اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
ABOTASNEEM

مشروع خطوات-التطلع للمعالى

Recommended Posts

ها هو الإمام يشرع فى الصلاة .. وقبل أن يكبر تكبيرة الإحرام .. يقول

استوا .. اعتدلوا

أكملوا الصف الأول

ويوجد مصلين فى الصف الثانى ومصرين على أن يكونو فى الصف الثانى بالرغم من وجود أماكن بالصف الأول

ولولا أن أشير لهم من قبل أناس بالصف الأول .. أن تقدموا

لما تقدموا

!!!!

سبحان الملك .. فهذا أمر عجيب

فرصة أمامك للثواب والخير الكثير .. ولا تتقدم لها !!

أتدرون لماذا لم يتقدموا

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأنهم وبكل بساطة ليسوا من الطامحين الذين ينظرون إلى المعالى

فهناك مجموعة من الناس يكون فى استطاعتهم أن يلتحقوا بالأمر العظيم .. ولكنهم

( كسالى )

لا يطمحون ولا يتطلعون ولا يسعون بجد واجتهاد

للالتحاق بمعالى الأمور

فى حين أن هناك غيرهم

يسابقون إلى الخير ويسعون جاهدين متطلعين للثواب

ويرغبون دوماً فى اللحاق بالركب العظيم

فكثيراً ما نجد أناس يذهبون إلى المسجد قبل المناداة للصلاة

لنيل ثواب ذلك ولكى يضمنوا أن يكونوا

من أهل الصف الأول

ليس ذلك فى جانب أمور الدين وفقط

ولكن أيضاً فى أمور الدنيا

فهناك من تجدهم يحاولون جاهدين أن يكملوا الدراسات العليا بعد إتمام دراستهم

وتجد آخرين ممن حولهم من الكسالى

ممن يهبطون من عزيمة غيرهم

فيقولون لهم ... ياه ... لسه هتذاكروا تانى وتدرسوا من جديد

وللأسف تجد الكثير من هذا الصنف الأخير منتشر بيننا تلك الأيام

فاحذر من أن تكون من هؤلاء الكسالى المحبطين لأنفسهم ولغيرهم من حولهم

واسع دائماً فى حياتك إلى التقدم والرقى والالتحاق بركب المعالى

وليكن ذلك كما ذكرنا فى أمور

الدنيا والدين

فنحن فى مشروعنا خطوات للتنمية بالإيمان نرفع دوماً شعار

نجمع بين الدنيا والدين .. فنفوز فى الآخرة بجنة رب العالمين

سبحانك اللهم وبحمدك .. أشهد ألا إله إلا أنت .. استغفرك وأتوب إليك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ابو تسنيم

سلام الله عليك ورحمته وبركاته

احمد الله ان اكون اول من رد على هذه الخطوة الرائعة وانا اشاركك الراى

فهناك اناس لا يريدون التقدم سواء فى الدنيا او فى الدين ونيل الثواب العظيم

ولكنى اختلف معك بان كلهم كسالى لا ندرى لعلهم لا يجدون من يوجههم الى التقدم والعلى

جزاء الله خير الجزاء على هذه الخطوة

مستنين الكتير

خلص الكلام.... سلام

تم تعديل بواسطه يلا نمشى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخى الكريم "ياللا نمشى"

 

شرفنى مرورك الكريم

 

على تلك الخطوة

 

ولكنى اختلف معك بان كلهم كسالى لا ندرى لعلهم لا يجدون من يوجههم الى التقدم والعلى

 

أما أنا فاتفق معك تماماً فيما ذكرت بأن هناك حقاً من لا يجدون من يوحههم

 

ولكن حتى هؤلاء فهم كسالى أيضاً

 

حيث أنهم لم يبحثوا بجد عمن

 

يأخذ بأيديهم ويساعدهم

 

فنحن الآن فى زمن

 

إذا لم تساعد نفسك .. فلن يساعدك أحد

 

إلا من رحم ربى

 

ومرة أخرى .. أشكر مرورك وتعليقك الكريمين

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

ماشاء الله موضوع في غاية الروعة والجمال

كلمات قليلة ذااااااااات معاني رفيعة وسامية

فعلا والله قول الرسول صلي الله عليه وسلم بحس بيه جدا

اللهم اني اعوذ بك من العجز والكسل

الكسل ده هو سبب رئيسي في عدم نهضة امتنا امة محمد عليه الصلاة والسلام

والاكتفاء باننا نكون مجرد هامش في الحياة مفيش العزيمة والاصرار اللي بيه ممكن ناثر ويكون لينا بصمة بجد

كل انسان فينا راضي بحاله ومفكر انه خلاص كده كويس ودي المصيبة مفيش استعداد اننا نتغير

لاااااااا كل اللي علينا نشتكي من الظروف المحيطة بينا بالرغم من اننا نقدر باعتمادنا علي ربنا مع التوكل عليه والسعي بجد والتعب لتحقيق اهدافنا

بس تكون اهداف سامية لنهضة امتنا انا عايزة اكون عشان اهداف معينة اهداف عليا

مش اننا عايزة اعمل لنفسي لاااااااااا

يعني اضرب لحضرتك مثـــــــــــل بالنسبة لموضوع الدراسات العليا ده

انا اعرف واحده شخصيا بتربط موضوع انها تكمل ياتري بايه؟؟؟

بتقول لو اتقدم ليها الشخص المناسب مش هتكمل هتكتفي بالكليه وخلاص

متقدمش حد كويس هتكمل عشان يجي ليه الانسان المناسب

ياتري احنا اما تكون اهدافنا بالشكل ده هننهض ؟؟؟

بجد شيء مؤســــــــــــــف

اتمني ربنا يوفق شباب الامة ونقدر نرجع كده زي ايام الصحابة

كانوا دايما في سباق وعندهم همة عاليه واهداف سامية بجد

ربنا يجعلنا ممن يعلون راية لا اله الا الله ونكون ممن يسعون لتحقيق نهضة امتنا

والا يحرمنا العمل لدينه وان يجعلنا ممن يفوزون في الدنيا والاخرة

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

ماشاء الله موضوع في غاية الروعة والجمال

كلمات قليلة ذااااااااات معاني رفيعة وسامية

فعلا والله قول الرسول صلي الله عليه وسلم بحس بيه جدا

اللهم اني اعوذ بك من العجز والكسل

الكسل ده هو سبب رئيسي في عدم نهضة امتنا امة محمد عليه الصلاة والسلام

والاكتفاء باننا نكون مجرد هامش في الحياة مفيش العزيمة والاصرار اللي بيه ممكن ناثر ويكون لينا بصمة بجد

كل انسان فينا راضي بحاله ومفكر انه خلاص كده كويس ودي المصيبة مفيش استعداد اننا نتغير

لاااااااا كل اللي علينا نشتكي من الظروف المحيطة بينا بالرغم من اننا نقدر باعتمادنا علي ربنا مع التوكل عليه والسعي بجد والتعب لتحقيق اهدافنا

بس تكون اهداف سامية لنهضة امتنا انا عايزة اكون عشان اهداف معينة اهداف عليا

مش اننا عايزة اعمل لنفسي لاااااااااا

يعني اضرب لحضرتك مثال بالنسبة لموضوع الدراسات العليا ده

انا اعرف واحده شخصيا بتربط موضوع انها تكمل ياتري بايه؟؟؟

بتقول لو اتقدم ليها الضخص المناسب مش هتكمل هتكتفي بالكليه وخلاص

متقدمش حد كويس هتكمل عشان يجي ليه الانسان المناسب علي انها هتبقي معيده او اي شيء

ياتري احنا اما تكون اهدافنا بالشكل ده هننهض ؟؟؟

بجد شيء مؤســــــــــــــف

اتمني ربنا يوفق شباب الامة ونقدر نرجع كده زي ايام الصحابة

كانوا دايما في سباق وعندهم همة عاليه واهداف سامية بجد

ربنا يجعلنا ممن يعلون راية لا اله الا الله ونكون ممن يسعون لتحقيق نهضة امتنا

والا يحرمنا العمل لدينه وان يجعلنا ممن يفوزون في الدنيا والاخرة

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك يا خويا "ابو تسنيم"

 

حقا عندك كل الحق في كل كلمة

 

فنحن الآن فى زمن

 

إذا لم تساعد نفسك .. فلن يساعدك أحد

 

إلا من رحم ربى

 

 

"لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم"

 

 

.. يعني لازم الواحد يعرف المعنى الحقيقي لهذه الكلمة بالحق

 

 

**************

 

ويوجد مصلين فى الصف الثانى ومصرين على أن يكونو فى الصف الثانى بالرغم من وجود أماكن بالصف الأول

 

ولولا أن أشير لهم من قبل أناس بالصف الأول .. أن تقدموا

 

لما تقدموا

.. غير انه بالمقابل يوجد من يتزاحمزن "زحاما" على هذا المكان

 

حتى في وضعيات اخرى (غير الصلاة)

 

و حتى ان هذا التزاحم للخير .. ينقلب احيانا كثيرة لاشياء بعيدة كل البعد عن الخير

 

و بالتالي ينقلب من "لهم" أو "لصالحهم" ... الى "عليهم" أو "ضدّهم"

 

 

عندما يتحوّل هذا التزاحم الى زحام .. فيتحول الكلام الطيّب الى صراخ او شجار او حتى شتم او ما شابه

 

 

 

***

 

فهناك من تجدهم يحاولون جاهدين أن يكملوا الدراسات العليا بعد إتمام دراستهم

 

وتجد آخرين ممن حولهم من الكسالى

 

ممن يهبطون من عزيمة غيرهم

 

فيقولون لهم ... ياه ... لسه هتذاكروا تانى وتدرسوا من جديد

 

 

 

وللأسف تجد الكثير من هذا الصنف الأخير منتشر بيننا تلك الأيام

 

فاحذر من أن تكون من هؤلاء الكسالى المحبطين لأنفسهم ولغيرهم من حولهم

 

واسع دائماً فى حياتك إلى التقدم والرقى والالتحاق بركب المعالى

.... أجل .. حقا ..

 

غير انك تجد بالمقابل من يسعى جاهدا للعلوّ .. سوى كان في هذا الامر بالذات .. "الدراسات العليا" .. أو امور اخرى من امور الدنيا ..

 

و رغم سعيه لا يصل الى مبتغاه .. لاسباب عدّة ..

 

فنأخذ مثالا "اكمال الدراسات العليا بعد التخرج" .. الكثير يسعى من دون جدوى .. اما لنقص مال .. اما لبعد مكان .. اما لعدم الالتزام و الضمائر الميّتة لبعض المسؤولين (و هذا من اكبر الاسباب)

 

 

****

 

اردت ان اقول في الاخير ... السعي و الاجتهاد مهم جدا .. لكن الاهم الرضى و القناعة ..

 

فكما يقال .. "اسعى ديما للخير .. و يبقى الرضى خير"

 

 

***

 

 

ربي يجزيك بكل خير و بركة ان شاء الله يا خويا

 

و ربي يكرمك و ينعم عليك

 

و ربي ينعم على الجميع ان شاء الله و باذن الله

 

 

 

 

 

 

.

تم تعديل بواسطه الرّام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى الكريمة الرام

 

أشكر لك ردك .. وتعليقك على تلك الخطوة

 

الذى أسعدنى كثيراً

 

فهذا ما أبتغيه حقاً .. ألا وهى

 

مناقشة الخطوة وابداء الأراء فيها .. حتى يتسنى لنا الاستفادة من خبرات بعضنا البعض

 

ولقد أعجيتنى كثيراً تلك الكلمة

اردت ان اقول في الاخير ... السعي و الاجتهاد مهم جدا .. لكن الاهم الرضى و القناعة ..

 

فكما يقال .. "اسعى ديما للخير .. و يبقى الرضى خير"

 

جزاك الله خير الجزاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طبعا كلمه راااااااااااااااااااااااائع دى شويه على الموضوع ده

جزاك الله كل خير اخى ابو تسنيم

اقف امام موضوعاتك عاااجزه عن التعبير عن روعتها

اشكرك جدااااااااااا

\ربنا يجعل كل ما تكتب فى ميزان حسناتك وييسر لك

ويجعلنا هداه مهتدين

ويستجيب دعائك

ويحقق لك كل ما تتمنى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياتى من أجل ربى

 

شكر الله لك .. مرورك الكريم

 

وأفرح كثيراً عند مرورك على موضوعاتى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع فى غايه الجمال



وحقا مهم جدا

وخطواتك كلها مميزة

سلمت اناملك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×