اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
oOsarahOo

5 أسباب أسقطت الزمالك البطل وتوجت الأهلي ملكا لإفريقيا في 2005

Recommended Posts

قرر الجهاز الفنى لنادى الزمالك، ارتداء الزى الأبيض بالكامل، في مباراة العودة أمام النجم الساحلى في إياب الدور قبل النهائي لبطولة الكونفدرالية الأفريقية المقرر إقامتها يوم السبت بملعب بتروسبورت.

وسيقام الاجتماع الفنى لمباراة الزمالك والنجم غداً الجمعة فى مقر نادى الزمالك بميت عقبة، فى حضور طاقم تحكيم المباراة وسيمثل الزمالك بالاجتماع حمادة أنور المدير الإدارى.

ويستعد الزمالك للمواجهة المرتقبة له أمام النجم الساحلى التونسى بعد غد السبت فى لقاء العودة على ملعب بتروسبورت، فى نصف نهائى الكونفيدرالية الأفريقية،وكان الأبيض قد تلقى نتيجة ثقيلة فى مباراة الذهاب بواقع خمسة أهداف مقابل هدف.

لماذا لم تظهر قوة الفريق قاريا مثلما فعل الأهلي من عشر سنوات حين حصد لقب الدوري بعد أربعة أعوام عجاف لم يحصد فيها الدوري؟

فلقد نال الفريق هزيمة كبيرة لم يتوقعها جمهوره في حين أن الأهلي في ظروف مشابهة من عشر سنوات لم يقف أمامه أحدا في إفريقيا.

وبالنظر للمعطيات التي أدت لهزيمة الزمالك النكراء أمام النجم الساحلي التونسي والظروف المحيطة بكتيبة الأهلي المتوجة بدوري أبطال إفريقيا عام 2005 سنجد الكثير من الاختلافات.

أدت جميعها إلى اهتزاز مرمى حارس مصر أحمد الشناوي خمس مرات وإلى رفع حامي عرين القلعة الحمراء السابق عصام الحضري لكأس إفريقيا للمرة الثانية في تاريخه.

ما هي الفوارق التي أدت إلى تعقيد مهمة الزمالك في الكونفدرالية وفوز الأهلي بلقب الأبطال عام 2005؟

يعاني لاعبو الزمالك من إجهاد شديد نتيجة عدد المباريات التي خاضوها هذا العام الذي شهد أطول مسابقة للدوري عبر التاريخ.

فلقد لعب بطل مصر 39 مباراة في عام 2015 قبل السفر إلى سوسة لمقابلة النجم في الكونفدرالية.

هذا إلى جانب مشاركة بعض لاعبيه مع المنتخبين الأول والأوليمبي في مباريات أخرى.

كان الأمر يختلف كثيرا بالنسبة للأهلي عام 2005. فلقد خاض وقتها حتى مواجهة الزمالك في نصف نهائي دوري الأبطال 27 مباراة فقط.

وحصل بطل الدوري ذلك العام على راحة لمدة شهرين تقريبا منذ المباراة الأخيرة في المسابقة أمام غزل المحلة (2-1) يوم 29 إبريل وحتى مواجهة الرجاء المغربي (1-0) في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري الأبطال يوم 26 يونيو.

كانت الجاهزية البدنية للاعبي الأهلي جيدة للغاية بعكس فريق الزمالك الحالي.

المنافسة

عانى الزمالك هذا العام من ضغط عصبي كبير ومنافسة شرسة على لقب الدوري الذي ظفر به للمرة الـ12 في تاريخه.

فكان ينافسه إنبي على القمة في البداية ثم الأهلي في النهاية بعدما تحسنت نتائج الأخير مع المدرب فتحي مبروك.

فبذل لاعبو الزمالك طاقة كبيرة وجهد وفير حتى يحققوا اللقب قبل أن يضموا إليه كأس مصر قبل أيام من السقوط أمام النجم الساحلي.

أما الأهلي فائق القوة من عشر سنوات فإنه حصل على واحدة من أسهل بطولات الدوري عبر التاريخ بسبب ضعف منافسيه وبالأخص الزمالك عام 2005.

فلم يخسر الأهلي ذلك الموسم سوى 4 نقاط فقط من 26 مباراة وحسم لقب الدوري في الجولة الـ19 بفوزه على بلدية المحلة 2-1 بعدما أصبح الفارق بينه وبين الزمالك الوصيف 22 نقطة قبل 7 جولات من النهاية.


وساعد الأهلي على التتويج بالدوري قبل عدة جولات من النهاية الموسم المزري الذي قدمه موعد موعد مباراة الزمالك والنجم الساحلي حامل اللقب الزمالك صاحب المركز السادس وقتها.

فهل تصدق أن الأهلي حصد لقب الدوري يوم 28 يناير 2005؟

وما جعل الأهلي متفرغا أيضا للمنافسة على لقب دوري الأبطال هو خروجه المبكر من كأس مصر التي ودعها في ديسمبر 2004 بركلات الترجيح أمام المحلة في دور الـ16.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×