا شك أن الأعمال منها الظاهر والباطن، والأدلة على ذلك من القرآن والسنة لا تُحصى.
     
     
    إذن: فالأمر لا يَحتاج إلى هذا التنازع والخلاف، بل ينبغي أن ينظر للإسلام بشموله،
     
     
    وأن يُدخل فيه كافة كما سبق وبينا.
     
     
     
     

     
     
     
    هل هذا معناه أن الملتزم معصوم لا يُخطئ؟!
     
    لا، ولكنَّ الفارقَ كبيرٌ بين الذنبِ الذي يُدرك صاحبه أنه ذنب، ويَسعى إلى الإقلاع والتوبة عنه،
     
     
    وبين المجاهِر الذي لا يَرى - أو يرى - مَن حوله بأسًا فيما فعل، وهذه النقطة الأخيرة
     
     
    تمثل فارقًا مهمًّا بين الملتزم وغير الملتزم.
     
     
    فالمجاهر بذنبه مشكلته مزدوجة، فهو بخلاف الذنب الأصلي يَنشر معصيته بين الناس،
     
     
    ويَجعل أعينهم وآذانهم تألفها، فيكون كمن يَشيع الفاحشة في المؤمنين.
     
     
    أما الملتزم فحتى إن زلَّ أو ضعف؛ فإنه لا يَقبل أن يَفتن غيره، ولا يباهي بذلك،
     
     
    بل يستحي منه، ويسعى للخلاص والتطهر.
     
     
    ولقد لخص النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - صفة المؤمن تُجاه الذنب الذي ضعف أمامه في
     
     
    جملة جامعة رائعة، جمعت صفات أربعًا تتوازن معًا:
     
     
    «إنَّ المؤمنَ خُلقَ مُفْـتَـنًا توابًا نسيًّا، إذا ذُكِّر؛ ذَكر»
     
     
    [صحيح الجامع]،
     
     
    فَـ"مفتنًا" تعادلها "توابًا"، فهو عُرضة للفتن، وقد يقع فيها، لكنه يُسارع بالتوبة،
     
     
    نسيًّا يقع في النسيان، كما وقع أبوه الأول، لكنه يقبل التذكرة والنصح ويتذكر.
     
     
    الالتزام ببساطة هو عبارة عن قرار، نقطة فصل، منحنى تحول، ينتقل الإنسان بعده إلى
     
     
    مرحلة جديدة مختلفة تمامًا، الأصل فيها عنده أنْ يُطيع الله ورسوله فيما أمر، وينتهي عما نهى،
     
     
    والاستثناء لديه أن يَعصِي، أو يضعف، ثم لا يلبث أن يعود مرة أخرى
     
     
    لأنه... ملتزم.
     
     

  8. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشق الصداقه في مطابخ جديدة 2010   
    مطابخ جديده - مطابخ 2010 - ديكور مطبخ - ديكورات مطابخ - مطابخ روعه - اشكال مطابخ
  9. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشقة الفردوس في تطوير الذات   
    جميييييييييييل جدا امى الحبيبة 
     
    بجد موضوع بسيط بس فيه معانى كبيرة ويستحق التقييم طبعا
     
    ربنا يكرمك ويرزقك كل خير يارب   
  10. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه أبو الهيثم في فلان التزم !! بجد ؟؟ ما شاء الله ..   
    فلان التزم !!
     
     
     

     
    فلان التزم!!
     
    بجد؟؟
     
    ما شاء الله...
     
    عُقبالنا... ربنا يهدينا جميعًا.
     
     
    هذا كان السيناريو المعتاد الذي كُنا نَسمعه منذ سنوات حينما كان أحد أصدقائنا أو زملائنا
     
     
    يَستقيم أو يهتدي ويتوب إلى الله.كانت أيامًا جميلة.
     
     
    لم يكن التنازع والاحتقان والْمِراء على أشده كما هو الآن فقط.
     
     
    وببساطة... "التزم" كانت كلمة تعبر عن أشياء كثيرة دون كلام تفصيلي معقد، وكان لها وقْع على القلوب،
     
     
    وانطباع في العقول، سواء عند من رزقه الله بها، أو عند من لم يسلكْ بعد سبيلها.
     
     
    وكنت تجدها كثيرًا - عند من رُزق بها - على لسانه تلقائيًّا، ودون تكلُّف معبرةً عن نقطة فاصلة في حياتِه،
     
     
    يفرق بها بين مرحلتين يُسمي الأولى ما قبل الالتزام والأخرى ما بعده.
     
     
    وكذلك عند من لم يلتزم بعدُ تجد أن الكلمة لها انطباع؛ وهو أنَّ صديقه الذي التزم صارت له ثوابت
     
     
    وأخلاقيات وعادات مختلفة، وصارت هناك أنشطة وسلوكيات لن يشاركه فيها بعد أن وصف بهذا
     
     
    الوصف وأصبح ملتزمًا.
     
     

     
     
     
    البعض كان يَـقْـصُرُ المصطلحَ على الأمور الظاهرية، فيعبر عن الالتزام من منطلق التمسك بالهَدْي
     
     
    الظاهر وحسْب، فإذا أتيت إلى سلوكه وإلى عمله وجدت هناك اهتزازًا شديدًا في معايير الالتزام، بينما
     
     
    ألغى البعض تمامًا قيمة التمسك بالهدْي الظاهر، وصار الالتزام لديهم قاصرًا على القلوبِ،
     
     
    ولا يظهر على واقع الشخص أبدًا.
     
     
    والحقيقة أن السؤال الذي ينبغي أن يطرح نفسه الآن قبل أن نسأل أين ذهب الالتزام هو
     
     
     
    "ما معنى الالتزام؟".
     
     
    نعم - وللأسف - الأمور لم تعد بالبساطة السابقة، حين كان الأمر مفهومًا وسهلًا حتى دخلت إليه الأبعاد
     
     
    السياسية والنزاعات الأيديولوجية، وقُدم سوء الظن وافتراض الاستقطاب على المعاني الإيمانية الواضحة
     
     
    التي يَنبغي لكلِّ مُسلم أن يَسعى للتمسك بها؛ بصرف النظر عن الاصطلاحات، فسواء
     
     
    استعمل اللفظ الحديث - ملتزم - أو الاصطلاحات الأصلية - كمستقيم، أو تائب، أو متسنن،
     
     
    أو ناسك، أو صالح -؛ فإنه لا يختلف مسلمان على وُجوب السعي لتلك المعاني الرفيعة،
     
     
    وتلك الواجبات الشرعية من: توبة، وهداية، واستقامة، واتباع لهدْي خير الأنام - صلى الله عليه وسلم -.
     
     
    إن أردنا أن نُعرِّف الالتزام ببساطة؛ لقلنا: إنه استجابة لأمر الله - جل وعلا -
     
     
    الشامل والمحكم؛ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلاَ تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ)
     
    [البقرة: 208]،
     
     

     
     
     
    والدخول في السلم كافة - كما قال جمهور المفسرين
     
     
    - هو الدخول في شعائر الإسلام كافة ودون تفريق.
     
     
    وهذا يشمل الظاهر والباطن بلا إفراط ولا تفريط، وكما أن أصحاب مبدأ "ربك رب قلوب"
     
     
    سيُبادرون بقول الرسول «التقوى هاهنا»، وأشار إلى صدره، أو قوله:
     
     
    «إن الله لا ينظر إلى صوركم وأجسامكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم»
     
    [رواه مسلم]،
     
     
    فسيُرد عليهم بقوله - صلى الله عليه وسلم -:
     
     
    «إن في الجسد مضغة، إذا صلحت صلح الجسد كله» [متفق عليه]،
     
     
    وفيها الإقرار بأن صلاح الباطن والظاهر مترابطان، لا ينبغي فصلهما وأن أحدهما نتيجة للآخر.
     
     
    والالتزام صبغة كاملة كما في قوله تعالى: (صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً)
     
    [البقرة: 138]،
     
     
     
    والصبغة لا تصبغ الداخلَ فقط، وإنما تتغلغل لتشمل ظاهر الثوب وباطنه.
     
     
    أما عدمُ نظر الله للصورِ والأجسام يومَ القيامة؛ فهو من بابِ عدم أهمية المظهر الخارجي
     
     
    الفارغ عند الله، وذلك من حيث الفخامة والجمال، لكنَّ النبيَّ عاد، وقال:
     
    «ينظر إلى أعمالكم».
     
     
    ولا شك أن الأعمال منها الظاهر والباطن، والأدلة على ذلك من القرآن والسنة لا تُحصى.
     
     
    إذن: فالأمر لا يَحتاج إلى هذا التنازع والخلاف، بل ينبغي أن ينظر للإسلام بشموله،
     
     
    وأن يُدخل فيه كافة كما سبق وبينا.
     
     
     
     

     
     
     
    هل هذا معناه أن الملتزم معصوم لا يُخطئ؟!
     
    لا، ولكنَّ الفارقَ كبيرٌ بين الذنبِ الذي يُدرك صاحبه أنه ذنب، ويَسعى إلى الإقلاع والتوبة عنه،
     
     
    وبين المجاهِر الذي لا يَرى - أو يرى - مَن حوله بأسًا فيما فعل، وهذه النقطة الأخيرة
     
     
    تمثل فارقًا مهمًّا بين الملتزم وغير الملتزم.
     
     
    فالمجاهر بذنبه مشكلته مزدوجة، فهو بخلاف الذنب الأصلي يَنشر معصيته بين الناس،
     
     
    ويَجعل أعينهم وآذانهم تألفها، فيكون كمن يَشيع الفاحشة في المؤمنين.
     
     
    أما الملتزم فحتى إن زلَّ أو ضعف؛ فإنه لا يَقبل أن يَفتن غيره، ولا يباهي بذلك،
     
     
    بل يستحي منه، ويسعى للخلاص والتطهر.
     
     
    ولقد لخص النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - صفة المؤمن تُجاه الذنب الذي ضعف أمامه في
     
     
    جملة جامعة رائعة، جمعت صفات أربعًا تتوازن معًا:
     
     
    «إنَّ المؤمنَ خُلقَ مُفْـتَـنًا توابًا نسيًّا، إذا ذُكِّر؛ ذَكر»
     
     
    [صحيح الجامع]،
     
     
    فَـ"مفتنًا" تعادلها "توابًا"، فهو عُرضة للفتن، وقد يقع فيها، لكنه يُسارع بالتوبة،
     
     
    نسيًّا يقع في النسيان، كما وقع أبوه الأول، لكنه يقبل التذكرة والنصح ويتذكر.
     
     
    الالتزام ببساطة هو عبارة عن قرار، نقطة فصل، منحنى تحول، ينتقل الإنسان بعده إلى
     
     
    مرحلة جديدة مختلفة تمامًا، الأصل فيها عنده أنْ يُطيع الله ورسوله فيما أمر، وينتهي عما نهى،
     
     
    والاستثناء لديه أن يَعصِي، أو يضعف، ثم لا يلبث أن يعود مرة أخرى
     
     
    لأنه... ملتزم.
     
     

  11. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشق الصداقه في طريقة عمل الدجاج كنتاكى "صحي 100%"   
    دجاج كنتاكي لذيذ جدا و صحي
     
     
     

     
     
    المقادير
    دجاجه مقطعه لثماني قطع منزوعة الجلد
    حليب خالي الدسم
    كورن فليكس مطحون
    طحين
    بيضه
    لبن زبادي قليل او خالي الدسم
    بخاخ زيت
    ملح, فلفل اسود, ثوم ناشف مطحون
     
     
    الطريقة:
    نقوم بنقع الدجاج بالحليب طول الليل ثم نخلط قليل من الملح والفلفل والثوم الناشف مع الطحين وقليل منهم مع الكورن فلكس المطحون ثم نضع البيضه والزبادي في وعاء ونخلطهم مع بعض ثم ناخذ الدجاج المنقوع ونضعه في الطحين ثم في خليط البيض والزبادي ثم في الكورن فلكس ثم نضعهم في صينيه للفرن ونرشهم بالزيت ونحمي الفرن ونضعهم بالوسط وبعد45 دقيقه او اكثر نضعهم تحت الشوايه قليلا حتى يحمروا وصحتين والف عافيه


    .
  12. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشق الصداقه في غرف نوم 2013 تجنن   
    اتمنى ان الصور تكون نالت اعجابكم    
     
     
     
     
     
  13. Like
    ohabo raby اعطي نقاط سنعه للعضو عاشقة الفردوس في تطوير الذات   
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


     

    احبتي اعضاء منتدانا الحبيب محبي التنمية البشرية


     

    أقترح عليكم هذه الرسائل القصيرة جمعتها لكم عسى ان انفع بها


     

    كل قارئ وكل مهتم بأمر تطوير ذاته


     



     
     
     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     



     
     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     



     
     
     
     

    http://forums.yallag...&attach_id=8977

     
     
     

    وختاما احلى باقة اورد لأغلى اعضاء


     
     



  14. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشق الصداقه في كاميرا الحياة ♥   
    كاميرا الحياة...    








     
    هل حاولت يوماً ان ترى حياتك من زاوية التصوير ؟!
     
    أن تراها فيلماً سينمائياً أنت بطلة ؟!  
    هل تابعت حياتك من خلالها يوماً ؟! إنها .. كاميرا الحياة !!  
    تلك الكاميرا التى ترصد كل لحظة من حياتنا ..  
    حياتنا التى ما هى إلا مجموعة من اللحظات ..  
    لحظة تلو الأخرى ..  
    لحظة أملٍ يجمعنا .. أو غضبٍ فرقنا ..  
    لحظة صمود .. لحظة إنكسار .. صدق .. ألم .. فرح .. بكاء ..  
    لحظــات حياتنا ..  
    و حــروف أوقاتنا ..أدعوكم للإبحار فى عالمِ عشناه وما زلنا ..  
    أدعوكم إلى بحــــر بلا شاطـــىء من لحظات حياتنا ..  
    أمواج تأتى بلحظات تلو اللحظات ..  
    لتصطدم .. بجدار حياتنا ..أدعوكم من خلال ..  
    كاميــرا الحيــاة ..  
    أو  
    حياة الكاميرا ..!  
    قبل أن نبدأ لحظاتنا  
    تأمل كثيراً كل لحظة .. و اشعر بها .. ومررها من داخلك ..  
    ولنبدأ بلحظة نحتاج إليها دائماً ..  
    لحظة نغمض فيها أعيننا .. ونتأمل ..  
    إنــها ..        

     
     
    هل واجهت تلك البقايا يوماً ؟!  
    هل تأملت يوماً حال تلك البقايا .. قبل أن تصبح بقايا ؟!  
    ولكن ..  
    هل علمت أنك ستكون بقايا أخرى ؟!  
    لتعلم بعدها .. أنك مجرد بقايا .. تنظر إلى بقايا ..!  
    لتتأمل ..  
    فى   حال البقايا ..!  
    وكيف كانت .. وكيف أصبحت ..!  
    و بعد أن       تنتهى        من        لحظة تأملك ..  
    عد إلى     الخلف قليلاً ..  
    إلى ..          
     
     
     
     
    لحظة مرت وتمر بنا جميعاً ...  
    تنكسر فيها أرواحنا .. تتمزق مشاعرنا ..  
    و نصبح كطير تائه وسط السماء !  
    يبحث عن بيت يحمله الهواء !  
    إنه ضعفنا البشرى ..!  
    ضعف يمررنا إلى لحظة أخرى .. وانكسار آخر ..!  
    ليعبر بنا ,,   إلـى          
     
     
     
     
    لتتوقف حياتنا .. ويصبح الزمن جداراً أصم ..  
    والمكان بلا مكان !  
    لحظة نعلن بها أننا انتهينا .. أننا انكسرنا .. أننا لم نعد نحن !  
    نشعر بعدها أن اللحظة الأخيرة قادمة ...  
    إنــهــا ..    


     
    لحظة نتاج ما سبقها من لحظات ..  
    لحظة تولد من بين لحظات الظلام واليأس ..  
    لتعلن إستسلامك إلى سكين الحياة ..  
    لتغمض عينيك .. وتنتظر حافة السكين ..  
    وتعلن أنك كنت تحتاج لحظة لم تجدها ..  
    كنت تتمنى لحظة ...      
     

     
    لتذكرك بأيامك الماضية  
    تتمنى أن تشعر من جديد بكف فوق خديك  
    ليهدىء من أمواج القلق والخوف داخلك  
    باحثاً عن كلمات تجذبك من بحر رمال عذابك ..  
    هل تشبّعت يأساً ؟!  
    هل تشبّعت إحباطاً ؟!  
    هل ضاعت كل لحظاتك ؟ لا لم تنتهى لحظاتك بعد ولن تنتهى ..  
    لأنك تحتاج إلى لحظة خاصة  
    لحظة يُعرف عندها الرجال ..!  
    إنــهـا ....    

     
    إغضب .. إصرخ .. كن ثائراً  
    إغضب على وهنك .. على ضعفك .. على يأسك ..  
    إصرخ فى وجه الحياة .. فى وجه الإنكسار ..  
    أعلنها ثورة بين جنباتك وإنطلق ..  
    إنطلق إلى ...      


     
     
    فوسط الأمواج العاتية .. و وسط أحجار حملتها الصدور ..  
    وسط أعاصير .. براكين .. آلام .. وسط الصراخ .. تجدها !  
    لحظة الصمود ..!  
    كن صامداً ثابتاً أمام القيود .. تحمَّل بشرف ألم الرجال ..  
    اجعل لتلك اللحظة ثمناً بحياتك ..  
    اجعلها جسراً   إلى ..      

     
    لتتشبّث ..  
    تشبّث بإيمانك .. تشبّث بمبادئك .. بأهدافك ..  
    كن قادراً ولا تضعف أو تبخل بكل ما فيك  
    تشبّث بكلتا يديك .. بكلتا قدميك .. بكل جوارحك ..  
    إنها لحظتك الخاصة ..  
    إملكها ..! واعبر إلى ...      

     
    لتشرق شمس حياتك من جديد  
    لترى ضوءاً يبدد ظلاماً ملأ القلوب  
    ينشر حياة وسط غيوم الموت  
    عندها قف قليلاً .. وانظر إلى الشروق ..  
    وإبـدأ نهارك بالابتساام ..  
  15. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشق الصداقه في لعبة كلمة وجمعها   
    السلام عليكم ورحمـة الله وبركاته

    مساءكم أُنس وسرور ..

    ( كلمة وجمعهـا )

    كل عضو يدخل على الموضوع يضع رد به كلمة مفردة 

    ويأتي عضو آخر يضع جمع تلك الكلمة ، و كلمة مفردة أخرى 

    ويأتي من بعده ليضع جمعها وكلمة أخرى مفردة أيضاً .. وهكذا 

    سأبدأ بوضع كلمة مفـردة .. ومـن يأتي بعدي يرد ويضع لنا جمعها ..

    و كلمة أخرى مفردة .. ليجمعها من بعده .. وهكذا ..
     
    والكلمة هـــــــــــــــــى :
     
    امبراطور
  16. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه فخورة بنقابي في عشاق يتقاسمون الليل   
    عُشـــــآق يَتقَآسَمُــــــونَ الَليْــلَ شوقـــاً


     
     
     
     




     
     
     
     

    عُشآق يَتقَآسَمُونَ الَليْلَ شوقاً ... يتلَذذونَ




    بسآعاته الطِوآل ... ويَبْكُونَ ذَنْباً ... ويرْجُونَ عفْواً !!



     
    فِي سآعَة تسبِقُ الفَجْرَ حُبّاً !!



     
    يَهُزُّ الشَوقْ مَضْاجَعَ النُوّام ... فَتَتَجآفَي الجُنُوب عنها



     
    شوْقاً لِمنآجآة الرَحمن...


     
     




     
     
     
     

    تستَفيْق القُلُوب المُعلّقة " بالقِيآم "
     
    و تبْقَى الخآويَة " نيَآم " ويآ للعُشّآق !!
     
    يخْتَلونَ بحبيبِهِم ويُنآجُونَه ... ويغْسِلُ الدَمع صفْحَة قُلُوبِهِم
     
    وتجتمِعُ الأكُف فترتَفِع ... وترتَفِع ...
     
    وترْتَفِع ... إلحاحاً في الدعآء
     
    ويتمْتِمُ اللّسآن ... يآرب ... ويخفقُ الجِنآن لهفَة لعَفو الكَريْم المَنّان
     
    (( من يدعوني فأستجيْبَ له ... من يستغْفِرني فأغفِرَ له ))
     
    وحينَ يرْحَل الليْل !!


     
     




     
     
     
     

    يبقَى في عُيُون العآشقِين بَريْقُ الدَمْعِ !!
     
    ونَشوَة الليْل المُقفّى بِالفَجْر !!
     
    وفي الليْل ذاته
     
    عُشّآق أُخُرون لآ يجنَون إلا النَوم ثم النَوم
     
    والنَوْم فِي كلِّ ليلَة!!
     
    وكلُّ الليآلي فِي أَعْيُنِهِمْ سَوآء !!


     
     

    عُشّآق الليْل


     

    أولئِكَ أقَوآم وجَدوا لذّة الأنس بِقُربِ الرَحمن
     
    فلَم يُضيِّعُوهآ ولن يُضيّعوهآ !!


     

     

     
     
    أقْوَآم كُلّمآ طآل ليلُهُم
     
    إزدادَت قُلُوبُهُم إنشراحاً !!
     
    وأرَواحُهم في إنتشَآء !!
     
    فيآ لِلعُشآق ,, يآ للعِشآق !!
     
    ((تتجافَى جُنُوبُهُم عنِ المَضاجِعِ يدعُونَ ربّهُم خوْفَاً وطَمَعاً ومِمّا رَزقْناهُمْ يُنْفِقُونْ))


     
     






    اللهم اجعلنا منهم






  17. Like
    ohabo raby اعطي نقاط سنعه للعضو دعوه للجنه في حافظوا على نظافة المنتدى   
    موضوع جميل جدا ،، وفعلا ديما بنحتاج للتنشيط شويتين فى أى مكان بتواجد فيه وبنحب ديما انه يكون أفضل الاماكن على الطلاق ...........
    لاننا الأقدر على جعل اماكننا نظيفة دائما ...
     
     
    بانتظار عودتك من جديد لتنشيط محتواك الخاص واضافة لمساتك به .....
     
    تحياتى لك.
  18. Like
    ohabo raby اعطي نقاط سنعه للعضو عاشق الصداقه في حافظوا على نظافة المنتدى   
    موضوع يستحق تكريماً !



    حقاً جزاكِ الله أختى خير الجزاء



    بينما يمر المنتدى أحياناً بحالة من الركود .. ربما يحبط الكثيرون .. ولكنى لا أحبط لثقتى أن بالمنتدى شباباً رائعاً مخلصاً واقفاً على هذا الهدف النبيل



    مصراً على بث دماء التغيير للأفضل والتوعيه ونشر المعرفة .. إنهم شباب يبعثون النشاط والحيوية والافاده فى كل موضع حلوا فيه



    انهم (شباب ياللا يا شباب) .. أنتِ على رأسهم أختى الفاضلة .. فجزاكِ الله كل الخير .. وننتظر تفعيل الحملة فعلياً بكتاباتكم وتعاونكم



    لا نقول تنظيف .. ولكن نقول تغيير .. والله الموفق والمستعان


  19. Like
    ohabo raby اعطي نقاط سنعه للعضو NADA في حافظوا على نظافة المنتدى   
    و الله لو ع التنظيف ففعلاً محتاج مجهود جامد جداً
     
    ربنا يوفق الجميع و يكرم المنتدي بأعضاء نشطيين زيك و كله هيبقى تمام إن شاء الله
     
    موضوع جميل .. تسلمي
  20. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشق الصداقه في حافظوا على نظافة المنتدى   
    لا تتعجبوا من العنوان


     

    فحقــــــا


     

    المنتدى يحتاج ان ينظف !!


     
     

    كثيرا مانسمع عن حملات النظافة والترتيب .!!



     
    ومستحضرات النظافة..!!
     
     
    لكن هذه المره لانحتاج للصابون والشامبو..!!



     
    بل نحتاج الى عقول مفكرة وماوسات صادقة ..



     
    اليوم نتكلم عن حمله نظافه من نوع آخر..
     
     
    اذا فدعونا نقوم بـ حمله تنظيف المنتدى..
     
     
    فلننظف المنتدى من الاعضاء النائمين ..!!


     
     
     




     

    فلننظف المنتدى من المواضيع المكرره والمنقولة ..!!



     




     
     
     

    فلننظف المنتدى من الردود الاستفزازية ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الكره والعداوه بين الاعضاء..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الحقد والغيره..!!


     

     



     
     
     

    فلننظف المنتدى من العصبية والانانية وحب مواضيع معينة فقط ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين يقرؤون ويردون على مواضيع معينة لاعضاء معينيين فقط ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من المشرفين الذين لايشرفون على المواضيع..!!



     
     
     



     
     

     
    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين لايسمعون ولايرون ولاينطقون ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من سياسه "رد على موضوعي ارد على موضوعك"..!!



     




     
     
     

    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين يحبون الظهور والغرور على حساب الآخرين ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الاقلام البارده والعقول الشارده والايدي الراكده ..!!


     
     
     
     



     
     
     
     

    فلننظف المنتدى من النقل ونخرج ابداعاتنا وافكارنا !!
     



     



     
     
     

    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين لايهمهم الا عدد المشاركات ..!!


     
     




     
     
     

    فلننظف ارضية المنتدى وسقفة وجدرانه ..!!



     
     
     



     
     

     
    فانه بيتك الثاني .


     
     
     

    ملحوظة هاااااامة : ( ياللا يا شباب ) مش محتاج تنظيف ولا حاجه


     

    لانه مفيش زيه 2


  21. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه عاشق الصداقه في حافظوا على نظافة المنتدى   
    لا تتعجبوا من العنوان


     

    فحقــــــا


     

    المنتدى يحتاج ان ينظف !!


     
     

    كثيرا مانسمع عن حملات النظافة والترتيب .!!



     
    ومستحضرات النظافة..!!
     
     
    لكن هذه المره لانحتاج للصابون والشامبو..!!



     
    بل نحتاج الى عقول مفكرة وماوسات صادقة ..



     
    اليوم نتكلم عن حمله نظافه من نوع آخر..
     
     
    اذا فدعونا نقوم بـ حمله تنظيف المنتدى..
     
     
    فلننظف المنتدى من الاعضاء النائمين ..!!


     
     
     




     

    فلننظف المنتدى من المواضيع المكرره والمنقولة ..!!



     




     
     
     

    فلننظف المنتدى من الردود الاستفزازية ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الكره والعداوه بين الاعضاء..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الحقد والغيره..!!


     

     



     
     
     

    فلننظف المنتدى من العصبية والانانية وحب مواضيع معينة فقط ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين يقرؤون ويردون على مواضيع معينة لاعضاء معينيين فقط ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من المشرفين الذين لايشرفون على المواضيع..!!



     
     
     



     
     

     
    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين لايسمعون ولايرون ولاينطقون ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من سياسه "رد على موضوعي ارد على موضوعك"..!!



     




     
     
     

    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين يحبون الظهور والغرور على حساب الآخرين ..!!



     
     
     



     

     
    فلننظف المنتدى من الاقلام البارده والعقول الشارده والايدي الراكده ..!!


     
     
     
     



     
     
     
     

    فلننظف المنتدى من النقل ونخرج ابداعاتنا وافكارنا !!
     



     



     
     
     

    فلننظف المنتدى من الاعضاء الذين لايهمهم الا عدد المشاركات ..!!


     
     




     
     
     

    فلننظف ارضية المنتدى وسقفة وجدرانه ..!!



     
     
     



     
     

     
    فانه بيتك الثاني .


     
     
     

    ملحوظة هاااااامة : ( ياللا يا شباب ) مش محتاج تنظيف ولا حاجه


     

    لانه مفيش زيه 2


  22. Like
    ohabo raby اعطي نقاط سنعه للعضو حورية الجنة في فيديو - شفيق : سأحذف الأيات القرآنية من المناهج التعليمية   
    ده مش هيبقى مبارك وبس ده هيبقى نسخة متطورة فى السفالة من حسنى مبارك ربنا ينتقم منك يا شيخ على اخر الزمن هيبقى شفيق يا راجل رئيسنا والله إنها لمن المضحكات المبكيات حســــــــبى الله ونعم الوكيل ياريت الى يقدر ينزل يوعى الناس بخطورة الراجل ده ياريت يحاول على أد مايقدر إن شاء الله ربنا هينصرنا .
  23. Like
    ohabo raby اعطي نقاط سنعه للعضو عاشق الصداقه في أبو الفتوح يدشن حملة لتوعية الشعب فى المحافظات ضد فلول النظام   
    الله نسأل أن يولى علينا من يصلح



    والله نسأل أن يوفق جميع الشرفاء بمصر لأن يقدموا لهذا البلد الحبيب ما فيه الخير له



    جزاكم الله خيراً


  24. Like
    ohabo raby اعطي نقاط سنعه للعضو ابن تيميــــة في كيف نفكر بالمقلوب ؟   
    بسم الله ماشاء الله كلمات فعلا معبرة جدا


     

    احسنتي وتميزتي في هذا الموضوع اختي الفاضلهOhabo Raby


     

    بارك الله فيكم اختي ورزقكم التوفيق والسداد والاخلاص


  25. Like
    ohabo raby تلقي نقاط سمعه حورية الجنة في فيديو - شفيق : سأحذف الأيات القرآنية من المناهج التعليمية   
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا شفشف انتا


     

    ده احنا اللى هنشيلك من مصر كلها باذن واحد احد يا فلولى انتا


     

    ربنا يحرق دمك زى محرقت دمى


     

    على جثتنا لو وصلت لكرسي الرئاسة


×