اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب

طائر السكون

Members
  • عدد المشاركات

    482
  • انضم

  • تاريخ اخر زيارة

4 متابعين

عن العضو طائر السكون

  • الرتبه
    core_member_rank_9
  • تاريخ الميلاد 21 أكت, 1987

البلد

  • الإقامة
    مصر.الاسكندريه.
  1. بسم الله الرحمن الرحيم الذى لا يحمد على مكروه و لا مصيبه سواه و الصلاه و السلام على الرسول المصطفى و على آله و صحبه و من والاه أما بعد ..........، طبعا انا بقالى مده طويله جدا ما اتكلمتش عن الموضوع ده ولا الحكايه الصعبه دى ربى وحده يعلم انى كنت مشغول بالميتافيزكس و غيرها ابحاث ميدانيه و تجارب و مواقف اكيد حشارككم فيها بس مش دلوقتى ايه رأيكم نتكلم انهارده عن واحد قديم شويتين واحد اسمه بيدور حواليه غموض جامد جدا و مش معروف حتى ان كان حقيقى ولا اصلا خرافه راجل اسمه <script language="Javascript"></script> <script language="Javascript"></script> <script language="Javascript1.2"> </script> ايه الاسامى الغريبه دى؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!! اقولكم انا أزل بس لتحت شويه اولا حبدأ الجوله من موسوعه ويكيبديا عبد الله الحظرد من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة (تم التحويل من الحظرد) عبدالله الحظرد (بالإنجليزية: Abdul Alhazred)، ويُعرف أيضاً على نطاق واسع بالعربي المجنون، هو شخصية خيالية أنشأها كاتب الرعب الأمريكي هوارد فيليبس لافكرافت. يُعتقد أنه مؤلف كتاب تحضير الأرواح الخيالي كتاب العزيف (Necronomicon)، كجزء مكمل لمعارف كثولهو ميثوس. [عدل] الاسم اسم عبدالله الحظرد (عبدول الحظرد) من تأليف لفكرافت بعد قرائته لألف ليلة وليلة في سن الخامسة. اخترع لفكرافت الاسم، أو فعل ذلك محامي العائلة ألبرت باركر. وبينما يعتبر عبدالله اسماً عربياً شائعاً، فإن الحظرد Alhazred هو اسم من ابتكار لفكرافت جاء به من اسم هازارد Hazard في شجرة عائلته. ويمكن أن يحتوي على تورية تعني "كل شيء قُرئ" باعتبار أن لفكرافت كان قارئاً نهماً في شبابه. اسم عبدول الحظرد خاطئ من ناحية القواعد العربية؛ لأنه يحتوي على أداتي تعريف متتابعتين، عبدول/عبد الـ، والحظرد. وفي الترجمة العربية فالاسم هو عبدالله الحظرد. وهو اسم عربي صحيح من ناحية القواعد. تعبير "العربي المجنون" يستخدم غالباً قبل اسم الحظرد، بحيث يكاد يصبح لقبه. والإشارة إلى العربي المجنون في كثولهو ميثوس مرادف للإشارة إلى عبدالله الحظرد. [عدل] حياته كتب لافكرافت عن عبدالله الحظرد في مقالة كانت تتحدث عن تاريخ كتاب أسماء الموتى أو العزيف و ذكر فيه أن عبدالله الحظرد هو شاعر مسلم من صنعاء في اليمن و ذكر أيضا أنه نصف مجنون. قال بأنه سافر و ارتحل في عدة أماكن و من أهمها آثار بابل و قضى 10 سنوات من حياته في الربع الخالي من الصحراء العربية وقيل أن ذلك الجزء من الصحراء تحرسه شياطين و عفاريت و وحوش قاتلة. ارتحل في آخر سنين عمره إلى دمشق حيث ألف كتابه الشهير العزيف. ادعى الحظرد أنه خلال ترحاله في الربع الخالى وجد مدينة إرم ذات العماد و أنه وجد أبضا مدينة لا اسم لها بالقرب من آثار إرم حيث قال الحظرد أن سكان تلك المدينة القديمة كانو من عرق شبيه بالزواحف و تجمع أشكالهم مابين التمساح و الفقمة و أن معظم مبانيها ذات ارتفاع منخفض و بعضها يستحيل على الإنسان أن يدخلها. لم يصدق أحد ادعاءات الحظرد المجنون الذي كان يعبد آلهة الكيانلت القديمة مثل كثولو و يوك سوثوث. [عدل] مقتله قال لافكرافت أن المؤرخ العربي الشهير ابن خلكان روى كيف مات الحظرد. فبعد أن تم اختطافه من دمشق روى ابن خلكان أن الحظرد كان يتصارع مع وحش خفي و قد تم ابتلاعه في وضح النهار و هذا ما أكده الشهود الذين رأوا الحادثة. أرجع لافكرافت مقتله إلى أن كل من يتعامل مع كتاب العزيف يلقى نهاية مخيفة و الحظرد كان أولهم. طبعا لافكرافت ده لوحد حكايه و كتاب العزيف قصه كبيره بس احنا ممكن نتكلم عنه بعدين و انا ببحث على النت لقيت موضوع جامد جدا و بيقول عبدالله الحظرد يقول أبن خلكان المؤرخ المعروف في إحدى سيراته : ( حكي لنا من شهد موت الحظرد أنه كان يتقاتل مع كائن مخيف و عملاق في ضوء النهار ، ومن رأى القتال لم يستطيع أن يحرك ساكناً حتى كانت نهاية الحظرد على يد المخلوق العملاق وكانت نهاية شنيعة ) كان هذا عام 738 ميلادي أو 120 هجري . تعديل آخر يتعلق بموت الحظرد وهذه المرة كتب بواسطة الرحالة المعروف أجست ديرلث والذي ذكره في كتابه ( أمين المفتاح the keeper of the key ) والذي نشر عام 1951 و زعم فيه أن رجلين كان في رحلة إلى مدينة صلالة في عمان ومنها عبروا الحدود إلى اليمن و وجدوا أنفسهم في صحراء جرداء والتي مذكورة في كتاب ( أسماء الموتى ) على أنها ( ربيع الأولية ) والاسم هذا مشتق من أحد كبار المتصوفين وأسمه ربيع ثم تحرف الاسم إلى ما نعرفه الآن باسم الربع الخالي . عندما وجدوا الرجلين أنفسهم بالصحراء عبروها حتى وصلوا إلى ( مدينة اللا اسم ) وهناك تقابلوا مع الشيطان المعروف باسم ( كثوللو cthulhu ) الذي أخبرهم بمقبرة الحظرد ، لدى وصولهم إلى هناك عرفوا كيف مات الحظرد ، حيث علموا أنه تم اختطافه من دمشق وتم اضاره الى مدينة اللااسم - حيث قد تعلم فيها اسرار كاتب الموتى – وعقاباً لخيانته تم تعذيبه ، قطع لسانه ثم إعدامه . مدخل المقبرة كان يحذر من يدخله ولكن الرجلين دخلوها وقاموا بتنبيش المقبرة حتى وجدوا نسخة من كاتب الموتى مكتوبة باللغة العربية ، أستعملها الرجلين لاستحضار روح الحظرد ، وبالفعل تم لهم ما أرادوا وعند حضور الحظرد لهم طلبوا منه ان يرسم خريطة للعالم وكان لهم ما ارادوا وحصلوا على الخريطة و تركوا الروح تعود مرة آخرى . طبعاً هذا كلام فارغ فالروح من أمر الله تعالى . من هو الحظرد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هوارد فيليبس لوفكرافت H P LOVECRAFT كاتب أمريكي مشهور ولد عام 1890 ، أختص بكتابة قصص الرعب ، الخيال و الخيال العلمي . امتاز بدمج هذه الأنواع الثلاث في قصة واحدة – و الحقيقة لم يفعلها احد غيره - . لوفكرافت منذ طفولته كان معجزة حيث انه بدأ يكتب الشعر وهو في السادسة وقرأ الكثير في طفولته مما اثر على أدبه فيما بعد مثل الإلياذة والأوديسة ، الليالي العربية . لوفكرافت كان يشكو من مرض نادر ، أبوه أختل عقلياً قبل أن يموت وترك الأسرة في حالة أفقر من الفقر . في شبابه تزوج من امرأة يهودية اسمها ( سونيا جرين ) الحظرد – في حال أنكم نسيتوا موضوعنا – ليس هو لوفكرافت إنما الموضوع كالتالي : الحظرد هي شخصية ذكرت مراراً في قصص لوفكرافت ويقال – وهذا هو الصواب حتى الآن – انه شخصية خيالية من تاليف لوفكرافت نفسه . ما يدحض هذا الكلام هو أن لوفكرافت وبعض المؤرخين مثلما ذكرنا يزعموا ان الحظرد حقيقة . أسمه الكامل هو عبدا لله الحظرد شاعر عربي يمني مجنون من النخاع إلى الثمالة ، يقال أن كلمة الحظرد تمثل لقب مثل سيد أو أمير . وقيل أيضا أن اسمه عبد الحظرد ، وبالطبع هذا غير صحيح لان الحظرد ليس من أسماء الله تعالى الحسنى .و لكن نظرا لمبادئه فإنه قد يكون من الممكن انه سمى بعبد الحظرد كأحد الالهه القديمه و قد يكون كأسم احد الشياطين خاصه و انه تحدث فى امور ترسل ايا كان الى الالحاد على ذمة المؤرخين، المذكور عاصر عهد الامويين . في عام 700 م ولد الحظرد في صنعاء ، في شبابه سافر كثيراً إلى أطلال بابل ، خلال أسفاره تعرف إلى مجموعة من الناس كانوا مستقرين في مدينة بغداد ، هؤلاء الناس أصلا من الكلت أو الفايكنج قاموا بإنشاء مجتمع خاص لهم و منغلق تماماً حتى أن الإسلام لم يدخله وأطلق عليهم اسم الصابئة ، الحظرد كان يزورهم كثيراً لدرجة أن أفكاره تأثرت بهم ، من بغداد ذهب إلى الربع الخالي وهناك استقر عشر سنين زعم فيها انه اكتشف بقايا مدينة إرم وهي المذكورة في القرآن الكريم أنها ( إرم ذات العماد ) والتي تقع في منطقة الأحقاف مابين وادي حضرموت وعمان وهي مدينة سيدنا عاد عليه السلام والتي يقال أن قاطنيه هم من نسل ملوك جرهم الذين كانوا عمالقة ، الأخ الحظرد وفي إرم زعم انه تقابل مع الجن والشياطين والكيانات القديمة أو THE OLD ONES ومنهم تعلم السحر و أسرار وخفايا الموتى ويقال انه عبد شياطين كان اسمائهم كثوللو و يوج سوثوث YOG SOTHOTH . بعد ذلك أستقر الحظرد في دمشق ليكتب كتابه المخيف ( العزيف al azif ) - ومعناها صوت الحشرات التي تصدر بالليل والتي كان يعتقد العرب أنها أصوات الجن والشياطين وهم يتحاورون - وهو دراسة سحرية لمعرفة أسرار الماضي عكس الطبيب الفرنسي نوستراداموس الذي درس السحر ليعرف أسرار المستقبل . أساء الحظرد استغلال ما تعلمه من شياطين إرم لدرجة أنهم عاقبوه وقتلوه شر قتلة . بالنسبة للعزيف لا أحد يعرف أين ذهب ولكن قبل اختفاءه تمت ترجمته على يد كاتب يوناني اسمه ( تيودر فيليتاس ) إلى اليونانية ، بعد الانتهاء من الترجمة لم يستسيغ فيليتاس اسم العزيف فقام بترجمته الى اسم : ( النيكرونوميكون Necronomicon ) في عام 1232 أمر البابا آنذاك ان تتم حرق كل النسخ وبمنع تداوله – تكرر الأمر نفسه مع قصة شفرة دافنشي ولكن الامر لم ينجح - . بعد هذا بوقت طويل وتحديداً في فترة خروج الأسبان العرب من الأندلس ، كان هناك راهب اسمه فيرمياس احتك كثيراً بالثقافة العربية لدرجة انه سمع عن وجود نسخة من العزيف في مكتبة الفاتيكان – وهي المكتبة التي أحس انها تحتوي على كل شئ حتى وصفة سلق البيض بالثلج – فيرماس وبطريقة ما حصل على العزيف أو النيكرونوميكون وترجمه إلى اللاتينية ، طبعاً تسرب الأمر وأتهم الرجل انه مهرطق و تم إعدامه. طبعاً سربت نسخ كثير من الكتب وأصبح من يدرسه يقال عنه أن ( نكرومانسر ) أي انه – استعدوا – وفق طقوس معينة يأكل الأموات لمعرفة الأحداث والإسرار التي تمت في عصورهم . من ضمن هؤلاء كان هناك – نكرومانسر محترف – وهو يهودي أسمه يعقوب اليتزر ترجم العزيف إلى العبرية وأسماه : ( سيفر هاشاري حاداث ) أو بالعريبة ( كتاب بواب المعرفة ) . انتقل الكتاب وكتب عنه عدة سحرة من ضمنهم ناتان غزة Nathan of gazza ومن دراسته تأثر بها ساحر شهير أسم ( دي ) الذي – وبجرأة – ترجم الكتاب إلى الانجليزية وأسماه ( إينوخ ) و زعم فيه انه التقى بالكيانات القديمة و وجد شفرة يستطيع بواسطتها أن يتحدث معهم ترجمة دي وقعت بيد أشهر ساحر في العصر الحديث وهو : ( اليستر كراولي Aleister Crowley ) المذكور من أشهر من درس السحر وله العديد من الكتب وله أوراق ( تاروت ) خاصة به وله مذهب مشهور اسمه ( ثيليما ) ، انأ شخصياً قرأت الكثير عنه وأستطيع القول أنه نصاب آفاق . ما يهمنا انه تأثر بالحظرد كثيراً لدرجة انه تقمص شخصيته وسافر إلى كل مكان ذهب إليه هذا الأخير حتى جاء العام 1918 م . في هذا العام تعرف كراولي على امرأة يهودية وصفها بأنها ( فاتنة و حيوية ) ألا وهي ( سونيا جرين ) والتي أغرم بها و حكى لها عن تجاربه وعن النيكرونوميكون وكل ما مر به من تراجم – الكتاب لا كراولي – وظلوا فترة متحابين إلى أن انفصلوا ، ثم تزوجت الأخت سونيا من كاتب مريض أسمه لوفكرافت . هنا نستطيع أن نمسك طرف خيط عن مصدر أفكار لوفكرافت بخصوص الثقافة العربية والشمالية ، ربما كانت الأخت سونيا تسليه بهذه القصص بما انه كاتب قصص رعب – و هذا لا يمنع موهبته بالطبع – وهذا دليل على استمداده لأسماء مثل عبدالله الحظرد والعز يف – وهي أسماء قد تدل على العربية – أو أسماء مثل كثوللو و يوج سوثو – وهي أسماء شمالية أو فايكانجية بحتة - . النيكرنوميكون أشتهر لدرجة أن ثلاثية أفلام ( الموتى الاحياء ) قامت على أساسه وهناك لعبة اسمها call of cuthlhu أنتجت وهي قائمة على عالم لوفكرافت . السؤال : هل الحظرد حقيقة ؟ أن كان لا ، فلماذا كتب عنه مؤرخين كبار من أمثال إبن خلكان . و أن كان خيال ؟ من الذي كتب العزيف وكيف ترجم الى هذه اللغات وحصل له ما حصل ؟ و ماهو أصل الموضوع ؟؟ هناك دراسة بخصوص هذا الكتاب – ربما نذكرها فيما بعد – وحتى هذا الوقت يظل العزيف أو أيا كان اسمه قد أصبح بدلاً من أن يكون أهم كتاب للسحرة ، أصبح أهم كتاب في قصص الرعب والمصدر الذي لا ينضب . أتهيألأى انى طولت عليكم بس لو لسه عاوزين تانى لسه عندى انزل لتحت شويه قبل أن نبدأ يجب أن نتذكر أن اسم (عبد الله الحظرد) ليس مألوفًا في العربية.. كلمة (حظرد) نفسها لا معنى لها.. فهل يعود هذا لخطأ في ترجمته (كما ترجموا اسم أبي القاسم إلى أبوكاسيس، وابن رشد إلى أفيروس) أم لأن عقلاً غربيًا هو من لفق هذا الاسم؟ يضع الغربيون ممن يعرفون العربية احتمال أن يكون الاسم الأصلي (عبد الله ظهر الدين) أو (عبد العُزّى الراهب بن عاد) وهو اسم مقبول في الجاهلية، ولكن مستحيل أن يوجد بعد الإسلام.. هناك تاريخ حكاه "لافكرافت" وتاريخ حكاه المهتمون بهذه الأمور، وقد اختلف التاريخان في بضع نقاط، لكن كليهما أجمع على أن (عبد الله الحظرد) –لو صح الاسم– هو مؤلف هذا الكتاب الرهيب: "العزيف".. إن (الحظرد) شخصية غير عادية بالفعل.. فهو شاعر عربي نصف مجنون ولد في صنعاء، وعاصر خلفاء بني أمية حوالي السنة 700 ميلادية.. ويقال إنه جاب العالم كله تقريبًا وزار خرائب (بابل) حيث أمضى هناك وقتًا أطول من اللازم، وقد أجاد عدة لغات، وكان يزعم أنه يعرف موضع مدينة (إرم ذات العماد) المذكورة في القرآن الكريم، وأنه عرف ما عرفه هؤلاء القوم من أسرار الكون.. بالمناسبة: في العام 1984 استطاع المكوك "تشانجر" أن يلتقط صورة لمدينة مدفونة على الخليج العربي يعتقد العلماء أنها (إرم) ذاتها.. ألم "الحظرد" بفلسفة اليوناني "بروكلوس" كثيرًا، وقضى حياته في دراسات غامضة، ثم استقر في دمشق حيث كتب كتابه "العزيف".. ويقال إن هذا الكتاب نموذج لفكر العراف الشهير "نوستراداموس" بالعكس.. نوستراداموس استعمل أساليب سحرية لتقصي الغد أما هذا الكتاب فقد استعمل وسائل سحرية لتقصي الماضي الغامض.. قيل –على لسان "لافكرافت" فقط– إن "الحظرد" كان مشركًا وكان يعبد آلهة وثنية تدعى (كتولو) و(يوج سوثوث).. بالنسبة لي على الأقل لا أبتلع هذا الجزء لأن هذه الأسماء ليست ذات مذاق عربي وإنما هي أسماء تكررت كثيرًا في كتابات لافكرافت.. الواقع أن "لافكرافت" كان مهووسًا فعلاً بفكرة (الكيانات القديمة The old ones) حتى ليبدو هذا المفهوم لافكرافتيًا صميمًا.. لكنه غريب المذاق بالنسبة للثقافة العربية.. يجب أن نؤكد أن أحدًا لم يعثر قط على نص عربي للكتاب.. "إدريس شاه" بحث عنه في كل المكتبات العربية والهندية فلم يجده.. إلا أن "تيودور فيليتاس" ترجمه لليونانية قبل أن يختفي.. وهو من أعطاه الاسم (نيكرونوميكون) ومعناه (كتاب أسماء الموتى).. يقال إن الكتاب من سبعة أجزاء وإن عدد صفحاته 900 صفحة.. في العام 1232 أصدر البابا "جريجوري التاسع" أمرًا بمنع الكتاب وإحراق نسخه.. في العام 1457 صدرت ترجمة لاتينية للكتاب لكن بوساطة الراهب الدومنيكاني "أولاوس فيرمياس". ويبدو أن خبر الكتاب قد وصله أثناء عمله في محاكم التفتيش التي تعذب المور (سكان إسبانيا ذوي الأصل العربي والذين راحت محاكم التفتيش تتسلى عليهم بلا رحمة) .. هؤلاء المور أرغموا بالتعذيب على اعتناق الكاثوليكية. وبالطبع كانت ترجمة الكتاب عملاً أحمق لأن الرجل اتهم بالهرطقة وأحرق مع كل نسخ الترجمة، وإن كان كثيرون يعتقدون أن نسخة واحدة على الأقل ظلت سليمة في مكتبة الفاتيكان. بعد 100 عام ظهرت نسخة في (براغ) مع من يدعى بالحاخام الأسود وساحر القبالة وخبير النكرومانسي المحترف "يعقوب إليتزر".. ترجمت بعض الأجزاء إلى العبرية عام 1664 وسميت "سيفر هاشاري حاداث" أي "كتاب بوابات المعرفة".. هذه نقطة مهمة جدًا لأن لفظة "داث" لها أكثر من معنى في العبرية.. يظهر على خشبة المسرح من يدعى (ناتان غزة).. وهو يهودي ولد في القدس عام 1643 وتزوج ابنة تاجر ثري من غزة.. ثم درس التوراة والتلمود والكابالا (سحر الأرقام اليهودي) ثم بدأ يبشر بأن أحد معارفه هو المسيح العائد الذي سيخلص اليهود... من المفاهيم الأساسية في القبالة أن الله خلق عدة عوالم قبل هذه الأرض لكنها تحللت بسبب سيطرة الشر.. طبعًا هو مفهوم وقح يفترض أن الله –سبحانه وتعالى- خلق عوالم غير متكاملة إلى أن توصل إلى خلق عالمنا الحالي. في العبرية كلمة هي (دن) ومعناها (الحكم على الأشياء).. لقد كان خلق الكون أساسًا هو أعظم نموذج للدن.. ثم يأتي مفهوم الكليبوث.. الكليبوث باختصار هو قشرة الشر الموجودة في العالم.. إنها قشرة لا أكثر لكن خطايا البشر تستطيع أن تملأها.. وهنا يمارس الدن تأثيرًا سلبيًا لأنه يفرق بين البشر وبعضهم... وللكليبوث سبعة ملوك يمثلون العوالم السبعة السابقة المدمرة.. وقع كتاب (نيكرونوميكون) في يد ناتان غزة فوجد أنه يقول أشياء قريبة جدًا مما درسه.. اعتقد "الحظرد" أن أجناسًا أخرى غير الإنسان ورثت معه هذه الأرض، وأن ما يعرفه الإنسان عرفه من كائنات مما وراء هذا العالم. وآمن –وكان دقيقًا في هذا- بأن النجوم شموس أخرى حولها كواكب أخرى. وزعم أنه اتصل بالكيانات القديمة The old ones عن طريق السحر.. وكان يرى أن هؤلاء سيسيطرون على الأرض في النهاية محولين العالم الذي نعرفه إلى خراب. إن هذه الكيانات القديمة كائنات فوق البشر وخارج البشر تعيش خارج حدود عالمنا,, وقد تزوجت من نساء البشر فأنجبت مسوخًا .. التوراة تلمح لشيء من هذا، وهناك كتاب يهودي يدعى (إنوخ Enoch) يحكي عن 20 شيطانًا جاءوا الأرض وتزوجوا من بنات البشر، فأنجبوا ذرية مخيفة.. أفراد الذرية تعلموا كيف يصنعون أسلحة غريبة ومجوهرات وكيف يشربون الدم. التلمود يحكي القصة ذاتها. ويعتقد الغربيون أن هذه الكيانات القديمة هي ما يعنيه العرب بلفظ (الجن). إن النكرونوميكون كتاب تاريخ يحكي عن الكيانات القديمة أكثر منه دليلاً للسحرة المبتدئين كما يظن البعض. وهذا هو ما يجعل الكتاب مخيفًا.. فهو لا يعتقد بأننا ملوك الكون وأن الكون في خدمتنا، بل هو يتحدث عن كون معاد فيه قوى عاتية، بينما نحن مجرد غبار معدوم الحيلة وما يبقينا أحياء هو أننا أتفه من اللازم.. لاحظ الغربيون أن الكتاب له ارتباط مريب بأساطير شعوب الشمال.. بل إن عمالقة النار عند شعوب الشمال تشبه الجن عند العرب.. فمن أين أتت علاقة عجيبة كهذه؟.. يقولون في تفسير هذا إن مدينة "هارانيان" الشمالية ظل أهلها على وثنيتهم ولم يدخلوا الإسلام، وفيما بعد عاش عدد منهم في بغداد.. هناك وسط هذا المحيط المسلم كان عليهم أن يكونوا مجتمعًا منغلقًا منطويًا.. وقد أطلق عليهم اسم "الصابئة".. ومن الواضح أن "الحظرد" اختلط بالصابئة وسمع حكاياتهم مما جعله يفكر بعمق.. يفكر أكثر من اللازم لو أردنا الدقة... ظهر بعد هذا ساحر شهير اسمه "دي" اتصل بهذه الكائنات كما يقول عن طريق كتاب "إينوخ".. وهو يطلق على هذه الكيانات اسم "ملائكة إينوخ".. وقد زعم أن الكائنات تستخدم معه لغة غريبة، لذا شرحها بالتفصيل وقد راقت هذه الطريقة اللغوية للسحرة في كل زمان ومكان. الآن نثب وثبة أوسع إلى القرن العشرين لنقابل شخصية فريدة من نوعها هي "كراولي".. أشهر ساحر في العصر الحديث.. الذي كتب "كتاب القانون".. ويقول النقاد إنه اقتبس أكثره من "العزيف".. الواقع أنه قرأ دراسات (دي) وأصيب بحالة تقمص كاملة لشخصية "الحظرد".. تصوروا أنه سافر لشمال إفريقيا ليجوب الصحراء وحده فقط كي يعيش ذات ما عاشه "الحظرد".. وقد كانت حياته تجربة واقعية طويلة لكتاب "نيكرونوميكون" هذا.. كان هذا الساحر البارع مولعًا بالنساء.. وقد قابل عام 1918 امرأة حسناء تدعى "سونيا جرين" وأعجب بها.. وصفها في كتاباته بأنها يهودية حسناء ممتلئة مليئة بالحيوية والعاطفة في الثلاثين من عمرها، كانت مصممة أزياء وقبعات مطلقة لها ابنة مراهقة. عام 1921 قابلت "سونيا" الأديب "لافكرافت" وفي نفس العام نشر قصته (المدينة التي لا اسم لها) التي جاء بها أول ذكر لـ"عبد الله الحظرد". بعد هذا بعام ذكر اسم (نيكرومنيكون).. وبعد هذا بعام آخر تزوج من سونيا.. ترى هل كانت هذه العلاقة هي التي أوصلت عالم "الحظرد" إلى كتابات "لافكرافت"؟.. كل الظواهر تؤيد هذا.. وتأمل معي هذا التسلسل العجيب. لم تنته قصة الكتاب عند هذا الحد.. لقد كان "كراولي" على علاقة بعضو في جمعية ماسونية ألمانية، وعن هذا الطريق اهتم رجال "هتلر" بهذا الكتاب.. وفي ذات الزمن تقريبًا تعرض المتحف البريطاني للسرقة، وبعد هذا تبين أن ترجمة دي للكتاب قد اختفت.. اختفت من المتحف واختفت من كتالوج المتحف!.. و جدير بالذكر ان كتاب سماء الموتى او كتاب العزيف او اياً كان اسمه يقال انه كتب على جلود البشر و لكن ما يلبث اليهود ان يدسوا انفوفهم فى المر و اظهار كم ان العالم جار و ظلمهم فها هم يقولون ان الجلود التى كتب لنيكروميكون عليها ما هى الا جلود اليهود الذين حرقتهم النازيه الالمانيه فى المحارق التى اعدت لهم و دى حاجات لقيتها فى السكه كتب وجدتها ، قد تكون تحمل بعض الأجزاء الحقيقية للكتاب ، أو مجرد خرافه مسليه .. للأسف لا توجد نسخه عربيه لما وجدت .. اعذروني : هذه روابط مباشرة تستطيع تنزيل النصوص لما سبق باللغة الانكليزية ملفات PDF 111111111111111111111 22222222222222222222222 33333333333333333333333 صور للكالوثو ترىما هى هذه العلاقه التى أوصلت عالم "الحظرد" إلى كتابات "لافكرافت"؟.. كل الظواهر تؤيد هذا.. وتأمل معي هذا التسلسل العجيب.. "الحظرد".. "فيليتياس".. "فرمياس".. "ناتان غزة".. "دي".. "كراولي".. "سونيا". "لافكرافت"... يمكن انا لما بدأت اكتب الحلقه دى كنت ناوى اكتب بس عن عبد الله الحظرد لكن بذكره اضطريت انى اذكر مجموعه كتب فى اصلها كتاب واحد و مجموعه من اقوى سحره العالم حتكلم عن كل واحد فى حلقه لوحده او ممكن اجمعهم كلهم فى حلقه واحده ادعولى بالتوفيق و يا رب تتمتعوا بالموضوع
  2. أسم أكثر من رائع

    يا طائر السكون

  3. شكرا لزيارتك يا كرينكل و شكرا على التعديل انت برضه الاستاذ فى شغل النت و شكرا للزيارة يا شيتوس و على فكرة لسه فى عوده اقوى بس ادعولى انى اعرف الملم وقتى و اعرف اقعد ابص حتى على الايميل بتاعى قريب بإذن الله موضوع عن الاساطير حصريا لعيونكم و مش حقول اكتر من كده سلام
  4. السلام عليكم ايه أخباركم جميعا اسف جدا لغيابى الفترة الى فاتت و لكن و الله غصب عنى لظروف خارجه عن ارادتى المهم مش حطول عليكم دى مجموعه من الفيديوهات عشان خاطر عيون احلى منتدى بيتى ياللا يا شباب الفيديو الأول : الفيديو الثانى : ارجو انها تفيدكم و لو حتى بمتعه المشاهده سلام و اسف لغيابى
  5. لا يا شيتوس انا مش متأكد من الموضوع ده لكن اوعدك انى اول ما افضى ابحث و اقولك ايه الاكبر
  6. اللينك ده عجبنى و مش حتكلم كتير و ده عن اكبر انفجار نووى عرفه التاريخ http://video.google.com/videoplay?docid=2046393742348211186
  7. الجن والعفاريت حقائق وخيال وغرائب وعجائب عند الحديث عن الجن تبرز عدة أشياء وتستحضر في الذهن أولا إن هذا العالم غيبي والحديث عنه يثير الفضول والاهتمام عند الكثير. وأيضا عند البحث في هذا العالم نجد نصيب كبير للخرافة والوهم والخوف. وأمر آخر أيضا ما هي درجة إيماننا بالجن وقصصه وما مدى تغلغلها في واقعنا المعاش. وهناك أمر خطير يتعلق بالجن وهو المس بالجن ودخول الجن لجسد الإنسان والإضرار بيه وهنا يطل أمر الخلاص من هذا الأمر وطرق العلاج وغرابة الأمور أللتي يطلبها المعالجون وهناك نصيب كبير للدجل والنصب واستغلال مصائب الناس للكسب الاستنزاف من الجيوب. وهناك أمر غريب جدا فيه من الخرافة والاصطورة الكثير أسماء الجن وحكاياتهم في الموروث الشعبي. وعالم الجن والخوض فيه شي ظريف وأمر غريب ستجد المصدق بيه والخائف منه والذي لا يبالي والمستفيد والمستغل له. فعالم الجن كما قيل في المثل العراقي «غريب أمور عجيب قضية»، ومن أراد أن يطلع على هذا العالم ويبحر معنا فيه بكل ما يتعلق به من غرائب وحكايات وقصص مرعبة وغريبة وخارجه عن المألوف فليتفضل. ملحوظة: أن أسماء الجن وتعريفها وصفاتها أيضا القصص اخدته مما قرأت أو سمعت وهذا لا يعني إنني هنا أقوم بدور الباحث أو الناقد ولا حتى الموثق وإنما هي مجرد إطلالة على عالم خفي وغيبي له نصيب كبير من موروثنا الشعبي وكثير من التعاريف قد تختلف من مكان عن الأخر فمن عنده مادة يستطيع بها إثراء هذا الموضوع والإسهام في الإطلال على هذا العالم وتسليط الضوء عليه فليتفضل وياريت كل من عنده قصة أو عاش شي من هذا العالم ينقله لنا هنا. الجن في القرآن الكريم تحدث القرآن الكريم عن خلق الجن والعفاريت ودورهم في حياة البشر وتحدث عن بعض أعمالهم وعلاقتهم بالناس وتحدث عن ما خلق من الجن وتكلم عن أنهم أمم أمثالنا وأن منهم الصالحون والمؤمنون ومنهم مادون ذلك وأخبرنا عن طاقاتهم ومقدرتهم في آيات عدة. وأخبرنا الله عز وجل عنهم أنه خلقهم من نار، كما قال تعالـى ﴿ وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ ﴾ وقوله عز وجل ﴿ وخلق الجان من مارج من نار ﴾ . وقد فسر أهل العلم قوله ﴿ مارج من نار ﴾ هـو طرف اللهب. وقد خلـق الجان قبـل الإنسان وسكن الأرض قبله ، بدليـل قـول الله عـز وجل ﴿ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ * وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ ﴾. والجن لهم حياتهم ومعاشهم وأكلهم وشربهم، ولهم أماكن يسكنـون فيها أو مختصة بهم، وقد يشاركوننا في بعض الأماكن . فهم يسكنون في الأحراش والخرابات وبيوت الخلاء، وفي مواضع النجاسات والمقابر. فالجن أيضا تعيش في منازلنا ومعنا ولكن لا نراهم، وقد يأكلون معنا ويشربون معنـا من حيث لا نراهم لاستتارهم عنا، لقوله عز وجل ﴿ انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون ﴾ . الا انه قد يتشكل في بعض الأحيان، وهذا ما سنتطرق اليه في حينه. أسماء الجن عند العرب 1- أذا ذكروا الجن خالصا قالوا : جني. 2- وإذا أرادوا أنه مما يسكن مع الناس قالوا : عامر. 3- فإن كان ممن يعرض للصبيان قالوا : أرواح. 4- فإن خبث وتعرض قالوا : شيطان. 5- فإن زاد على ذلك فهو مارد. 6- فإن زاد على ذلك وقوي أمره قالوا: عفريت والجمع: عفاريت. وقد ورد في الراويات أن الجن ثلاثة أصناف فصنف يطير في الهواء وصنف حيات وكلاب ، وصنف يحلون ويظعنون. • أسماء الجن في الموروث الشعبي العفريت: طبعا العفاريت معروفة وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم وهى مخلوقات لديها قدرات وقوة عجيبة وخارقة للعادة كما ورد في القرآن الكريم في قصة نبي الله سليمان وإحضار عرش بلقيس. والناس تطلق كلمة عفريت على كل من له حركة غير عادية أو نشاط حركي ملموس ومتميز عن أترابه والقصص في التراث العربي مملؤه بالقصص عن العفاريت وأشهرها مصباح علاء الدين. الجاثوم: هو جان يقال انه يجلس على صدر الإنسان ويسحب لسانه بأحد يديه وبالأخرى يخنقه فيجلس الإنسان ولا حول ولا قوة له فلسانه معقود ونفسه مخنوق وربما قتل الإنسان. ولجلوسه على الصدر تدعوه بعض المناطق بأبي ركيب ويقول الباحثين أن هذا ليس جان وإنما هو مجرد كابوس نظرا للإكثار من للأكل قبل النوم. وحيثما ينام الإنسان يوجد ( عثيون ) فقد يكون في البيت أو في البستان أو في المركب أو في العراء. لايوجد انسان ليست له حكاية مع ( عثيون ) أو ياثوم فالكوابيس شر لابد منه في حياتنا المعقدة هذه، والإنسان المكروب بالهموم، المثقل بالعناء، المقهور بالمعاناة، لا يتبقى له إلا كثرة الكوابيس التي يتكفل بها ( عثيون ) . يقول أحد الرواة: أن عثيون ماهو إلا جني صغير، وهو لايضر إلا نادرا، لكنه يحب العبث بمنامات الناس فيقلق نومهم ويفزعهم ونادرا ما يحاول القضاء على الضحية. كما ان اسلوبه واحد وهو أن « يبرك على صدر الواحد ويمط لسانه» الى خارج فمه .ويقول الراوي: كنت اسارع الى الاستعاذة من الشيطان الرجيم وأقول بعض الأدعية فتبعده عني.
  8. الزحف القاري(Continental Drift) يعني حيود القارات وزحزحتها في المكان على سطح الأرض، بمعنى أن قطع الأرض المتمثلة في جبالها وقاراتها ليست جامدة في مكان واحد، ولكنها تنزاح في الفراغ. وقد لاحظ الأقدمون ذلك التشابه العجيب بين حواف القارات على جانبي المحيط الأطلسي(Atlantic Ocean). فلو حاولنا أن نقرب خريطتي قارتي أفريقيا وأمريكا الشمالية لوجدنا تطابق حوافهما تطابقاً عجيباً، وكأنهما كانتا قطعة واحدة، وكذلك الحال بالنسبة لأفريقيا وشبه الجزيرة العربية، حيث لم يكن للبحر الأحمر وقت التحامهما وجود. وفي نهاية القرن الثامن عشر لاحظ الجيولوجي الأسترالي إدوارد سوس Edward Suseأن السجل الجيولوجي يكاد يكون متماثلاً في القارات الجنوبية في كل من أمريكا الجنوبية وأفريقيا، والهند، وأستراليا. ومن هنا فكر في أنهن كن متحدات في وقت ما من الزمن الماضي مكونات قارة عملاقة، أسماها جندوانالاند (Gondanaland). ولقد أشار ألفريد فاجنر (Alfred Wegner)(1880م ـ 1930م) إلى وجود كتلة كبيرة جداً من اليابسة كونت قارة عملاقة اسمها بانجيا Pangeaتكونت من التحام القارات القديمة، وذلك منذ قرابة 250مليون سنة. وكانت تتكون من أسلاف قارات العالم الحالية، ثم أخذت هذه القطعة تتقطع إلى عدة قطع، ثم أخذت أجزاؤها تتباعد تدريجيا حتى أخذت أشكالها ومواضعها الحالية. وهكذا يتضح الإعجاز في كلمة (قطع) التي وردت في القرآن الكريم نكرة إشارة إلى تقطيع الأرض عبر الزمن. ولربما قال البعض إن ذلك محض خيال وظن، حيث لم يكن أحد قد شهد خلق تلك القطع أو رآها وهي تنزاح، ولكن أليس من الظن ما يقرب إلى الحقيقة؟ فشواهد وحدة اليابسة عبر الزمن الأرضي كثيرة. منها شواهد جغرافية، مثل تشابه حافات القارات التي أشرنا إليها من قبل وشواهد في توزع بقايا الكائنات القديمة المعروفة بالأحافير، مثل تواجد أحافير نبات الجلوسوبتيرز في صخور عمرها واحد في قارات متباعدة اليوم، حيث يدل ذلك على أن تلك القارات كن يشغلن إقليماً مناخياً واحداً. يا سبحان الله !!! فقد كانت الصحراء الليبية والصحراء العربية في يوم ما جنوب خط الاستواء في منطقة جليدية ضمن قطعة هائلة من اليابسة كونت قارة عملاقة سميت " بانجي " أو كل الأرض (Pangea). وقد لوحظ أن رواسب الحريث الجليدية لم تكن موجودة فقط في أماكن بعيدة عن الأقطاب الحالية مثل الهند وأفريقيا، ولكن اتجاهات الزحف الجليدي تتجه بعيداً عن خط الإستواء ونحو الأقطاب، وهذا يشير إلى التحام القارات في أزمنة ماضية، وكانت الثلاجات تزحف عبر مساحة واحدة من الأرض. الشكل رقم (1): البانجا (أو القارة العملاقة) التي تمثل كل الأرض، التي تخيل فاجنر وجودها منذ 200 مليون سنة مضت حيث أطلق على الجزء الشمالي منها اسم " لوراسيا " وعلى الجزء الجنوبي منها اسم " جندوانالاند" . الشكل رقم (2) التالي يبين إعادة تصوير جندوانا في ضوء توزيع بعض حفريات النباتات القديمة والزواحف، مثل زواحف الميزوسورس في صخور نظام البرمي، وليستوصورس، مثل زواحف الميزوسورس، في صخور نظام البرمي، وليستوصورس وسيانوجناش في صخور نظام البرمي والتراياسي. وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لن تقوم الساعة حتى تعود جزيرة العرب كما كانت مروجاً خضراء) فمن أدراه منذ ما يزيد على 1400سنة بتلك الحقيقة !! وصدق الله تعالى الذي قال عن نبيه (وما ينطق عن الهوى). نظرية " الألواح الحركية " بين العلم والقرآن قال الله تعالى: (وفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاء وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) [سورة الرعد]. ذكر المفسرون في تفسير هذه الآية أن هناك أرضاً يجاور بعضها بعضاً، مع أن هذه طيبة تنبت ما ينفع الناس، وهذه مالحة لا تنبت شيئاً، ويدخل في هذه الآية اختلاف ألوان بقاع الأرض، فهذه تربة حمراء، وهذه بيضاء، وهذه محجرة، وهذه سهلة، وهذه رقيقة، والكل متجاورات، فهذا كله مما يدل على الفاعل المختار، لا إله إلا الله هو. وينحصر وجه الإعجاز العلمي في الآية الكريمة في كلمة " قطع " وفي كلمة " متجاورات " إذن بنص الآية تتكون الأرض من عدد من القطع المتجاورة، كما نفهم أيضاً أن عدد القطع المتجاورة، كما نفهم أيضاً أ، عدد القطع غير ثابت، حيث الكلمة غير معرفة، وبالتالي فمن الممكن أن تتغير هذه القطع عبر الزمن. وهذا ما أثبتته أحدث النظريات العلمية في مجال علوم الأرض، وهي نظرية " قطع الأرض " أو " ألواح الغلاف الصخري"، وقد أحدثت النظرية ثورة كبيرة في فروع علوم الأرض المختلفة، فقد مكنت العلماء من تفسير كثير من الظواهر، مثل توزع أحزمة الزلازل، وأحزمة الجبال في العالم، وفتح وغلق المحيطات، ونطق التمعدن، وهلاك الكائنات عبر الزمن الأرضي، وغير ذلك. __________________ تمثل نظرية الألواح الحركية نموذجاً لحركة الغلاف الصخري فوق نطاق المور (Asthenosphere) اللدنة الساخنة. ووفقاً لهذه النظرية فإن الأرض تقسم إلى عدة قطع كبيرة وأخرى صغيرة وهذه القطع تمر مر السحاب فوق الطبقة العليا من وشاح الأرض التي تسمى نطاق المور. وتقدر سرعة حركة القطع الحالية ما بين 1ـ 18 سم كل عام، ويتراوح معدل الحركة بين 1-18سم كل عام، ويتراوح معدل الحركة بين 1-6سم كل عام. وتتميز أطراف القطع هذه بالنشاط، وتقسم إلى ألواح متقاربة الحواف(Convergent Plate Boundaries)،حيث تتحرك الألواح متقربة بعضها من بعض، وإلى ألواح متباعدة الحواف (Divergent Plate Boundaries)،حيث تتحرك الألواح مبتعدة بعضها عن بعض، وأخيراً هناك الألواح المنزلقة الحواف (Transform Plate Boundaries)،حيث تنساب الألواح أفقياً وجانبياً. وتلعب حركة وطبيعة الألواح التكتونية دوراً هاماً في فهم الجغرافية القديمة والحركات التجبلية وغيرها من الأحداث الجيوليوجية عبر الزمن الجيولوجي يلخص طبيعة الألواح البنائية وأمثلة من الظواهر الناتجة عنها. الشكل التالي يبين حركة ألواح الغلاف الصخري للأرض وتشكل قطع القارات جدول : أطراف الألواح وأمثلة ناتجة عن نشاطها التكتوني: طبيعة حواف الألواح الخواص قارية ـ قارية محيطية ـ محيطية قارية ـ محيطية متقاربة ضغط نقص الأطراف جبال وأغوار وأقواس جزر صدوع منعكسة ودسر ثنيات زلازل ضخمة وعميقة نشاط ناري جوفي وبركاني جبال الهميلايا حركة أكادي ألوتيانز الغربية جبال الأنديز جبال عمان الشمالية حركة تاكوني Convergent متباعدة شدة زيادة الأطراف (تولد اللوح) صدوع عادية زلازل ضحلة نشاط بركاني بازلتي خسف شرق أفريقيا البحر الأحمر عرف وسط المحيط الأطلسي اتساع مؤخرة القوس Divergent Backward Spreading انزلاقية حركة جانبية صدوع مضربية انزلاقية أو صدوع متحركة أفقياً زلازل ضحلة صدع سان اندرياس مجموعة مرتفع Riseشرق المحيط الهادي Transform شواهد نظرية قطع أو ألواح الغلاف الصخري من القرآن الكريم : تبدو ملامح نظرية قطع أو ألواح الأرض في آيات القرآن الكريم منذ أن أنزلت على قلب محمد صلى الله عليه وسلم منذ أكثر من 1400سنة، وذلك قبل أن تظهر نظرية الزحف القاري ونظرية اتساع قاع البحر. ويذكر القرآن ثلاث مراحل في تكوين الأرض، يمكن اعتبارها ثلاث مراحل هامة في تطور النظرية، وهي : 1. مرحلة فتق الرتق: (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)[سورة الأنبياء]. 2. مرحلة الدحي وإخراج الماء: (وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا )[سورة النازعات]. 3. مرحلة إرساء الجبال وبداية حركة قطع الأرض: (وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ)[سور فصلت]. وفيما يلي نشير إلى أساسيات نظرية ألواح الغلاف الصخري (Theory of Plate Teconics)وشواهد الإعجاز التي ذكرت حولها في القرآن الكريم: 1. قطع الأرض: (وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَل لِّلّهِ الأَمْرُ جَمِيعًا أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُواْ أَن لَّوْ يَشَاء اللّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) [سورة الرعد]. يذكر القرآن ـ كما أشرنا من قبل ـ أن الأرض تتكون من قطع. ولم يكتشف العلم هذه الظاهرة إلا منذ عام 1960م، حيث أصبح معروفاً أن قشرة الأرض تتكون من عدة قطع كبيرة بجانب عدد من القطع الصغيرة. ونذكر من القطع الكبيرة قطعة أفريقيا، وقطعة أمريكا الشمالية، وقطعة أمريكا الجنوبية، وقطعة أوربا وآسيا، وقطعة المحيط الهادي، وقطعة المحيط الأطلسي، وقطعة القارة القطبية الجنوبية. ومن القطع الصغيرة القطعة العربية، وقطعة الكاريبي، وقطعة الفلبين، وغيرها. وكما كان الناس أمة واحدة فتقطعت إلى أمم شتى، كذلك كانت الأرض قطعة واحدة وتقطعت إلى قطع شتى. وعلى ما يبدو، يستمر تقطيع الأرض بعد تجميعها، ثم يعاد تجميعها مرة ثانية في كتلة أو كتل كبيرة بصفة دورية، حيث تبدأ قطع الأرض في التجمع في قارة وحيدة عملاقة وتنتهي بتقطيع أوصال هذه القارة إلى قطع مشتتة. والأرض المجمعة والتي تمثل كل اليابسة تسمى بانجيا، وكلما تجمعت القارات فإنها تكون بانجيا جديدة. 2. البحر المسجور، ونظرية اتساع قاع المحيط (Sea Floor Spreading): قال الله تعالى: (وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ) [سورة الطور]. وقد اختلف في معنى قوله : (المسجور) فقال بعضهم: المراد أنه يوقد يوم القيامة ناراً كقوله : (وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ)أي أضرمت فتصير ناراً تتأجج بأهل الموقف، وقال قتادة: المملوء، وقال مجاهد: الموقد، وقال الضحاك وشمر بن عطية ومحمد بن كعب والأخفش: بأنه الموقد المحمي، بمنزلة التنور المسجور. ومنه قيل للمسعر: مسجر، ودليل هذا التأويل قوله تعالى: (وإذا البحار سجرت) أي : أوقدت، سجرت التنور أسجره سجرا، أي: أحميته. وقال سعيد بن المسيب : قال علي ـ رضي الله عنه ـ لرجل من اليهود: أين جهنم؟ قال: البحر. قال : ما أراك إلا صادقاً: (وإذا البحار سجرت) . ولقد أثبت العلم الحديث الذي لا يرقى إليه الشك صدق حديث القرآن عن البحر الموقد أو المسجر بالنار، وتلك ظاهرة تلازم البحار منذ مولدها، حيث يبدأ تكوين البحر بخسف في الأرض يتسع رويداً رويداً. وتتميز قيعان البحار اليوم بوجود ما يعرف بالأحيد أو أعرف منتصف المحيطات التي تمثل نطاقات انفراج يتسع عندها البحر، ويخرج منها الحمم الصاعدة من جوف الأرض، ويلتقي الماء والنار، وبهذا يكون البحر مسجراً بالنار. __________________ الشكل رقم (4): يبين ظاهرة اتساع قاع المحيط ويظهر نطاقات الانفراج التي يتسع عندها البحر وظهور الحمم التي تلتقي بماء البحر أو ما يسمى بالبحر المسجور 3. مد الأرض وإلقاء الرواسي: حينما يتحدث القرآن عن مدر الأرض يقرنها بإلقاء الرواسي. والحكمة من ذلك أنه إذا مدت الأرض فقط فإنها لن تقر، بل ستمور وتضطرب، فيثبتها الله بالجبال الراسيات. ووفقاً لنظرية ألواح الغلاف الصخري فإن الأرض سواء اليابسة أو قاع البحر تمد عند حواف الألواح المتباعدة، كما في حالة انتشار قاع البحر عند حيط وسط المحيط الأطلسي، ونشأ البحر الأحمر، وخسف شرق أفريقيا. وصدق الله العظيم حيث يقول : (وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [سورة الرعد:3]. (وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ {19} وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَن لَّسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ) [سورة الحجر]. (وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ) [سورة ق:7]. وقد اكتشف العلم حديثاً أن الأرض تمد من عند منتصفات قيعان المحيطات. وتم معرفة ذلك عن طريق دراسات الفيزياء الأرضية، حيث تنبين قاع البحر Sea Floorصخوراً تتميز مرتبة موازية الأحيد وسط المحيطات، وتتبادل فيها القطبية العادية Normal Polarityوالقطبية المنعكسة Revesed Polarity. ويحدث تبادل القطبية بسبب انعكاس الأقطاب المغناطيسية للأرض عبر الزمن، فيصير القطب الموجب سالباً والسالب موجباً. وتختلف الآراء في تفسير أسباب هذا الانعكاس. وتكون أعمار الشرائط المغناطيسية حديثة بالقرب من حيد أو حافة وسط المحيط، وتتدرج في الزيادة في العمر بعيداً عنه. بل وجد أن الشرائط على جانبي العرف تكون ذات تركيب صخري واحد، وذات عمر واحد. وتجدر الإشارة إلى أقدم أعمار الصخور في قاع المحيط لا تزيد عن العصر الجوري، حيث لا يزيد عن 200مليون سنة. 4. سير الجبال والأقطاب المهاجرة: (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) [سورة النمل:88]. الهجرة الظاهرية للقطب (Apparent Polar Wandering): ومن المعروف أن الصخور تحفظ بصمتها المغناطيسية التي تكونت عند تبريد الصهير أو لحظة ترسيب مكونات الصخر الرسوبي، وتعرف هذه الظاهرة بالمغناطيسية القديمة (Paleomagnetism). ومن دراسة المغناطيسية القديمة ثبت أن أقطاب الأرض شغلت مواقع كثيرة مختلفة عبر الزمن الأرضي. ومنحنى القطب المهاجر ظاهرياً يأخذ طريقاً متعرجاً، ويعرف بمحنى هجرة القطب الظاهرية. وقد أثارت ظاهرة القطب المهاجر ظاهرياً حيرة شديدة، لأنه توجد أسباب معقولة تشير إلى أن الأقطاب المغناطيسية يجب أن تكون قريبة من الأقطاب الجغرافية، ولما كان تحرك محور دوران الأرض بهذا المعدل غير وارد من الناحية الفلكية، علاوة على أن منحنى القطب المهاجر ظاهرياً للصخور المتكونة في الزمن الواحد لا تتشابه في القارات المختلفة. وإذا سلمنا أن الأقطاب المغناطيسية بقيت قريبة من الأقطاب الجغرافية، فمعنى ذلك أن القارات نفسها هي التي تتجول أو تزحزح في الفراغ، ويعد هذا دليلاً قوياً يؤيد نظرية الحيود القاري. أي أن القطب يشغل موقعاً ثابتاً، ولكن الأرض هي التي تتحرك بالنسبة له، كما أن موقع القبلة ثابت ولكن تختلف وجهة الناس عند الصلاة تبعاً لموقعهم بالنسبة لمكة المكرمة. وفي الآية دليل على حركة الجبال، وبالتالي حركة قطعة الأرض التي تحمل الجبال ذاتها. ومن الجدير بالذكر أن آية سورة النمل السابقة قد اتخذت من قبل كدليل على دوران الأرض، ولكننا نتخذها دليلاً على الحركة الذاتية لقطع الأرض. من الظواهر المثيرة التي كشف العلم الحديث ظاهرة انعكاس أقطاب الأرض المغناطيسية،ويعرف ذلك بانعكاس القطبية، بعمة أن القطب الشمالي المغناطيسي الحالي الذي هو المجال العادي (Normal) كان منعكساً من قبل (Reversed) . وبالرغم من أن هذه حقيقة إلا أنه لم يعرف حقيقة تفسيرها. هل تستطيع أن نقول ـ والعلم عند الله ـ إن القرآن قد أشار إلى هذه الظاهرة بمنتهى اللطف في قوله تعالى : (رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ) . 5. انتقاص الأرض من أطرافها : ذكرنا من قبل أن الأرض تمد باستمرار من أطرافها عند حواف الألواح الحركية المتباعدة، واستمرار المد يجعل أبعاد الأرض قابلة للتغير عبر الزمن، الأمر الذي يجعلنا غير مستقرة فتضطرب ويصعب القرار فيها. هنا تتدخل رحمة الله فتنقص أطراف الأرض باستمرار أيضاً. ومن عند أطراف أخرى للأرض تقاس أطراف المد وتعر فالأماكن التي يحدث عندها الانتقاص بنطاقات السحج أو الغوص على النحو الذي سوف يذكر عند الحديث عن البحار والمحصلة أن تكون الأرض موزونة لأن معدل المد يساوي معدل الانتقاص. فسبحان من خلق كل شيء بقدر. 6. مشارق الأرض ومغاربها: (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ) [سورة الأعراف:137]. تشير الآية إشارة واضحة إلى أن المشارق تتتابع على الأرض بصفة مستمرة، ففي الوقت الذي تشرق فيه الشمس على مكان أو نقطة ما على سطح الأرض فإنها تغرب عن مكان أو نقطة ما. وقد استخدم التعاقب ذلك كدليل على كروية الأرض كما أشرنا من قبل. ولكن سوف نستخدم هذه الحقيقة في الدلالة على صحة نظرية ألواح الغلاف الصخري. فلو فرضنا أن مشرق الشمس في مكان على الأرض كان يقع عند س مثلاً، وأن المكان س ليس جامداً ولكنه يتحرك مع مرور الزمن، فإن هذا يعني أن المكان الذي كان يشغله مشرق الأرض ينتقل، وبالتالي يقع المشرق عند نقاط مختلفة لا يمكن حصر عددها بافتراض ثبات المشرق بالنسبة لخطوط الطول. فالحقيقة إذن تكمن في حركة الأماكن التي تشرق عليها الشمس، حتى وإن قلت مسافة الحركة اليومية لتقارن بالوحدات الضئيلة جداً كوحدات الفمتو. __________________ الدورة الجيولوجية والسنن المتداولة (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) [سورة فصلت:52]. الوتيرة الواحدة (Uniformitarianism): كثيراً ما ننخدع ببعض الآراء البراقة من قبيل ما عرف بمبدأ الوتيرة الواحدة، وهو مبدأ فلسفي اخترعه جيمس هاتون، وهو مبدأ مغرق في المادية حيث يرى صاحبه أن الكون أبدي وليس له نهاية، وإن هاتون لا يرى فوق الإنسان شيئاً. وينطبق على القول الشهير " الحاضر مفتاح الماضي " أو مبدأ الوتيرة الواحدة المقولة التي نعرفها جميعاً " إنها كلمة حق أريد بها باطل " . والمبدأ إذن يعني ـ ببساطة ـ أن الحاضر مفتاح الماضي (The Present is key to the ). إن مجرد التصور بأن العلميات الفاعلة على سطح الأرض في أيامنا هذه هي نفسها التي سادت عليها منذ القدم لا يعني بالطبع أن العمليات الحالية هي صورة معادة تماماً أو مكررة لعمليات الماضي. نعم إن الكون يعمل بنظام دقيق، ولكنه ليس رتيباً لدرجة أنه يعمل مثل الساعة، حيث تحدث أشياء تبدو خرقاً للناموس، لأن الله له في كل يوم شأن، وأنه ـ سبحانه وتعالى ـ قيوم السماوات والأرض . (إنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا) [سورة فاطر:41]. وقد تغير المفهوم للعمليات الجيولوجية من تصور أنها تسير على وتيرة واحدة باستمرار إلى أنها تسلك سلوكاً دورياً، ولذا فقد أدخل مصطلح جديد ليعبر عن ذلك عرف باسم " دورية الوتيرة الواحدة " ب(Uniformily Continuoius)، ومن هذا المنطلق أصبحت العوارض أجزاء من دورات تحدث نتيجة سنن أصيلة، فعلى سبيل المثال: لا يستغرب المرء حدوث ب(Cyclical Uniformitarianism) زلازل في كل من إيران وأفغانستان مثلا بالرغم من أن الزلازل شيء عارض، وذلك لأن هذا الحدث الفجائي يقع ضمن دورة تقارب وتباعد القارات. وهناك دورات كونية (Extraterrestrial) تمارس فعلها خارج نطاق الأرض، وينعكس تأثيرها على الدورات الأرضية (Terrestrial Cycles). وتعددت الدورات لتشمل دورة الصخر، ودورة الماء، ودورة العصور الجليدية، ودورة الجبال والتعرية، ودورة تكوين القارة العملاقة، ودورة هلاك الكائنات.. الخ. الدورة الجيولوجية (Geologic Cycle) : السجل الجيولوجي: يتميز السجل الجيولوجي بالدقة المتناهية، وتمثل الصخور بأنواعها المختلفة أرشيفاً تحفظ به الأسرار والعجائب. وتتنوع السجلات، فهناك سجل للصخور ذاته مدون به طريقة تكوين الصخر ومكوناته والعمليات المعاصرة واللاحقة لتكوين الصخر. وأعجب ما في السجل الصخري سجل الساعة الذرية التي بدأت تدق مع مولد الصخر، أي تشع بمعدلات ثابتة لكل عنصر، وما تزال الساعة تدق، ولسوف تستمر دقاتها، وأيضاً من روائع السجل الصخري ما يدونه عن المغناطيسية القديمة في الصخور وما تعكسه البصمة المغناطيسية من انعكاس للأقطاب المغناطيسية للأرض عبر الزمن. ويحتوي السجل الجيولوجي على أرشيف رائع للحياة سجلت به الكائنات ابتداء من البكتيريا والطحالب مروراً باللافقاريات والفقاريات ونباتات البر والديناصورات العملاقة والثديات المتنوعة والإنسان الذي خلق في أحسن تقويم. ويا لروعة السجل الذي يحفظ جناح الحشرة وتعرقات الورقة وهيكل الديناصور وجمجمته الإنسان. يا له من سجل يحفظ زحف الجليد في الأزمنة الماضية كما يحفظ حبات الرمل وما يعتريها من تغيرات. سجل يحفظ ثورات البراكين، واتساع وإغلاق المحيطات، وبناء وتآكل الجبال. سجل يحفظ قطرات المطر التي سكنت في الأرض. وأني لعلم البشر معرفة تاريخ ومسار كل ورقة قد سقطت من شجرتها؟ وكل حبة اختفت تحت الثرى؟ وصدق الله ـ تبارك وتعالى ـ حيث يقول: (وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ) [سورة الأنعام]. الدورة الأرضية تمثل الدورة الأرضية نموذجاً للكيفية التي تعمل بها الأرض، وهي تعبير عن محصلة التقاء ثلاث دورات رئيسية : أ‌- دورة الصخر ب‌- الدورة المائية أو الهيدرولوجية ت‌- الدورة البنائية أو التكتونية وينتج عن التفاعل بين هذه الدورات الغلاف الصخري، والغلاف الجوي، والغلاف الحياتي.ويبحث علم الأرض التاريخي (Geology Historical) عن كيف ومتى تكونت هذه الأغلفة، وتدرس التغيرات التي حدثت في أثناء تطور الأغلفة الثلاثة: أ‌- دورة الصخر: تشمل دورة الصخر العلاقة بين أنواع الصخور الثلاثة: النارية والمتحولة، والرسوبية. وتعكس هذه الدورة عدم ثبات الصخور على حالها وتحولها المستمر خلال الزمن الجيولوجي، كما تشير إلى عدم فقد المادة عند تحولها. وهذا ما عبر عنه القرآن الكريم إذ يقول الله ـ تبارك وتعالى ـ في معرض الحديث عن قدرته في البعث: (قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ) [سورة ق:4]. والله الذي يعلم مسار حبة الرملة ومآل ورقة الشجر وما إلى ذلك من قطر الأمطار وغيرها لا يعجزه إعادة جمع ما تنقص الأرض من أجساد البشر. والعجيب أن أجساد البشر بعد موتها تدخل ضمن مكونات الصخور الرسوبية، وتتحول من صورة إلى صورة، وتمتزج بغيرها من المواد، وتتعرض لما تتعرض له الصخور في دورتها، والله وحده هو القادر على إعادتها أجساداً كما كانت مرة أخرى. 2. دورات القارة العظمى (Wilson Cycle) Supercontinental Cycle) يعد الجيوفيزيائي ت. توزر من جامعة تورنتو من أوائل الذين نظروا إلى ما وراء ألواح الغلاف الصخري حيث توقع دورية حركة الكتل القارية على سطح القشرة. فالقارة التي تقع فوق مركز اتساع جديد New formed spreading centerتبتعد ويتكون محيط جديد بين القطع على حساب تلك القارة وحينما يتسع المحيط أكثر فأكثر بنفس القدر يستبدل نطاق الغوص (Subduction zon) المركز المتسع بين القارات ثم تبدأ القارات في التحرك نحو بعضها البعض لتصطدم معاً. ولتفسير دورة القارة العظمى اقترح ورسلي ونانسي ومودي (Worsley.Nancy and Mody) نموذجاً يستغرق عملية حوالي 440مليون سنة حيث يحدث خسف في قارة بانجيا يستغرق عمله حوالي 440مليون سنة حيث يحدث خسف في قارة بانجيا نتيجة التقبب الحراري (Thermal Doming) ويظهر مركز اتساع (Spreading center) يؤدي بدوره إلى بزوغ محيط جديد، ثم تتجمع القارة بعد ذلك مرة أخرى مكونة بانجيا جديدة، وهلم جرا. وحديثاً اقترح الجيولوجي الكندي بول هوفمان (Paul Hoffman) أن قارات العالم قد تجمعت ثلاث مرات في قارة عملاقة مثل قارة بانجيا (Pangaea) وذلك في أثناء الزمن الجيولوجي. وقدر هوفمان أن زمن الدورة يتراوح ما بين 300إلى550مليون سنة، يتم فيه تجميع القارات في قارة واحدة تأخذ شكل كتلة كبيرة من اليابسة، ثم تقطع هذه القارة إلى أجزاء، ثم يبدأ التحام القارات مرة أخرى. ويفترض أنه من قبل منذ 2000مليون سنة في زمن الآركي كانت الأرض تتكون من سلاسل جزر وقارات صغيرة مشتتة، يفصل بينها أحواض محيطية، وفي خلال مائتي مليون سنة أخذت هذه القارات تتجمع، ومنذ 1800سنة نشأت قارة وحيدة سميت بانجيا (Pangaea1)، ثم تضافرت عدة عوامل لتقطيع هذه القارة تحت تأثير ثقل الغلاف الصخري ونشاط البقع الساخنة في وشاح الأرض. ولربما تأججت المناطق النشطة هذه (Mantle Plumes) من جراء ارتطام المذنبات الكبيرة بسطح الأرض آنذاك. وعموماً تحطمت بانجيا ـ 1 منذ 1300مليون سنة ليعاد تجميع أجزائها مرة ثانية منذ 1000مليون سنة، في أن القارات تتناقص كما قال قارة بانجيا (Pangaea II) حيث تقطع ثانية ويعاد تجميع القطع مرة ثالثة في قارة بانجيا ـ 3 منذ 250 مليون سنة والتي اكتشفها ألفريد وجنر من قبل.__________________ أضخم عشرة زلازل معروفة في التاريخ الحديث في ما يأتي موجز عن ابرزها. 1- زلزال تشيلي (1960): يعتبر الأضخم في العالم حتى الان من حيث القوة, اذ سجل 5,9 درجة على مقياس ريختر. ففي جنوب التشيلي قتل ألفا شخص. وشرد ثلاثة آلاف آخرين. كما بلغت حصيلة اضراره المادية هناك 550 مليون دولار. وفي هاواي, قتل 61 شخصا, واحدث خسائر بقيمة 75 مليون دولار. وانتقلت موجاته عبر المحيط الهادئ. وضربت اليابان, فقضت على 138 شخصا, مع اضرار بقيمة 50 مليون دولار. وفي الفيليبين بلغت الخسائر البشرية 32 شخصا بين قتيل ومفقود. 2- زلزال آلاسكا (1964): يلي زلزال "صوت الأمير وليام", الذي ضرب الاسكا نظيره التشيلياني لجهة القوة وحجم الأضرار. ووصلت قوته الى 9.2 درجة على مقياس ريختر. واعتبر حينها أعنف زلزال شهدته الاسكا على الإطلاق. وقضى نتيجة ذلك الزلزال وهزاته الارتدادية 125 شخصا. واحدث خسائر مادية بقيمة 311 مليون دولار. وامتد تأثير الهزة إلى المناطق المحيطة. 3- زلزال جزر اندريانوف (1957): في الاسكا ايضاً, وهو الثالث من حيث الترتيب لجهة قوته التي وصلت الى 9.1 درجة على مقياس ريختر. دمر جسرين في جزيرة أدك في صورة كاملة, اضافة الى منازل عدة. وترك حفرة بعمق 405 أمتار وسط أحد الطرقات. وفي جزيرة انماك دمر جزءا من حوض السفن. دمر خطوط النفط في "ساند باي". 4- زلزال كامشاتكا (1952): ضرب هذا الزلزال الذي بلغت قوته تسع درجات على مقياس ريختر, منطقة كامشاتكا على الحدود بين اليابان وروسيا. لكنه لم يسفر عن خسائر في الأرواح واقتصرت خسائره على الماديات. 5- زلزال سومطرة (2004): يحل الزلزال الذي ضرب سومطرة الأحد الماضي خامساً في الترتيب. 6- يعود الزلزال السادس في الترتيب الى العام 1906, عندما انطلق زلزال مدمر, بلغت قوته 8.8 على مقياس ريختر, من قعر البحر المقابل لشواطئ الإكوادور وكولومبيا. حينها, قضى نتيجة مد "تسونامي" ما بين 500 و1500 شخص. وتمت ملاحظة الزلزال على طول الشاطئ الممتد من سان فرانسيسكو إلى اليابان. ووصلت التموجات إلى منطقة هيلو بعد نحو 12 ساعة ونصف ساعة من مركز وقوع الزلزال. 7- في العام 1965 ضرب زلزال, هو السابع في الترتيب, جزر راتس في آلاسكا, وبلغت قوته 8.7 درجة على مقياس ريختر, وأسفر عن انهيارات في الأبنية الخشبية في جزيرة اداك. وفي جزيرة "شيميا", انهارت الطرقات الإسفلتية, ووصل ارتفاع مد "تسونامي" الذي حركه الزلزال إلى 10.7 متر. 8- يحتل الزلزال المدمر الذي ضرب منطقتي أسام (الهند) والتيبت (الصين) عام 1950, بقوة 8.6 على مقياس ريختر, الترتيب الثامن من حيث القوة. وقد تسبب في انهيارات صخرية. دمرت مساحات واسعة من الغابات, وهدمت منازل 70 قرية. 9- في العام 1923, ضرب زلزال بقوة 8.5 على مقياس ريختر منطقة كامشاتكا, الممتدة على الحدود بين اليابان وروسيا. 10- في العام 1938ضرب زلزال بحر باندا في إندونيسيا, بقوة 8.5 درجة على مقياس ريختر. ويحتل المركز العاشر في هذه القائمة. أدى الزلزال إلى انهيارات. واحدث مد "تسونامي" الذي رافقه أضرارا فادحة[ اسف لطول الموضوع بس الموضوع منقول و ارجو من كل اللى يدخل يقراه و يعجبه انه يسمى الموضوع تحياتى
  9. برافو على اموضوع الرائع الذى استطعت بكلماتك و بصورك ان تجعل جسدى يقشعر احسنت يا عاشق زيزو
  10. آسف جدا لغيابى و بجد فرحت لما لقيت اسم يامن موجود و بإذن الله ابقى معاكم و ارجع تانى احسن من ما كنت بس ادعولى ربنا ييسر ليا الامور
  11. 7: انت انسان متزن تحب الرحلات وتحب المغامرات ولكن ينقصك بعض الهدوء بصراحه اوله هو اللى مش صح لانى متسرع جدا و عصبى
  12. يا ريت تنشر باقى الحلقات الجايه علشان انا قريب حيبقى عندى اضافات احب اقول منها على سبيل المثال ان الانسان اعلقل عمره على الارض لا يتجاوز 15 مليون سنه فى حين ان العصر البليوسين اللى احنا فيه دلوقتى و هو اقصر العصور الجيولوجيه مدته حوالى مليون سنه
×
×
  • اضف...

Important Information

By using this site, you agree to our Terms of Use, اتفاقيه الخصوصيه, قوانين الموقع, We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue..