اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
ABOTASNEEM

مشروع خطوات-التلاوة والحياة

Recommended Posts

استقيموا ... اعتدلوا ... يرحمكم الله

"الله أكبــر"

هكذا قال الإمام ثم سكت برهة من الزمن قبل أن يشرع فى التلاوة

وبدأ بتلاوة فاتحة الكتاب ... وهذا شىء طبيعى

أليس كذلك !!!

ثم تلى ما تيسر له من آيات القرآن

ولكن كان يتلو الآيات ببطىء ... مما حدى بى إلى أن أركز أكثر

فلاحظت أن تلك الآيات بها الكثير من الأحكام النحوية الصعبة والتى يجب على القارىء أن يراعيها .. فهو يتغير من فتح إلى ضم ثم إلى كسر وتنوين

كما أنه لابد أيضاً من أن يراعى أحكام التجويد

و كل هذا جعله يقرأ بصورة أبطىء من تلاوته للآيات الآخرى التى هو معتاد على قرائتها ... كالفاتحة مثلاً

وهذا ترك فى نفسى أثر غريب !!!

حيث أنى شبهت تلك التلاوة بالحياة

وهنا تتعجب أنت قائلاً ... ما علاقة هذا بذاك؟؟

وأقول لك ... تمهل أخى الكريم واقرأ التالى واحكم

فالحياة التى نعيشها

عبارة عن مواقف نمر بها .. ونتعامل معها من خلال الخبرات المسبقة التى لدينا

فالمواقف التى نمتلك الخبرة المسبقة للتعامل معها ... تكون سهلة وسلسة بالنسبة لنا

أما تلك المواقف الآخرى الصعبة فى حياتنا والتى تكون خبرتنا فيها أقل ... فيجب علينا أن نبطىء ها هنا قليلاً ونأخذ وقتنا ونتفكر جيداً فى كيفية التصرف بها

وهذا ما فعله الإمام بالضبط

فهناك آيات سهلة الأحكام النحوية والتجويدية بالنسبة له .. فيقرأها بسهولة ويسر

وهناك آيات آخرى بها العديد من الاحكام التى يجب مراعاتها

لذلك فلنتعلم سوياً خطوة جديدة للعيش بصورة أفضل فى هذه الحياة

على طريق

"التنمية بالإيمان"

أخى الكريم/أختى الكريمة

اعلم يقيناً

انك خلال حياتك ستمر بأنواع مختلفة من المواقف:

- مواقف لديك الخبرة الكافية للتعامل معها .. وفيها ستتصرف بصورة تلقائية لتحليل واتخاذ القرارات المناسبة فى تلك المواقف

 

- مواقف ليس لديك أى خبرة عنها .. وهنا قف وخذ وقتك كاملاً فى التعلم والسؤال والقراءة عن الأساليب المختلفة للتعامل مع تلك المواقف

 

- مواقف لديك خبرة عنها ولكن تلك الخبرة غير كافية .. فلا ضرر بأن تسأل وتبحث وتستشير من لديهم تلك الخبرة، ولكن الوقت هنا سيكون أقل من النوع السابق من المواقف

 

 

ولا حظ تلك الأساليب المختلفة:

- سؤال من لديه خبرة

 

- التعلم الذاتى والمحاكاة

 

- التحليل

 

- القراءة

 

- أخذ الوقت الكافى

 

- اتخاذ القرار المناسب

وتلك مهارات تكتسبها بالممارسة والتدريب وكثرة التعامل والاحتكاك مع المواقف والشخصيات المختلفة

لذلك فلا تجعل موقفاً يمر عليك فى حياتك دون أن تتعلم منه شئياً جديداً تضيفه إلى حقيبتك المهارية والمعرفية للتعامل مع تلك الحياة بصورة أفضل

اتمنى أن أكون وفقت فى عرض تلك الخطوة والتى ترائت فى ذهنى من تلك التلاوة لذلك الإمام فى المسجد .. فجزاه الله خيراً

ـــــــــــــــــــــــــ

من لديه أية مواقف مشابهة مر بها أو يقوم هو بها بنفسه

فليذكرها لنا .. حتى يتسنى لنا تبادل الخبرات

ـــــــــــــــــــــ

اسأل الله أن يجعلنا

ممن يقولون فيعملون

ويعملون فيخلصون

ويخلصون فيقبلون

وممن هداهم الله

سبحانك اللهم وبحمدك .. أشهد ألا إله إلا أنت .. استغفرك وأتوب إليك

وجزاكم الله خيراً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخي وصديقي الحبيب ابوتسنيم

دائما انت متميز ورائع في كل شيء

ودائما ما استمتع بخطواتك التي تفيديني كثيرا في حياتي

وذكرتني بما كنا ننقاشه من قبل

فهناك سؤال كان يحيرني في عملي

( البداية)

اقول لنفسي دائما (لقد تعلمت في حياتي كثيرا من كل الشخصيات التي عرفتها وتعاملت معها واستطعت ان اطور من نفسي بسببها الى االافضل)

(المفاجاة)

واجهت شخصية غربية جدا مليئة بالتعقيدات والاخطاء , هذه الشخصية في عملي الحالي بدون ذكر اسماء (المدير)

(الانطباع الاول)

قلت لنفسي لاول مرة لم استفد من شخصية تعاملت معها

فحقا ما هي مدى استفادتي من شخص لا يعرف حتى التعامل باسلوب لائق او يعرف حتى اسلوب الحوار الجيد, ولا يتقبل النصائح, مستبد برايه الخاطيء ومقتنع بانه الصحيح, متفاخر باسلوبه في التعامل ويرى انه كفء جدا والحقيقة خلاف ذلك

 

(لحظة من التفكير والتدبير بصورة ايجابية)

 

رايت بعد التفكير بصورة ايجابية ان هذه الشخصية هي من اكثر الشخصيات التي استفدت منها في حياتي

فلم يكن لدي خبرة قبل ذلك في التعامل مع مثل هذه الشخصيات الغريبة ولم يكن لدي خبرة في فن الاحتواء فقد كنت لا اتهاون في اي كلمة توجه لي حتى لو كانت بغير قصد ولم يكن لدي خبرة في التحكم في اعصابي حينما اتحدث مع شخصية اقل مايقال عليها انها مستفذة

نعم غيرني الى الافضل دون ان يشعر جعلني اتحكم في اعصابي, افكر في كلامه المستفذ واحاول ان افسره بالصورة الايجابية وبعدها اوجه الرد

علمني فن الاحتواء.

نعم يااخي ابوتسنيم فاذا نظرنا الى مشاكلنا بانها فرصة حقيقة للتغير منا

وبادرنا وقررنا

سوف نحقق مانريد ونحول مشاكلنا كلها الى طريق ايجابي يمكننا من تطوير ذاتنا

عذرا على الاطالة

وارجو ان تكون تجربتي قد وصلت اليك والى بقية زملائي يصورة مفهومة

تقبل تحياتي

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخى الغالى

 

رجل من الصحراء

 

هذا حقا ما نطمح اليه

 

وهو الا يمر علينا موقف او شخص

 

الا ولابد ان نستفيد منه ونضيفه فى قائمة خبراتنا ومهاراتنا

 

وسعيد جدا كونك اول من يرد على خطوتى المتواضعة

 

جزيت خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لذلك فلا تجعل موقفاً يمر عليك فى حياتك دون أن تتعلم منه شئياً جديداً تضيفه إلى حقيبتك المهارية والمعرفية للتعامل مع تلك الحياة بصورة أفضل

 

 

ربي ينوّرها عليك يا خويا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×