اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
وليد المصري

قصة واقعية لشاب مصري

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

قنبلة علاء ومنال"

 

انها قنبلة علي الانترنت ..قنبلة في وجه النظام .تستخدم لغة لم يفهمها بعد عقل العساكر

والضباط ....اسمها :قنبلة جوجل

والقنبلة وضعها لاعب مشهور ليجعل كل من يبحث عن معلومات عن مصر وتحت

اسم egypt.

تظهر له صفحة كاملة تحمل شعار "الحرية لعلاء"...هكذا كلما تبحث عن مصر

تظهر لك فضيحة النظام في خطف واعتقال شاب مصري عمره 24

سنة تهمته الوحيدة انه يعبر عن رايه.

 

"علاء احمد سيف الاسلام " مبرمج حر علي الكمبيوتر تخرج من اكادمية الطيران المدني ونحن نفتخر به قسم حاسبات

منال زوجته من نفس عمره بينهما قصة حب كبيرة وكأن قصة الحب جزأمن قصة

علاء السياسية .

 

والقصة تبدأ عندما نزل علاء يدافع عن والدته "الدكتورة ليلي سويف " الاستاذ

بكلية العلوم"من هجوم عساكر الامن المركزي يومها وامام ضريح سعد زغلول

حيث كانت الفضيحة ..تلك الفضيحة التي دفعت بجيل كامل للنزول للشارع السياسي

علاء مثل اي شاب له مبدأ والحكومة واضحة انها ضد اي شاب له مبدأ وهو انه يرفض

التسلط المريض في ظل واقع احمق وهذا ما لم يستوعبه النظام .

اصدقائي الشباب.. علاء صديقنا خريج حاسبات الطيران له فكر عالي ولبق وشخصية

ارستقراطية الي حد ما.وكان اخر ما يمكن ان نتوقعه هو ان تتحول تلك الشخصية الشغوفة "بالموضة والستايل" وعروض الموبايلات وانواع السيارات الفاخرة التي ربما انها تكون حلما جميل عند اي شاب مصري في ظل تلك الغيوم من الحكومات التي تفرضها علينا السلطة لا يمكن ان نتوقع في يوم من الايام انه يتشاجر... ومع من الامن المركزي وضرب وتعدي علي من .. علي الامن المركزي .

 

هذا ما نتحدث فيه ونحاول اثباته امام الجميع للنظام والحكومة والشباب والمعارضة يؤسفني ان نقول اننا جميعا متواطئون في وضع خطة استراتيجية عظيمة لتدمير البنية التحتية لشخصية ومستقبل وفكر شاب وقس علي ذلك ... نعم

سيدي ... بعض التصرفات الخاطئة التي للاسف اصبحت عادات مزمنة عند القادة والمسؤلين في تلك البلادهي المسؤل الوحيد عن هذه الكارثة. وهذا ما ننادي به احتضان الشباب فيكونوا سيوف لنا لا علينا. الشاب ان لم يجد الطريق الصحيح فانه من الممكن ان ينساق الي اي قوي تجذبه وتقنعه انها علي اتم الاستعداد بان تاخذله حقه من الحكومة والنظام .

وفي النهاية نحن نوجه نداء الي الصديق والاخ سجين الحرية" علاء احمد سيف الاسلام " اول الغيث قطرة ويكفيك شرفا انك كنت هذه القطرة التي حركت جموع الشباب في جميع الجامعات والشوارع واي صاحب ضمير بان يتحرك ليبحث يفتش عن .. حقه الضائع ويطالب به حتي لا يكون ضحية الظروف القاسية التي للاسف لديها قانون مريض وهو انها غير مسؤلة عن المغفلين رغم انها هي من تحاول ان تجعل من حولها مغفلين .

ونحن من موقعنا المتواضع الذي يكاد لا يذكر ننادي كل من يتغنون بالحرية وشعارات زائفة تحمل ما بين جنباتها الديمقراطية ونقول

 

اين ضمير العالم .. الي حماة الحق وحراس العقيدة .. الي الرئيس " محمد حسني مبارك " نرجو ان تتولي بنفسك الا هتمام بمثل هذه الصغائر لانهم يدعون انها صغائر ولا يجب ان تتدخل سيادتكم ولكن نقول ..اليس كان الجبل حصا . نعم فهذه التفاهات هي التي تزرع الضغينة في قلوب البسطاء .

 

علاءباسم فئة غير قليلة من خيرة شباب مصر نحن نؤيدك وندافع عن مبدءك( حتي ولو اختلفت الاراء) نحن معك ومع اي شاب

له فكر متحرر لقد اطلعت علي معظم كتاباتك ورغم ان لي اعتراضات علي بعض الافكار ولكن نحن ننتظر منك او من اي شخص يطلب منا المساعدة بل يامرنا لان مساعدتك في مثل هذه الظروف واجبة وليست مطلوبة ويكفي لنا ابسط المباديء التي

كنت تنادي بها وهي "الحرية " "لا للتسلط" "الاهتمام بالشباب " ونهاية هذا الحديث ولكن ليس نهاية كلامنا لان لسان الحق لا يستطيع ان يصمت مهما تكالبت عليه الظروف نقدم تحذير شديد لزبانية الحكومة ونعلنها علي الملئ مهما وصل سلطتكم وتجبركم فان الكرامة المصرية والارادة الشعبية هي التي تنتصر انشاء الله .

 

تحكموا فاستطالو في تحكمهم عما قليل كأن الحكم لم يكن

 

لو انصفوا انصفو ولكن بغو فبغي عليهم الدهر بالاحزان والمحن

 

فاصبحوا ولسان الحال ينشدهم هذا بذاك ولا عتب علي الزمن

 

 

 

 

 

 

تم تعديل بواسطه دفءُ الأٌنْــــــــسِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زائر
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل ...

×
×
  • اضف...

Important Information

By using this site, you agree to our Terms of Use, اتفاقيه الخصوصيه, قوانين الموقع, We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue..