اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
khaledj

اتحاد الكرة: عودة الدوري مستحيلة

Recommended Posts

حذر الخبراء العامرى فاروق، وزير الرياضة، من مغبة إصراره على عودة الدورى الممتاز، فى موعده المحدد يوم الأربعاء المقبل، وتجاهل مطالب روابط الألتراس والقوى السياسية بتأجيل المسابقة لحين القصاص لشهداء مذبحة بورسعيد، وحملوا وزير الرياضة المسؤولية الجنائية فى حالة عودة المسابقة خوفاً من حدوث كارثة جديدة فى حالة استئناف الدورى، فى ظل عدم سيطرة الأمن بشكل كامل على الملاعب، ودللوا على ذلك بالغياب الأمنى عن الشارع، والاشتباكات الدامية التى شهدها ميدان التحرير يوم الجمعة الماضى وسط غياب تام للدولة، ويواجه العامرى فاروق مأزقاً حقيقياً، خصوصاً أنه أكد فى أكثر من مناسبة عودة الدورى فى موعده، تحت شعار الحفاظ على هيبة الدولة.

كانت رابطة الألتراس قد حذرت من عودة الدورى الممتاز قبل القصاص لضحايا بورسعيد، وعبر أعضاء الرابطة، فى بيان سابق لهم على الصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، عن استيائهم من مطالبة البعض بعودة النشاط الكروى قبل الحكم فى القضية. وأكدت الرابطة، فى البيان، أن إلغاء المسابقة هذا الموسم لن يضر بالمنظومة الكروية، موضحة أن مسابقة الدورى تم إلغاؤها 5 مرات، من قبل فى أعوام 1967 و1973 بسبب الحرب، و1951 بسبب دورة هلسنكى، وعام 1971 بسبب الشغب فى مباراة، وعام 1990 بسبب استعداد المنتخب لبطولة كأس العالم، وطالبت الرابطة بعودة الدورى فى أقسامه الثانى والثالث والرابع.

فيما أخلى مجلس إدارة اتحاد الكرة الجديد برئاسة جمال، علام مسؤوليته عن استئناف النشاط، عندما أرسل السبت رسمياً لوزارة الداخلية يطلب فيه التأكيد على الموافقة الأمنية لعودة الدورى حتى لا يتحمل مسؤولية القرار، ومن ثم تتم محاكمة أعضائه فى حالة حدوث كارثة جديدة. وأكد مصدر أمنى فى وزارة الداخلية استعداد الوزارة لتأمين الدورى لكن الشرط تنفيذ الشروط التى حددتها اللجنة المشكلة من وزارة الداخلية والرياضة.

وأكد محمود الشامى، عضو مجلس الإدارة، صعوبة عودة الدورى يوم الأربعاء المقبل، نظراً للأحداث التى تمر بها البلاد، بالإضافة إلى وجود مشاكل مع جماهير الألتراس.

وشدد «الشامى» على ضرورة حل الأزمة مع الألتراس قبل إعلان قرار استئناف المسابقة، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة سيعلن قراره النهائى اليوم، وفقاً للموافقات الأمنية، وأشار الشامى إلى وجود 6 أندية لم تحسم مشكلة الملاعب حتى الآن، هى: الإسماعيلى، وإنبى، وتليفونات بنى سويف، والاتحاد السكندرى، والمقاولون العرب، والجونة، وقال: من الصعب انطلاق المسابقة بعد غد إلا فى حالة اتخاذ الدولة قراراً آخر.

وقال خالد لطيف، عضو مجلس الإدارة: من المستحيل أن يستأنف النشاط بعد غد، خصوصاً أنه لم يتم تشكيل لجنة المسابقات والحكام، كما لم تحصل الأندية على نسخة من مواعيد الدورى، بالإضافة إلى مشاكل الملاعب، والأحداث السياسية التى اشتعلت فى الفترة الأخيرة. وجدد جمال علام رغبته فى فتح حوار مع روابط الألتراس، مؤكداً أن عودة المسابقة مرتبطة بعودة حق الشهداء وقال: اتحاد الكرة مع الألتراس وكل جماهير الكرة المصرية.

فيما أكد عصام عبدالمنعم، رئيس اتحاد الكرة الأسبق، صعوبة عودة الدورى بعد غد «الأربعاء» لعدم وجود تقدم فى العلاقة بين الدولة والألتراس فى الفترة الأخيرة، واستمرار حالة الشد والجذب بين الطرفين، وأكد أن الألتراس فى حد ذاته تعد مشكلة لابد من مواجهتها، ولا يجوز تجاهل مطالبهم، لكن فى الوقت نفسه لابد من مراعاة مصالح الأندية والمال العام، واستبعد «عبدالمنعم» أن ينجح اتحاد الكرة فى حل الأزمة، وقال: أعضاء المجلس الحالى لا يجرءون على حل مشكلة عادية، فما بالك بحل أزمة فشل فيها مسؤولون ونجوم كبار فى إنهائها. وأضاف: «الألتراس» لا يعرف جمال علام ولا مجلسه، فكيف سيقومون بحل الأزمة، ويستمعون إليهم أصلاً، وقال: إن الأمور تغيرت الآن وأصبح للشعب رأى، ولم يكن هناك مركزية فى القرار، ومن ثم فلابد من عقد جلسة مصارحة أولاً يتم فيها الاتفاق والتوافق مع الجميع قبل الإعلان عن موعد جديد للدورى، وأكد «عبدالمنعم» أن الإصرار على عودة الدورى سيؤدى إلى حدوث كارثة جديدة.

وقال محمود بكر، عضو اتحاد الكرة سابقاً، المعلق الشهير: إن ظروف الدولة وانقسام المجتمع بعد الاشتباكات الدامية فى ميدان التحرير يوم الجمعة الماضى لا يسمحان بعودة الدورى ولا استئناف أى نشاط. وأضاف: نمر بمرحلة خطيرة فى تاريخ الوطن، والعقل والمنطق يدفعانا لاتخاذ قرار التأجيل، لافتاً إلى أن وزير الرياضة لا يجرؤ، أن يتحدى الجميع، ويتخذ قراراً ضد مصلحة الدولة ويزيد أزمات ومشاكل البلاد.

وطالب فرج عامر، رئيس نادى سموحة، بعودة الدورى حتى يعود الاستقرار، وقال: عودة الدورى ليس لها علاقة بحقوق الشهداء، لكن لابد أن تسير الحياة وتعود الأمور إلى طبيعتها، وطالب «عامر» بعقد جلسة خلال الـ48 ساعة المقبلة مع قيادات الألتراس للتوصل لاتفاق نهائى على عودة المسابقة، وقال: أوافق على تسمية الدورى بـ«الشهداء» وعلى تخصيص نسبة من حقوق البث الفضائى لأهالى الشهداء.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زائر
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل ...

×
×
  • اضف...

Important Information

By using this site, you agree to our Terms of Use, اتفاقيه الخصوصيه, قوانين الموقع, We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue..