اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
Asya

الكتاتني يلتقي مدير قسم مصر بالأمن القومي الأمريكي

Recommended Posts

الكتاتني يلتقي مدير قسم مصر بالأمن القومي الأمريكي

asd21.jpg

الكتاتني خلال استقبال المسئول الأمريكي

 

استقبل الدكتور محمد سعد الكتاتني، أمين عام حزب الحرية والعدالة، "بريم كومار"، مدير قسم مصر في الأمن القومي الأمريكي، والسيدة "إيمي ثيا كاثرين"، سكرتير أول السفارة الأمريكية بالقاهرة.

ودار النقاش- الذي عُقد مساء الإثنين بمقر الحزب- حول التحول الديمقراطي في مصر والعلاقات المصرية الأمريكية.

وأبدى الكتاتني العديد من الملاحظات على السياسة الأمريكية في العديد من الملفات؛ التي كان على رأسها التدخل في الشأن المصري الداخلي، وملف حقوق الإنسان، والصراع العربي الصهيوني، ودعم الإدارة الأمريكية للأنظمة العربية المستبدة على حساب مصلحة الشعوب.

وأكد الكتاتني أنه إذا كانت أمريكا تريد بناء علاقات متوازنة مع دول المنطقة بعد ربيع الثورات العربية فعليها أن تعيد قراءة المشهد الجديد بتركيباته النوعية، ووفق إرادة شعوب المنطقة التي باتت عاملاً حاسمًا في المعادلة السياسية.

وشدَّد الكتاتني على ضرورة أن تقوم العلاقات المصرية- الأمريكية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخلية، فضلاً عن احترام حقوق الإنسان وعدم التعامل بمبدأ الكيل بمكيالين في هذا الملف المهم.

وحول رؤية حزب الحرية والعدالة للتحول الديمقراطي قال الكتاتني: "إن الحزب يرى ضرورة أن يكون لدينا برلمان منتخب وحكومة تساندها أغلبية برلمانية قادرة على إدارة المرحلة القادمة، ورئيس منتخب يحظى بقبول شعبي ولديه رؤية لإدارة مصر بعد الثورة، ودستور مستقر يعبر عن الإرادة المصرية المستقلة".

وشدَّد الكتاتني على رفض "الحرية والعدالة" للمبادئ فوق الدستورية أو المبادئ الحاكمة أو أية محاولة للالتفاف على إرادة المصريين، مشيرًا إلى أن الحزب يؤمن بأن الدستور القادم يجب أن يتوافق عليه الجميع دون الارتباط فقط بالأغلبية البرلمانية التي قد تتغيَّر من دورة برلمانية لأخرى.

وأضاف الكتاتني: نريد أن تنتهي الفترة الانتقالية بأسرع وقت؛ حتى ننتقل إلى سلطة مدنية منتخبة لتحقيق التنمية والاستقرار.

وعن رأي الحزب لوضع القوات المسلحة في الدستور القادم أكد د. الكتاتني أن الشعب المصري يقدِّر القوات المسلحة ودورها في حماية الثورة، ويرى أن القوات المسلحة لها مهام محددة في الدستور، وهي حماية الحدود والدفاع عن الوطن، ويجب أن يعود المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى مهمته الأساسية بعد تسليم كامل للسلطة إلى سلطة مدنية منتخبة.

من جانبه أشار "بريم كومار" إلى أن الإدارة الأمريكية تسعى للحوار مع جميع القوى السياسية في مصر، خاصةً بعد التحولات التي حدثت عقب الثورة، فضلاً عن دعم التحول الديمقراطي في مصر والمنطقة العربية، مشيرًا إلى حرص الولايات المتحدة على تحقيق التوازن الاقتصادي في كثير من البلدان العربية لتخطِّي حالة الفقر والمعاناة التي تعيشها الشعوب، على حدِّ تعبيره.

 

 

 

 

 

نقلا عن اخوان اون لاين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×