اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
bassant

مراكب تائهه ومرائف غائبه

Recommended Posts

102_1223163460.gif

 

سآخذكم اليوم في رحلة بحرية .....ولكن أستميحكم عذرا

فالجو عاصف, والريح عاتية صفيرها يصم الآذان, والموج...

كأنه الجبال بعلوها الشاهق يضفى رهبة وخوفا في النفوس

والسماء مغطاة بطبقات الغيوم السوداء التي يشقها برق خاطف

يتبعه رعد مزمجر.....,فمعذرة....

 

1_697049_1_23.jpg

 

ولكن لا بد لنا من هذه الرحلة , فالأمر يستحق الخروج من أجله

لعل وعسى بدعوة صادقة من قلوبكم النقية تصلح بعض الأمر...

في خضم هذه الأنواء ..وهذا الجو الغير مستحب...؟؟

هل ترون ما أرى..؟؟

وكأنها مراكب صغيرة .ضعيفة..تصارع الموج..

تتقاذفها الأمواج...ترميها يمينا مرة, وشمالا مرة أخرى

تعلو إلى القمة...ثم تهوي بها إلى الأسفل..

مهلا... وكأن بها ركابا ...يا للمساكين..

قلوبهم فزعة..نفوسهم حائرة أبصارهم زائغة

قواهم خائرة...أيديهم وأرجلهم كأنها مكبلة بقيد سميك قوي

استسلموا لقدرهم المحتوم...عل وعسى أن يأتيهم الفرج

الفرج من الله وحده وتنتهي مأساتهم ..بعد أن فقدوا البوصلة.!!!

ألا يحرك المشهد فضولكم...؟؟ أعرف أنكم ترغبون وبشدة

أن تعرفوا من بهذه المراكب البائسة لن أطيل عليكم هيا معي

58_1212657022.gif

هذه مركب عليها امرأة ,متوسطة العمر..جلست تسترجع شريط عمرها

بحسرة وندم.... ولكن هيهات لأن ينفع الندم الآن..

زفت إلى ذلك العريس الجاهز (من مجاميعه),بعد أن أكملت تعليمها الجامعي

وتوظفت , فهي في غاية السعادة, وكيف لا وقد تمت الخطبة بسرعة

ولم تحدث مشاكل في التجهيز ,فالعريس لا يفوت

عاهدت الله ثم عاهدت نفسها أن تعيش حياتها لبيتها

ولأسرتها , لن تبخل عليهم بأي شيء

وكيف تبخل وقد ضحت بوظيفتها وعملها ومستقبلها المهني

لكي تتفرغ لهم لزوجها ولأولادها....

فهي تريد أن تربي أولادها تلك التربية الصالحة التي تربتها

ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن...

فلم يكن هذا الزوج ممن يعاشرون بالمعروف

تحملت وتحملت الكثير وعملت كل جهدها لإصلاحه

فقابل إحسانها إليه بالجحود والنكران

وحنانها بالقسوة و الاهانة, وكرمها بالبخل والتقتير

فكانت النتيجة ...الطلاق مع ثلاثة أولاد

وبداية حياة- جديدة صعبة - من الصفر

58_1212657022.gif

 

والآن سنرى من يقبع في المركب الثاني

يا الهي....إنها مجرد طفلة صغيرة...تتمسك بلعبتها

وتضمها إليها بقوة وكأنها الملاذ الآمن!!!!

لنقترب منها ونسألها ما الذي جاء بها إلى هنا

"إني وحيدة" ......يالليتيمة المسكينة هل ماتت أمها ؟؟؟

لا ....إني وحيدة ولا أجد من يسأل عنى أو يهتم لأمري !!

فأمي لا أكاد أراها, جل وقتها خارج البيت في العمل

والصديقات.والندوات , دائما هي مستعجلة وعندها موعد مهم !!

اشتاق لحضنها ...فلا أجده ..فأحتضن لعبتي الصغيرة هذه

فهي صديقتي ومؤنسة وحدتي ....هي وحيدة مثلي

سنجلس هنا ننتظر أحضان أمهاتنا

58_1212657022.gif

أنظروا من بهذه المركب...!!

ماذا نرى هنا..؟؟

انه شاب في مقتبل العمر..تاه مركبه وسط هذا البحر

المتلاطم أمواجه....

ترى ما الذي أتى به إلى هنا ؟؟وما قصته ..؟ سنرى معا

هو شاب كله حيوية ونشاط وأمل وطموح

يسعى بكل جهده ليحققه أراد أن يسبق الزمن ويسارع إليه

فكم سهر الليالي وبذل الجهد

ولم يتوانى لحظة واحدة عن السعي ولكن..........!

ما أقسى وما أصعب أن يصطدم هذا الطموح برغبات الأهل

وخاصة أب مسيطر أقل ما نسميه بالأب الدكتاتور

لا رأي إلا رأيه...ولا كلمة مسموعة إلا كلمته

فلا تفاهم..ولا تحاور..ولا نقاش ..ولا جدال

الجميع بما فيهم الأم عليهم فقط السمع والطاعة

لا كلمة فوق كلمة حاضر يا أبي

اصطدم هذا الشاب بصخرة- رغبة أبيه-

وتكسر عالم طموحاته عليها

ضاع تعبه وذهبت آماله أدراج الرياح

فأبوه يريده نسخة منه ..يريد لابنه أن يمشى على نفس دربه

يريد تكرار ذاته عن طريق ابنه...

"ولكن يا أبى إني أريد أن أدرس المجال الذي أرغبه

إني طمحت إليه فساعدني أرجوك لكي أحققه"

اصمت....ولا كلمة زيادة ستدرس ما أرغب أنا

ستكون كما أريد أنا...ستكمل ما توقفت عنده أنا......!!!

سدت الطرق في وجهه وتاهت مركبه في أمواج الرغبات

 

58_1212657022.gif

أعلم أنه قد نال منكم التعب..سامحوني

سنرى من بهذه المركب ونعود أدراجنا

 

يا لهذا الشيخ العجوز...

لقد تركت السنون آثارها جلية واضحة

فكل ذرة من جسمه عليها أثر الكد والعمل

والسعي في ملكوت الله ليسترزق لأبنائه ويوفر لهم الحياة الكريمة

أخذ يتحسس بيديه الضعيفتين المكان ليلقي بجسده النحيل عليه

انه ينتظر قدومهم.....يحدث نفسه "سيأتون عما قريب إنهم قالوا كذلك"

لقد جاء به أبناؤه إلى هذا المكان الموحش ووعدوه بأنهم سيرجعون لأخذه

هاهو ينتظرهم بفارغ الصبر....ولكن المدة طالت ولم يرجعوا...!!!!

فمن سيعطيه دواءه ؟؟؟من سيبدل له ثيابه ويلبسه غيرها نظيفة؟؟

من سيأتي له بطعامه الصحي الذي وصفه الطبيب له؟؟

من سيأخذ بيده إلى المتوضأ ليتوضأ ويصلي

ويدعو الله لهم ويلح بالدعاء

اللهم احفظهم من كل سوء

 

f-127.jpg

 

مراكب تائهة ...وما أكثرها في بحور الحياة

تصارع الأمواج وتنتظر الأمل

تاهت عن الأعين.... وعن القلوب بعد أن فقدت البوصلة...

لتوجهها .... تبحث عن ضوء المنارة لتدلها إلى شاطئ الأمان

فهل يا ترى بعد هذه الرحلة الشاقة

في ظلمات نفوس تتلمس طريق النور والصلاح

هل تهتدي ..؟؟؟هل تجد ضالتها المنشودة...؟؟

هل تجد مرافئ هادئة..منيرة بالحب والطمأنينة

والسكينة لترسو فيها..؟؟

أسأل الله ذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

راااااااااااااااااااااااااااااااائع موضوع جميل جدا ومتميز حقا

تقبلي مروري

وتحياتي وتقديري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×