اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
ABOTASNEEM

مشروع خطوات - لا للمسكنات

Recommended Posts

نعم .. لقد أتينا متأخرين فعلاً في مكان عملنا

وفوجئنا بوجود أحد أفراد المتابعة ينتظرنا .. فطلب منا أن نمضي في دفتر التأخيرات

فقلت له معنديش مشكلة .. بس خد بالك !!

 

إحنا أساساً جايين بأتوبيس الشركة، والأتوبيس هو اللى اتأخر

وكمان احنا مقر شغلنا بعيد عن مقر رئاسة الشركة اللي بتوصلنا ليه الأتوبيسات

(لأننا نعمل بإدارة فرعية بعيدة عن مقر رئاسة الشركة)

فما كان من فرد المتابعة هذا إلا أن قام بالإتصال بمدير إدارة المتابعة وشرح له الموقف

فرد عليه مديره قائلاً

خليهم يمضوا عادي .. مش تأخيرات !!

 

ولم أكتفي بذلك بل قمت بعرض هذه المشكلة علي مديرى، لنقوم بكتابة طلب إلى رئيس مجلس إدارة الشركة

حتى يقوم بتوفير مكروباص خاص بإدارتنا حتى لا نتأخر

 

وبالفعل قام المدير بكتابة هذا الطلب وسيقوم بعرضه على مجلس إدارة الشركة

وسنأخذ الموافقة بإذن الله

!!!!!

وده حل دايم للمشكلة دي .. لأننا كان ممكن نمضي ونعدي الموضوع عادي

بس ده كان هيبقى (مسكن)

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

والمواقف اللي زي كده .. بتكرر معانا كتير في حياتنا

والمطلوب مننا إننا دايماً ندور على الحلول الدايمة

ونبعد تماماً عن الحلول المؤقتة (المسكنات)

وفقنا الله جميعاً في الدنيا والأخرة

سبحانك اللهم وبحمدك .. أشهد ألا إله إلا أنت .. استغفرك وأتوب إليك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تصرف سليم

ولا بد منه

ولكن؟

المشكلة تكمن في متابعة الطلب لتنفيذ الحل بشكل سريع

فانت بدورك قضيت على اول مسكن ولكن ستواجه عديد من المسكنات (لغاية مايجي المكروباص)

واحتمال تلاقي المكروباص متسكن هو كمان

والان عليك تغيير الخطوة الى ( البحث عن الميكروباص)

وفقك الله

اخي وحبيبي ابوتسنيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خطوه رائع

جزاك الله خيرا اخى الكريم ابو تسنيم

جعل الله كل ماتكتب فى ميزان حسناتك

 

 

على فكره حتى فى الطب

الدكتور ديما بيطلب تدخل جراحى للقضاء على المرض

ولكن دائما المريض بخاف فيطلب مسكنات مماتذيد من خطوره المرض

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انت اتصرفت بايجابية حتى تقضى على المشكلة من جذورها

ولكن

وتاتى كلمة لكن مع كل مشكلة وخصوصا مع ودو

اطراف اخرى وهى انواع منهم المعرقل والمسوف والمحبط والرافض

والمحب جدا استفزاز الاخرين ومنهم اقابله كثيرا للاسف من يعشق ان اضرب راسى فى الحائط

هل تعرف من هو

الذى يرفض الحلول والبدائل ولا اعرف كيف نتعامل مع هذه الشخصية

يحب العقاب ولا يعرف الثواب طريقا اليه

يحب التوبيخ واللوم ولا يعالج الكارثة ويتجبنها قبل حدوثها

كثيرا ما نقابل هذه الشخصية العجيبة

احيانا المسكنات تكون علاج على المدى التى تخص اطراف اخرى بيدها القرار

ولكن انا معك كليا لو الامر بيدى وانا صاحبة القرار فالعلاج اكيد افضل كثيرا من المسكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×