اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
دعوه للجنه

المرشد العام في السويس: الثورة دحضت محاولات الفتنة الطائفية

Recommended Posts

 

 

المرشد العام في السويس: الثورة دحضت محاولات الفتنة الطائفية

 

 

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ، أن من أهم مكاسب ثورة 25 يناير، هو توحيد المصريين مسلمين ومسيحيين، ودحض كل محاولات النظام البائد الوقيعة بينهما.

 

 

 

وأشاد خلال حديث الثلاثاء في مسجد "سيد الشهداء حمزة" بمحافظة السويس، مساء أمس، باتحاد المسلمين والمسيحيين خلال الثورة وحتى الآن؛ بعد أن فرَّق بينهم الفرعون، كما أوقع بين الغني والفقير وبين جميع طوائف الشعب، وقال: "ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، وشاء الله أن يُذل وأن يُهان".

 

 

 

 

 

asd23.jpg

وأشار المرشد العام إلى عظمة الثورة المصرية التي خرج فيها المسلم والمسيحي والشاب والشيخ والمرأة؛ ليكونوا الملايين في ميدان التحرير، بل في الإسكندرية التي سار مئات الآلاف فيها من بين المسجد وبين كنيسة القديسين ولم يُصَب فرد واحد، وهو ما جعل العالم كله يتعلم من الثورة المصرية، وتابع: "نحن نعيش على أرض طيبة منذ مئات السنين، ولم ولن تفرقنا مؤامرات فرق تسد".

 

 

وأضاف فضيلته: "ونحن في بيت من بيوت الله، نشعر بسلطان الله لأننا عشنا عشرات السنين في سعى إلي خراب بيوت الله (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)) (البقرة)، فالنظام البائد حاول أن يطفئ نور الله ويتحكم في المصلين والعلماء، وكان علماء الأزهر ممنوعين من قبل أمن الدولة، حتى جاء العقاب الرباني بالخزي في الدنيا.

 

 

وتابع: "إننا الآن نعيش آيات القرآن بعد أن كنا نسمعها ونقرأها ونصلي بها، نعيش آيات الله في الظلم والظالمين الذين يسكنون عنبر الإخوان في طره"، مشيرًا إلى أن من ثمرات الثورة أن يقف الدكتور يوسف القرضاوي يخطب في 4 ملايين في ميدان التحرير، وفيهم المسيحي الذي يبلغ من خلفه لمن لم يسمعه من المصلين، بعد أن كان لا يستطيع أن يخطب الجمعة في قريته بالغربية عندما كان مخبر أمن الدولة يمنعه من الصعود إلى المنبر!.

 

 

 

وأوضح د. بديع أن الله وحده هو الذي أسقط النظام، ولن تستطيع قوة في مصر أن تدَّعي أنها التي قامت بالثورة وحدها؛ فهذه الثورة صنيعة الله سبحانه؛ نتيجة ظلم النظام وتدميره لهذا البلد الكبير، ودعا مختلف الاتجاهات والانتماءات السياسية للهدوء والانتظام في العمل والإنتاج، وأن يحرسوا ثورتهم من اللصوص الذين يريدون سرقتها.

 

 

 

asd27.jpg

المرشد العام يصافح القمص أنطونيوس

وطالب المصريين بمختلف أطيافهم بالتكاتف والتوحد والوقوف بجانب القوات المسلحة ومجلسها الأعلى وتقدير دوره في حماية الثورة بدلاً من نقده، وناشد أهالي السويس قائلاً: "أنتم أرض البطولة، فطالبوا بكل حقوقكم بقوة وشجاعة دون تعطيل للعمل أو وقف عجلة الإنتاج".

 

 

واختتم فضيلته قائلاً: "أحب أن أرى السويس كما عاهدناها دائمًا، أرض البطولة والشهامة والهمة العالية، فاتركوا صغائر الأمور، واجتمعوا على كلمةٍ واحدة حتى يشفي الله صدور أهالي الشهداء بالقصاص العادل من قتله الثوار.

 

 

حضر اللقاء سعد خليفة مسئول المكتب الإداري للإخوان بالسويس، وأعضاء المكتب، والقمص أنطونيوس ميلاد مسئول الكنسية بالسويس، وعدد كبير من قيادات العمل التنفيذي والمجتمعي بالمحافظة، وفي ظل حضور جماهيري كبير تجاوز 5 آلاف مواطن.

 

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×