اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب

Recommended Posts

fbo36068.png




روي عن عبدالملك بن مروان الخليفة الأموي أنه قال: «اطلبوا معيشة لا يقدِرُ سلطان جائرٌ على أخذها وغصبها، فقيل: ما هي؟ قال: الأدب».

buket-tri-cvetka7.gif
تكتسب  كلمة الخليفة هنا  أهمية خاصة، لأنها تصدر عن رجل عرف ببعد نظر، مثلما  تكتسب أهميتها من  كونها تعبيراً عن خبرة عملية وإدراك حقيقي لقيمة ما يقول،  حين يتحدث عن  الحاكم.
فعبدالملك  يعرف تماماً أن  بإمكان الحاكم إذا شاء، أن يسلب المحكوم ما عليه، من مال  أو منصب أو  عقار، ليمسي بين يوم وليلة وقد تحول إلى كائن بائس، يفتقر إلى  ما كان له  من عناصر قوة وزهو. لكن الرجل يستدرك ليذكرنا بأن شيئاً واحداً،  ليس  للحاكم قدرة على سلبه هو الأدب؛ وهو هنا كناية عن العلم والمعرفة  والآداب. 
فالأدب  والعلم تحصيل  واجتهاد ينطبع في عقل المرء ووجدانه، ليشكل هوية المرء  وشخصيته الدالة  عليه التي لا سبيل إلى إزالتها. وفي هذا المثل إعلاء من شأن  الأدب  والمعرفة فوق سائر ما يمكن للمرء الحصول عليه من جاه ومال ومُلك كما  قلنا.  فكل شيء آخر هو دون العلم وسلطته.
إن  إعجاب الحاكم بصاحب  الأدب والعلم هو الذي يجعله يقرّبه ويستمع إليه، ويطلب  نصحه. ومن هنا تأتي  أهمية الحثّ عليها من قبل الحاكم الذي قال في شيء من  التوكيد الذي أخذ  شكل الأمر: اطلبوا معيشة.
buket-tri-cvetka7.gif

فروق لغوية (الفرق بين العَنان والعِنان)
أن  العَنان (بفتح العين)  تعني السَّحاب، فنقول: حلَّقت الطائرةُ في عَنان  السماء. أما العِنان بكسر  العين، فمن معانيها: لِجامُ الدَّابة، نقول: سقط  الصبيُّ من ظهر الفرس  لأنه أفلت عِنانَها.
فوائد  لغوية نستخدمُ في  بعض مجتمعاتنا الفعلَ (تَرَهْدَنَ) بمعنى تباطأ. ونظنها  كلمة عامية، لكن  العودة إلى المعاجم اللغوية تُرينا أن الرَّهْدَنة هي:  الإبطاءُ، فنقولُ:  تَرَهْدَنَ في الأمر: إذا توانى فيه وقلَّ نشاطُهُ.
مغزى مثل (نَفَخْتَ لو تَنْفُخُ في فَحَمٍ)
buket-tri-cvetka7.gif

يُضرب  هذا المثل للحاجة  التي نطلبها من غير موضعها، أو ممن لا يرجى منه تحقيقها.  وهو مثل يعتمد  على الصورة التشبيهية، إذ نريد هنا الإشارة إلى استحالة  الحصول على ما  يراد من أمر أو نتيجة. فنفخنا إنما كان في الفَحَم المنطفئ  وليس في النار  التي نرجو نوالها.أما الفَحَمُ فبفتح الحاء لا سكونها.






 

54AHj.gif


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله ...ماشاء الله ...ما شاء الله
بالإضافة الى قيمة الموضوع واهميته ارى جمالا رائعا في التنسيق وذوق في انتقاء الصور
بارك الله فيك استاذ امير الفتلاوي بانتضار المزيد والأجمل

 

 

989720965.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×