اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
فتى الاحلام

هل طيبة القلب = ضعف الشخصية !!!!

Recommended Posts

هل طيبة القلب = ضعف الشخصية !!!!

 

 

قضية قراتها واحببت ان نتناقش فيها هنا..

 

في الماضى كانت الطيبه .. ميزه .. يتميز بها الأنسان و لكن ما اراه

 

اليوم فهي نقطه سيئه لو اصبح الأنسان يمتلكها ..

 

 

هذا الواقع ..؟؟؟

 

طيبـــة القلـــب :

 

صفة محمودة في الانسان بل ومرغوبة والانسان طيب القلب محبوب من الجميع

 

القضية

 

اصبح الانسان طيب القلب في زمننا هذا شخص ضعيف وخبل على حد قولهم

 

واصبحت الطيبة توصف بالضعف والتخلف لماذا ؟؟؟

 

لانه يتصف بالسماحة والشفافية ..

 

واصبح الناس يستغلون للاسف طيبة قلب الشخص لقضاء مصالحهم ولتجاوز النظام !!!

 

(((محاور النقـــاش)))

 

 

* هل للطيبة حدود ؟؟؟؟

 

* مارأيك بطيب القلب وبماذا تصفه هل تصفه بالضعف والتخلف ام تصفه بالسماحه والشفافيه ؟؟؟

 

* كيف نتعامل مع طيب القلب ؟؟؟

 

* هل اصبحت الطيبة عيب ؟؟؟

 

* هل اصبحت طيبة القلب ==ضعف الشخصية؟؟؟

 

* كيف يمكن لطيب القلب ان يتعامل مع من حوله حتى لا يصفونه بالضعف ؟؟؟؟

 

* متى تكون طيب القلب ومتى تكون شرس الطبائع ؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

موضوع بنوجهه فى حياتنا اليومية شكراً ياحلمى

 

الطيب طيب لنفسه ولربنا مش طيب لحد تانى

 

بس هو الأول قبل ماندخل فى الموضوع

 

هو مين الطيب ....؟؟؟ويعنى أيه طيب......؟؟؟

 

الطيب كلمة جية من الطيبة يعنى زكا وطهر وجاد وحسن وارتياح النفس

وجى منها كلمة الأطيب ودى معناها الاحسن

وهنا بنرد على المحور الاول للنقاش

يعنى لوعايز تبقى فى حدود لطيبتك هانبقى فى حدود انك تبقى الاحسن او الاطهر

 

الطيب بالنسبة لى انا بحب ابص ليه وأبتسم مبسوط من الأشياء اللى بيعملها من دافع طيبته

بس هو ساعات بيعمل حاجات هبلة بس... مش علشان هو طيب... لأ... دى حاجات كدة بيعملها من نفسه

علشان كدة لازم نفرق بين التصرفات الطيبة والتصرفات الهابلة ومانخلاطشى الاتنين ببعض

 

اما حكاية ان الطيبة ضعف فده لأ الطيبة دلوقتى قوة

لانى لما اكون طيب فى وسط ناس طيبين فده شئ عادى وسهل بالنسبة لى

 

انما انى اكون طيب فى وقت الناس بتعتبر فيه ان الطيب مالوش مكان

فده شئ صعب وعايزله قوة وأرادة من حديد

 

وكمان فى حاجات الممكن يطنشها ويتنازل عنها وفى حاجات لايمكن الواحد يطنشها ولايتنازل عنها ولو اتنازل عنها ميبقاش طيب هايبقى فاسد

 

الطيبة ماتبقاش ضعف للشخصية فى حالة مثلاً

واحد نارفزنى وضايقنى وماردتشى عليه هنا نبقى قدام حاجتين

لو انا ماردتشى عليه لانى مش عايز اعمل مشاكل رغم انى أقدر انى ارد عليه فساعتها مش هاتبقى ضعف للشخصية

وضعف الشخصية دى شئ متعلق بالانسان بذاته مش متعلق بانه طيب

 

الناس ستصف الطيب بالضعف لما يسيب حقه يضيع ومايعملشى أى حاجة

فماتسبشى حقك يضيع عمر مالناس هاتقول عليك ضعيف

 

أفتكر الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة وساعتها هانعرف أيه هى الطيبة وهى ليها وقت معين

 

آخر حاجة السماح بأشياء تجاوز النظام وتحقيق المصالح ده مش طيبة دى عمى وضعف

إلا اذا كان النظام متعسف وظالم أو ظروف الشخص اجبرته على الخروج من النظام فساعتها ممكن نسمح بالتجاوز

 

والسلام عليكم ورحمة الله

على كل من اتبعى الهدى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

اولا اكيد بحييك ع موضوعك الجميل دة واد اية هو مهم فعلا

 

انا قبل اما ادخل ع محاور النقاش عايزة اقولك ان صحبتى الانتيم لما بتشوف تصرفاتى مع الناس بتقولى انتى طيبة بس طيبة بهبل

للااسف الناس بقت توصف الطيب بانة مهزوم واهبل وعديم الشخصية بيقولوا انة جبان عشان كدة مش بياخد حقة

 

لية مش بيقولوا اننا عندنا قدرة ع التسامح ....؟لية مش بيقولوا انة الكلمة الحلوة بترضينا....؟

الناس مبقتش بتحب الطيبيبن زمنهم اختفى زى ما بيقولوا دلوقتى اللى يقدر يعيش هو اللى

دايما واحدة بواحدة وحقى برقبتى والكلام دة

 

التسامح والطيبة بقوا موضة قديمة اوى مبقتش تنفع خلاص

اسفة لو طولت وهدخل فى الاسئلة

 

1-هل للطيبة حدود ؟؟؟؟

 

اكيد للطيبة حدود يعنى مثلا مش حد يستغلنى ويستغل طيبتى انا ممكن انسى مرة واتنين وتلاتة لكن بعد كدة ستـــــــــــــــــوب

مش ينفع لانها كدة فعلا هتوصل للهبل بس مش مع اى حد ليها حدود فى ناس انا عن نفسى مش بديهم اى حدود بسامحهم لاقصى الدرجات اما الناس العادية طيبتى معاهم ليها حدود هى واسعة شوية بس يعنى بحاول احطلها حدود

 

 

مارأيك بطيب القلب وبماذا تصفه هل تصفه بالضعف والتخلف ام تصفه بالسماحه والشفافيه ؟؟؟

 

 

مقدرش اقول علية ضعيف ومتخلف لانى هشتم نفسى لكن فى نظر مجتمعنا هو كدة فعلا صدقنى مش مجاملة لنفسى بس كتير اما براجع نفسى بلاقينى صبرت كتير ع حد وناس كتير بتاذينى وللاسف مش بقدر حتى ادعى عليهم دايما بدعيلهم

 

كيف نتعامل مع طيب القلب ؟؟؟

اكيد لازم نقدر طيبتة ونحترممة ونبطل استغلال شوية لان الطيبة انا من نظرى اصبحت كنز مش اى حد بيمتلكة

 

هل اصبحت الطيبة عيب ؟؟؟

 

للاسف ااااااااااااااااااااه

 

 

هل اصبحت طيبة القلب ==ضعف الشخصية؟؟؟

 

من وجهة نظرى الشخصية لا طبعا دى قوة لان اللى عنده استعداد انهيتاذى ويستحمل اكيد حد قوى

بس فى مجتمعنا الحالى فعلا اصبحت ضعف شخصية

 

كيف يمكن لطيب القلب ان يتعامل مع من حوله حتى لا يصفونه بالضعف ؟؟؟؟

مش عارفة والله يا ويكو انا نفسى مستنية اجابة ع السؤال دة

 

 

متى تكون طيب القلب ومتى تكون شرس الطبائع ؟؟؟

انا بكون طيبة لما بحس انى ممكن اكون مكان الحد اللى اذانى او جرحنى ومعتقدش انى

كنت شرسة الطباع قبل كدة لانى من النوع اللى عقلة بيتحكم فية

 

ياريت تكون اجاباتى واضحة وعارفة انى طولت بس بجد خلتنى اطلع الى جوايا وقلبت على المواجع بس بجد بحييك ع الموضوع الرائع دة تسلم الايادى يا فتى الاحلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر
هل الشخص الطيب بنظر الناس ضعيف شخصية

×?°هل الانسان الطيب ضعيف الشخصية ×?°

 

من وجهة نظرى المتواضعة جداً

 

أن هذا الموضوع به لبس كبير لدى الكثير منا

 

والمشكلة فى تفكيرنا نحن .. بمعنى أننا دوماً قد تعودنا على ربط الطيبة بالهبل (أسف للفظ ولكنها هكذا تقال)

 

ولن أتحدث كثيراً فى هذا الموضوع .. غير أنى سأستشهد بحديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يزيل اللبس بإذن الله تعالى وهو

 

« المؤمن كَيِّس ، فـَطـِن » وليس كيس قطن

 

ومعنى (كَيِّس )أي عاقل والكيس العقل

 

ومعنى (فَطِن) ذا بصيرة نافدة لأن الفطنة حدة البصيرة في بذل الأمور

 

وهنا لى تعقيب خفيف

 

أن المؤمن لكى يوصف بأنه مؤمن .. فإن من ضمن صفاته الأساسية (الرحمة والطيبة)

 

ومعنى ذلك أن الإنسان المؤمن الطيب لابد له أن يكون كيس فطن

ولا يكون كما نوصفه نحن من واقع ثقافتنا الخاطئة بأن \"ضعيف الشخصية\"

 

شكراً لك أخى الكريم لإتاحة مناقشة هذا الموضوع

فأنا دائماً ما أتحدذ مع زملائى فى مثل تلك القضايا

 

جزيت خيراً</div>

 

جزيت خيراً

 

أخى على المرابط

 

فلم أكن أعلم .. ولقد جعلتنى أبحث ووجدت الآتى فى موقع إسلام ويب

 

فى الرد على درجة الحديث ذاته .. وهذا ما وجدته

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فالحديث المذكور رواه الديلمي عن أنس بلفظ: المؤمن كيس فطن حذر. قال عنه العجلوني في "كشف الخفاء": إنه ضعيف.

 

وفي رواية للديلمي عن أنس أيضا بلفظ: المؤمن فطن حذر وقاف، متثبت لا يعجل، عالم ورع، والمنافق همزة لمزة حطمة لا يقف عند شبهة ولا عند محرم كحاطب ليل لا يبالي من أين كسب ولا فيما أنفق، ومثله في التاريخ للبخاري. وقال عنه الألباني رحمه الله، إنه موضوع، كما في السلسلة.

 

والله أعلم.

 

ولذلك لقد قمت بدكج الردين معاً .. حتى يعلم من يقرأ .. درجة الحديث فتعم الفائدة

وفقك الله أخى الكريم لما فيه خيراً لك فى النيا والآخرة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل اخي الفاضل

 

وكما قال اخواني ان هناك خلط بين طيبة القلب والهبل كما قال ابوتسنيم غير ان

ما شدني وجعلني اعقب على الموضوع ان حديث المؤمن كيس فطن حديث ضعيف بل وربما حتى مكذوب

فاردت ان انبه اخي ابو تسنيم لدلك لكي لا نقع فى اثم الكذب على رسول الله وايضا لا نبني احكامنا واستنتجاتنا على احاديث مكذوبه

ونتداولها مع ان المعنى الدي بها لا اعتقد ان عاقلان قد يختلفان فيه الا ان الكذب على رسول الله امر لا يرتضيه احد

 

لكم كل الحب والاحترام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

ولكننى مازالت عند رأيى الذى قد قلته فى ردى السابق

 

بأن هذا الموضوع به لبس كبير لدى الكثير منا

 

والمشكلة فى تفكيرنا نحن .. بمعنى أننا دوماً قد تعودنا على ربط الطيبة بالهبل (أسف للفظ ولكنها هكذا تقال)

 

وسأستشهد بآية قرآنية تؤكد ذلك

 

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح 29 )

 

ودعونى أستشهد من الآية الكريمة بخمس كلمات وهم

 

أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ

 

فللنظر إلى قمة الوسطية فى التعامل .. فهم رحماء جداً مع بعضهم البعض غير أن حقهم لا يهضم بسهولة مع أعدائهم

ولهذا فإنه لابد لنا من أن نغير ثقافتنا التى تربط دائماً بين الطيبة والهبل

 

فيجب علينا دوماً أن نتذكر الوسطية التى هى سمة ديننا الحنيف "وكذلك جعلناكم أمةً وسطاً"

فلنجمع فى تعاملاتنا بين (الرحمة والحذر) و (الحيطة والطيبة)

 

أسف للإطالة

 

ولكنه موضوع مهم جداً فعلاً .. ويجب أن نزيل منه اللبس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زائر
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل ...

×
×
  • اضف...

Important Information

By using this site, you agree to our Terms of Use, اتفاقيه الخصوصيه, قوانين الموقع, We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue..