اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
بنت مصرية

الواجب الرابع عشر : ذكر الله

Recommended Posts

ذكر الله نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم، وبمثله تستدفع النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون، وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح

فضل الذكر

 

عن معاذ بن جبل article_ratheya.gif قال: قال رسول الله article_salla.gif:

{ ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله. قال: { ذكر الله عز وجل } [رواه أحمد].

وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي article_salla.gif قال:

{ مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت }.

وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله article_salla.gif:

{ يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة }.

وقد قال تعالى:

braket_r.gif يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً braket_l.gif [الأحزاب:41]،

وقال تعا لى: braket_r.gif وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ braket_l.gif [الأحزاب:35]،

أي: كثيراً. ففيه الأ مر با لذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين.

إذا قال العبد: braket_r.gif الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ braket_l.gif قال الله: { حمدني عبدي }، وإذا قال: braket_r.gif الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ braket_l.gif قال: { أثنى عليّ عبدي }، وإذا قال: braket_r.gif مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ braket_l.gif قال: { مجّدني عبدي } [رواه مسلم].

الذكر أفضل من الدعاء

 

الذكرأفضل من الدعاء، لأن الذكر ثناء على الله عز وجل بجميل أوصافه وآلائه وأسمائه، والدعاء سؤال العبد حاجته، فأين هذا من هذا؟

ولهذا جاء في الحديث: { من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين }.

ولهذا كان المستحب في الدعاء أن يبدأ الداعي بحمد الله تعالى، والثناء عليه بين يدي حاجته، ثم يسأل حاجته، وقد أخبر النبي article_salla.gif أن الدعاء يستجاب إذا تقدمه الثناء والذكر، وهذه فائدة أخرى من فوائد الذكر والثناء، أنه يجعل الدعاء مستجابد

قراءة القرأن أفضل من الذكر

اختبر نفسك

فإن كانت إجابته "نعم" فهو على خير فليحمد الله تعالى وليزدد مما هو فيه، وإن كانت الإجابة "أحيانا" فقد أوشك على الخطر فليحذر أن يقع فيه، وإن كانت الإجابة "لا" فهو على خطر فليأخذ نفسه بالحزم قبل أن يصبح في عداد الضائعين المنسيين:

م

السؤال

نعم أحيان لا

هل لك ورد قرآني ثابت تحافظ عليه؟

هل تحرص على معرفة معاني ما تقرأ من آيات لتعيها؟

هل تدمع عيناك في أثناء التلاوة رغبة ورهبة؟

هل تحرص على الأذكار المأثورات؟

هل لك ورد من الذكر والاستغفار؟

هل تذكر أنك ذكرت الله خاليا ففاضت عيناك؟

هل تذكر أنك أقدمت على معصية فذكرت الله فأقلعت عنها؟

هل لك نصيب من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وخاصة يوم الجمعة؟

هل تستغفر الله كل يوم من ذنوبك؟

هل أصابتك مصيبة فقلت "إنا لله وإنا إليه راجعون"؟

11

هل تتذكر هذا الدعاء إذا خفت على نفسك الرياء "اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك شيئا أعلمه، وأستغفرك لما لا أعلمه"؟

12

هل تسعى لتزويد غرسك في الجنة بالإكثار من قول: "سبحان الله العظيم وبحمده"؟

13

هل تحرص على أن تقول بعد الوضوء: "أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله"؟

14

هل تحرص على الجلوس بعد صلاة الفجر في جماعة تذكر الله حتى شروق الشمس؟

15

هل تتذكر إخوانك المؤمنين في ذكرك فتستغفر لهم معك؟

أخي الحبيب لا تحرم نفسك من أطيب ما في هذه الدنيا. وليس فيها أطيب من ذكر الله تعالى. واحذر أن يطلع الله عليك فيكتبك في عداد من نسوا الله فنسيهم.

تم تعديل بواسطه بنت مصرية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خيراً

 

واسأل الله ان يجعل لساننا وقلبنا من الذاكرين له

انه ولى ذلك والقادر عليه ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ...اختي بنت مصرية جازاكي لله كل خير وجعل كل أعمالك في ميزان حسناتك اختاه ..

تقبلي مروري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×