اذهب الي المحتوي
منتديات ياللا يا شباب
شهد 2010

مات اذن عمر بن الخطاب

Recommended Posts

كان شيء من خوف ممتزج بوجوم يكسو وجه زوجتي عندما فتحت لي الباب ظهر اليوم .

 

سألتها:

ماذا هناك

قالت بصوت مضطرب: الولد

 

أسرعت إلى غرفة أطفالي

الثلاثة منزعجاً فوجدته فوق السرير منزوياً في انكسار وفي عينيه بقايا

دموع.

 

احتضنته وكررت سؤالي.

 

ماذا حدث؟

 

لم تجبني ..

وضعتُ يدي على جبهته .. لم يك هناك ما يوحي بأنه مريض .

 

سألتها

ثانية:

 

ماذا حدث؟!

 

أصرت على الصمت.. فأدركت أنها لا تريد أن

تتحدث أمام الطفل الصغير.. فأومأت إليها أن تذهب لغرفتنا وتبعتها إلى هناك

بعد أن ربّت فوق ظهر صغيري .

 

عندما بدأت تروي لي ما حدث منه وما حدث

له أيضاً هذا الصباح بدأت أدرك .

 

فالقصة لها بداية لا تعرفها

زوجتي.. هي شاهدت فقط نصفها الثاني.. رحت أروي لها شطر القصة الأول كي تفهم

ما حدث ويحدث.

 

 

القصة باختصار أني أعشق النوم بين أطفالي

الثلاثة أسماء وعائشة وهذا الصبي الصغير .

 

 

وكثيراً ما كنت أهرب

من غرفة نومي لأحشر نفسي بقامتي الطويلة في سريرهم الصغير.. كانوا يسعدون

بذلك وكنت في الحقيقة أكثر سعادة منهم بذاك .

 

 

بالطبع كان لابد

من حكايات أسلي بها صغاري ... كانت أسماء بنت الثمانية أعوام تطالبني

دائماً بأن أحكي لها قصة سيدنا يوسف .

 

 

وأما عائشة فكانت تحب

سماع قصة موسى وفرعون أو الرجل الطيب والرجل الشرير كما كانت تسميهما هي.

 

 

وأما

صغيري فكان يستمع دون اعتراض لأي حكاية أحكيها سواء عن سيدنا يوسف أو عن

سيدنا موسي عليهما السلام.

 

 

ذات ليلة سألت سؤالي المعتاد سيدنا

يوسف أم سيدنا موسي.. صاحت كل واحدة منها تطالب بالحكاية التي تحبها ..

وفوجئت به وهو يصيح مقاطعاً الجميع:

 

 

عمر بن الخطاب

 

 

تعجبت

من هذا الطلب الغريب.. فأنا لم أقص عليه من قبل أي قصة لسيدنا عمر.. بل

ربما لم أذكر أمامه قط اسم عمر بن الخطاب.. فكيف عرف به.. وكيف يطالب بقصته

.

 

 

لم أشأ أن أغضبه فحكيت له حكاية عن عمر بن الخطاب رضي الله

عنه.. ارتجلت له هذه الحكاية بسرعة.

 

 

حدثته عن خروجه بالليل

يتحسس أحوال رعيته وسماعه بكاء الصِبية الذين كانت أمهم تضع على النار

قدراً به ماء وحصى وتوهمهم أن به طعاماً سينضج بعد قليل ليسدوا به جوعهم.

 

 

حدثته

كيف بكي عمر وخرج مسرعاً.. ثم عاد وقد حمل شوال دقيق على ظهره وصنع بنفسه

طعاماً للصبية .. فما تركهم حتى شبعوا وناموا ..

 

 

نام صغيري

ليلتها سعيداً بهذه الحكاية.. في الليلة التالية فوجئت بصغيري يعلن أنه

سيحكي لنا قصة عمر بن الخطاب

 

 

قلت له ممازحا: أتعرف

 

 

أجاب

في تحد : نعم

 

 

لا أستطيع أن أصف دهشتي وأنا أسمعه يحكيها كما لو

كان جهاز تسجيل يعيد ما قلته.

 

 

في ليلة أخرى أحب أن يسمع حكاية

ثانية لعمر بن الخطاب..

 

 

حكيت له حكاية ابن القبطي الذي ضربه ابن

عمرو بن العاص.. وكيف أن عمر بن الخطاب وضع السوط في يد ابن القبطي وجعله

يضرب ابن العاص .

 

 

في الليلة التالية أعاد على مسامعي حكايتي ...

كان قد حفظها هي الأخرى.

 

 

وهكذا أمضينا قرابة شهر.. في ليلة

أحكي له قصة عن عدل عمر.. أو عن تقواه.. أو عن قوته في الحق.. فيعيدها على

مسامعي في الليلة التالية..

 

 

في إحدى الليالي فاجأني بسؤال غريب

 

 

هل

مات عمر بن الخطاب؟

 

 

كدت أن أقول له – نعم مات !! ..

 

 

لكني

صمت في اللحظة الأخيرة فقد أدركت أنه صار متعلقاً بشخص عمر بن الخطاب..

 

 

وأنه

ربما يصدم صدمة شديدة لو علم أنه قد مات.. تهربت من الإجابة.

 

 

في

الليلة التالية سألني ذات السؤال تهربت أيضاً من الإجابة.

 

 

بعدها

بدأت أتهرب من النوم مع أطفالي كي لا يحاصرني صغيري بهذا السؤال..

 

 

صباح

اليوم خرج مع والدته..

 

 

في الطريق لقي امرأة وعلى كتفها صبي

يبكي كانت تسأل الناس شيئاً تطعم به صغيرها،

 

 

فوجئ الجميع بصغيري

يصيح بها

 

 

لا تحزني سيأتي عمر بن الخطاب بطعام لك ولصغيرك

 

 

جذبته

أمه بعد أن دست في يد المرأة بعض النقود.

 

 

بعد خطوات قليلة وجد

شاباً مفتول العضلات يعتدي على رجل ضعيف بالضرب بطريقة وحشية ..

 

 

صاح

صغيري في الناس كي يحضروا عمر بن الخطاب ليمنع هذا الظلم.

 

 

فوجئت

أمه بكل من في الطريق يلتفت نحوها ونحو صغيري ..

 

 

قررت أن تعود

إلى المنزل بسرعة..

 

 

لكن قبل أن تصل إلى المنزل اعترض طريقها

شحاذ رث الهيئة وطلب منها مساعدة ..

 

 

دست في يده هو الآخر بعض

النقود وأسرعت نحو باب المنزل لكنها لم تكد تصعد درجتين من السلم

 

 

حتى

استوقفتها زوجة البواب لتخبرها أن زوجها مريض في المستشفي وأنها تريد

مساعدة.

 

 

هنا صاح صغيري بها

 

 

هل مات عمر بن الخطاب؟!

 

 

عندما

دخلت الشقة كان صوت التلفاز عالياً كان مذيع النشرة يحكي ما فعله اليهود

بالقدس ومحاصرتهم للمسجد الأقصى.

 

 

أسرع صغيري نحو التلفاز وراح

يحملق في صورة الجنود المدججين بالسلاح

 

 

وهم يضربون المصلين

بقسوة بالهراوات والرصاص المطاطي التفت نحو أمه وهو يقول:

 

 

مات

إذن عمر بن الخطاب !!

 

 

راح يبكي ويكرر

 

 

مات عمر بن

الخطاب

 

 

دفع صغيري باب الغرفة، صمتت أمه ولم تكمل الحكاية.. لم

أكن محتاجاً لأن تكملها فقد انتهت.

 

 

توجه صغيري نحوي بخطوات

بطيئة وفي عينية نظرة عتاب

 

 

مات عمر بن الخطاب؟

 

 

رفعته

بيدي حتى إذا صار وجهه قبالة وجهي رسمت على شفتي ابتسامه وقلت له

 

 

أمك

حامل .. ستلد بعد شهرين .. ستلد عمر ..

 

 

صاح في فرح : عمر بن

الخطاب

 

 

قلت له: نعم.. نعم ستلد عمر

 

 

ضحك بصوت عالٍ

وألقى نفسه في حضني وهو يكرر

 

 

عمر بن الخطاب .. عمر بن الخطاب

 

 

حبست

دموعي وأنا أترحم وأترضى على عمر بن الخطاب.

 

 

 

اللهم امنن

علينا بخلافة راشده وارزقنا بعمر............ ..امين

 

منقول عن مصراوي

 

 

 

-----------------------------------

 

 

قصة

تحفة بجد .. يارب انصر بينا الاسلام واعز بنا المسلمين

 

ويارب كلنا

نكون عمر بن الخطاب

 

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

رائعة جدا ياشهد القصة

ابكتني بدل دموعي دما

فقد عشت هذه القصة وكاني كنت انا هذا الطفل

نعم مات ياصغير عمر بن الخطاب ولكن لايوجد لنا غير الله نرجوه وندعوه

اللهم لاتسلط علينا من لايرحمنا

اللهم اعفو عنا واغفر لنا وارحمنا وانصرنا علي القوم الكافرين

جزاك الله كل خير ياشهد المنتدي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

جزانا الله واياكى يا بنوته

 

شكرا على مرورك الاجمل

 

زدتى القصه جمالا بمرورك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

جزانا الله واياكى يا بنوته

 

شكرا على مرورك الاجمل

 

زدتى القصه جمالا بمرورك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

جزاكي الله خيرا أختي شهد 2010

 

قصة رائعة

 

بارك الله فيك

 

رزقكي الله الفردوس الاعلى بغير حساب و لا سابقة عذاب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

فعلا القصة رائعة ولكن أكثر ما جلب إنتباهي في هذه القصة هو هذا الرجل المربي

 

وكيف استطاع ان يجعل ابنه يتعلق كل هذا التعلق بسيدنا عمر ابن الخطاب

 

وياريت كل الآباء قادرون على غرس حب النبي صلى الله عليه وسلم وحب الصحابة الكرام

 

بهذه الطريقة والأسلوب المميز في سرد القصص الهادفة أو التي تروي تاريخ الأنبياء والصحابة نعم الأب والله

 

ولما لا الأمهات أيضا

 

والله أنا في كل مرة أتعلم الكثير من مواضيعكم

 

جازاك الله خيرا شهودة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

يا الله قصه رائعه جداً جداً

 

جعلها الله في ميزان حسناتك يا شهد

 

و الله اسأل أن يمنن علينا بعمر و علي و أبو بكر ...

 

كي نري نصر هذه الامه

 

اللهم أجعلني و أياكم أمهات عمر يا رب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

جزاكم الله كل خير على مروركم الجميل

 

اسعدنى مروركم كثيرا ^_^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

جميلة جدا القصة دى اختى / شهد

 

جزاكى الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

يا الله

أقسم بربى لقد أبكيتينى أختى الفاضلة

مات

إذن عمر بن الخطاب !!

نعم .. مات وذقنا لذل والهوان

مات ولم يعد هناك عدل بين الناس إلا من رحم ربى

مات .. عمر قد مات وأبو بكر قد مات ومن قبلهم أكبر مصيبة حدثت على وجه الأرض عندما مات رسول الله

اللهم أجرنا فى مصيبتنا وأخلف علينا خيراً منها

فمن يجارى أبا حفص وسيرته .. أومن يحاول للفاروق تشبيها

يوم اشتهت زوجه الحلوى فقال لها .. من أين لى ثمن الحلوى فأشريها

ما زاد عن قوتنا فالمسلمون به أولى .. فقومى لبيت المال رديها

البشرية الآن تحتاج إلى عمر !!

جزاكِ الله خيراً كثيراً ،، والموضوع إلى مفضلتى وتم نشره على فيس بوك

بارك الله فيكِ وجزاكِ عنا كل الخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

القصة رائعة جداً صدقني اختي كلما قرأتها وكأني أقراها لاول مرة من جديد

القصى لو جلسنا نحللها فيها الكثير من المواقف ابتداء من تلك الأسرة التي تروي

لأبنائها قصص الصحابة القدوة الحقيقية ليت كل ام واب يربوا أولادهم التربية السليمة على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم

وسيلد لنا آلاف عمر بن الخطاب من جديد

مشكورة أختي شهد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

جزاك الله عنا خير الجزاء عل هذه السطور الرائعه نسال الله تعالى ان يمن علينا بخليفه يخلف المسلمين مثل سيدنا عمر ابن الخطاب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زائر
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل ...

×
×
  • اضف...

Important Information

By using this site, you agree to our Terms of Use, اتفاقيه الخصوصيه, قوانين الموقع, We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue..